خالد صلاح

تحرير فلسطين والكالسون.. أحلام الشباب على هاشتاج "محتاجين إيه"

الخميس، 07 ديسمبر 2017 12:14 م
تحرير فلسطين والكالسون.. أحلام الشباب على هاشتاج "محتاجين إيه" أحلام الشباب - أرشيفية


كتبت إسراء عبد القادر

أحلام الشباب وأقل متطلباتهم التى يطمحون إلى تحقيقها وامتلاكها لا تتوقف، وتعتبر مواقع التواصل الاجتماعى أكثر مكانا خصبا يمكن أن يستغله الشباب فى التعبير عن أحلامهم التى يطمحون فى تحقيقها، ولأن كل شخص لديه أحلامه الخاصة مهما صغر حجمها أو بدت بسيطة، تحدث عنها الشباب على الهاشتاج الذى أطلقوه على موقع التواصل الاجتماعى تويتر.

 

صورة أرشيفية
أحلام الشباب

 

ويبدو أن الشباب على مواقع التواصل الاجتماعى أرادوا استعادة هممهم وتذكير بعضهم البعض بالأحلام، وراحوا يبحثون خلف ما يحتاجه كل منهم بإطلاق هاشتاج صباح اليوم على تويتر يحمل عنوان "محتاجين إيه فى حياتنا"، والذى تفاعل معه الشباب بشكل كثيف وتصدر الموقع بعد ساعات قليلة من إطلاقه.

 

لا شك أن السخرية كان لها مكان ضمن تغريدات الشباب، حيث تفاعل بعض الشباب مع الهاشتاج مطلقين التغريدات الساخرة بهذا الشكل:

 

تغريدات ساخرة2
تغريدات ساخرة
تغريدات ساخرة
تغريدات ساخرة
تغريدات ساخرة1
تغريدات ساخرة

 

أما على الجانب الآخر تفاعل الآلاف من رواد تويتر من الشباب مع الهاشتاج، وعبروا بالفعل عما يحلمون بتحقيقه، مهما كان هذا الأمر بسيطًا، فغرد أحد الشباب قائلًا: كل ما نريده امتلاك "كالسون للسقعة"، وبين تحقيق النجاح وامتلاك المال وتحقيق العدالة على المستوى الاجتماعى جاءت تغريدات الشباب على النحو التالى:

 

تغريدات الشباب4
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب5
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب1
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب2
تغريدات الشباب
تغريدات الشباب3
تغريدات الشباب

 

بينما جاءت تغريدات الفتيات مغايرة إلى حد كبير، حيث غردت الكثير من الفتيات باحتياجهن لصدق فى معاملة الآخرين معهم، والكف عن أفعال الغش التى يمارسها الكثيرون ممن قابلوه فى حياتهن، وجاءت بعض التغريدات على النحو التالى:

 

تغريدات الفتيات
تغريدات الفتيات
تغريدات الفتيات1
تغريدات الفتيات
تغريدات الفتيات2
تغريدات الفتيات
تغريدات الفتيات3
تغريدات الفتيات

 

تصدر واضح للهاشتاج لموقع تويتر وتغريدات حملت بين حروفها أحلام آلاف الشباب، لكن متى ستنتقل تلك الأمنيات والأحلام من مربع تغريدات تويتر إلى أرض الواقع، هذا الأمر الذى يتطلب مجهوداً حقيقيًا وليس فقط مجرد تغريدات يشارك بها الشباب كل يوم.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة