خالد صلاح

"الخارجية الفلسطينية": الإدارة الأمريكية تعزل نفسها أكثر عن الإجماع الدولي

الخميس، 07 ديسمبر 2017 01:30 م
"الخارجية الفلسطينية": الإدارة الأمريكية تعزل نفسها أكثر عن الإجماع الدولي رياض المالكى وزير الخارجية الفلسطينى


رام الله أ ش أ

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إنه "فى كل مرة كانت الإدارة الأمريكية تتبنى فيها الموقف الإسرائيلى أو تدافع عنه، فإنها كانت تعزل نفسها أكثر عن الإجماع الدولي، وتسقط عن نفسها إمكانية لعب أى دور جامع أو فاعل لتقريب وجهات النظر بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلي، أو طرح أفكار أو حلول للصراع".

وأضافت الوزارة الفلسطينية - فى بيان اليوم الخميس - "إن أمريكا لم تتعلم من هذا الواقع الانعزالى الذى تخطو نحوه بإرادتها، واستكمالا لهذا التوجه أقدم الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أمس على خطوة كبيرة فى ذات الاتجاه، ليضيف عزلة جديدة لمواقف الإدارة الأمريكية من الصراع الفلسطينى الإسرائيلي، وبرهنت - مرة أخرى - على تبنيها الكامل للموقف الإسرائيلى والدفاع عنه، حتى لو أدى ذلك الى زيادة العزلة الدولية أو الانتقاد الدولى لمثل هذا الموقف، تماما كما شاهدنا مواقف دول العالم برمتها وبإجماعها التى عارضت بشكل كامل القرار الأمريكي".

وأضافت الوزارة :"تخلت أمريكا - بهذا القرار - عن دورها كراعٍ لعملية السلام، واختارت أن تخالف القانون الدولى والشرعية الدولية، وتتخلى أيضا عن التزاماتها كدولة كبرى عضو فى مجلس الأمن".

وأكدت أن القدس تبقى عصية على أية محاولة لاغتيال هويتها أو تزوير تاريخها، وستدحر أية مؤامرة تستهدفها كما فعلت هذه المدينة المقدسة على مدى حقب التاريخ الطويلة، وأن قرار الرئيس الأمريكى لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطى أى شرعية لإسرائيل فى هذا الشأن، كونها مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، وعاصمة دولة فلسطين الأبدية.

كما أكدت أن قرار الرئيس الأمريكى لن يكون له أى تأثير قانونى أو سياسى خارج إطار دوائر البيت الأبيض والإدارة الأمريكية، وستواصل محاربة هذا القرار فى كافة الدوائر السياسية والدبلوماسية العالمية والقانونية الدولية، بما فى ذلك ساحة مجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات والمحاكم الدولية المختصة، لإثبات عدم جدواه من خلال التأكيد على أهمية الالتزام الدولى بقرارات الأمم المتحدة كافة، والتمسك بهذا الموقف الداعم لتوجه دولة فلسطين نحو الانضمام الكامل للأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، ومواصلة الجهود التى نقوم بها لترسيخ شخصيتها القانونية، واستكمال انضمامها لجميع الاتفاقيات والمنظمات الأممية ذات الصلة.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة