خالد صلاح

أول رد فعل من اتحاد المنتجين العرب بعد قرار ترامب بشأن القدس

الخميس، 07 ديسمبر 2017 04:08 م
أول رد فعل من اتحاد المنتجين العرب بعد قرار ترامب بشأن القدس إبراهيم أبو ذكرى


كتب خالد إبراهيم

أعرب الاتحاد العام للمنتجين العرب برئاسة الدكتور إبراهيم أبو ذكرى عن رفضه واستنكاره لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها ورفضه لأى آثار مترتبة عليه.

 

وأكد الاتحاد من خلال بيان له:

إن الاتحاد العام للمنتجين العرب يرفض قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المتمثل فى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، موضحا أن هذ الخطوة من شأنها نسف عمليه السلام فى الشرق الأوسط، وسيكون له عواقب وخيمة على المنطقة، مشيرا لخطورة هذا القرار وتهديد لإثارة اضطرابات جديدة ومزيد من التوترات بالشرق الأوسط.

 

وأشار الاتحاد إلى أن هذا القرار سيواجه بغضب إسلامى كبير ويفتح تداعيات خطيرة، موضحا أنه كان من المنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية هو السعى نحو مسيرة السلام ودفعها للأمام، إلا أن الرجوع بها إلى الوراء سيهدد بمزيد من التداعيات بالغة الخطورة فى شأن النزاع الفلسطينى الإسرائيلى .

 

وحذر الاتحاد فى بيانه أن قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيجعل مشاكل المنطقة معقدة وغير قابلة للحل وتصعيد خطير سيؤدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة وفوضى محتملة فى منطقه الشرق الأوسط.

 

وأشار الاتحاد إلى أن القدس تمثل لنا كشعوب عربية وإسلامية قضية مهمة لا تقبل سوى الحل العادل والمنصف الذى يحفظ الحق والتاريخ ويضع الأمور فى نصابها الصحيح دون انحياز سلبى أو خطير فالقرار نعتبره حبرا على ورق، وأن ما تم هو باطل حيث إنهم يحكمون فيما لا يملكون فالقرار تم على أرض محتلة.

 

موضحا أن القرار سيكون بمثابة تتويجا لجريمة اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطينى وسيؤدى إلى المزيد من العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

وناشد الاتحاد فى بيانه قادة العالم التدخل لمنع تطبيق خطة الرئيس الأمريكى بنقل السفارة إلى القدس فى محاولة لإيقاظ الضمير العالمى تجاه القضية الفلسطينية، ووضع الكثير من دول العالم أمام مسئولياتها الدولية والتصرف وفقا للمنطق واحترام الاتفاقيات المبرمة .

 

ويؤكد الاتحاد فى ختام بيانه أنه يدعم ويساند الرئيس عبد الفتاح السيسى والموقف المصرى الثابت بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس فى إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية وذات الصلة مطالبا إلى ضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تعقيد فرص السلام فى الشرق الأوسط.

 

ويدعو الاتحاد العام للمنتحين العرب القنوات الفضائية العربية أعضاء الأمانة العامة للبث المشترك وجميع القنوات العربية والإسلامية الانضمام إلى البث المشترك الذى يقيمه المجتمع الإعلامى العربى المدنى منه والرسمى فى يوم التضامن العربى من أجل "القدس عربية" الأحد 17 ديسمبر فى أكبر تظاهرة إعلامية فضائية عربية.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة