خالد صلاح

الإسكان: طرح أراضٍ بالمنصورة والعلمين الجديدة خلال الربع الأول من 2018 (صور)

الإثنين، 04 ديسمبر 2017 12:48 م
الإسكان: طرح أراضٍ بالمنصورة والعلمين الجديدة خلال الربع الأول من 2018 (صور) جانب من المؤتمر


كتب هانى الحوتى تصوير عمرو مصطفى
إضافة تعليق

طالب المطورون العقاريون، من وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، بضرورة وضع استراتيجية لطرح الأراضى متوسطة المدى بين 3-5 سنوات، وذلك لمساعدة شركات التطوير على وضع استراتيجيتها لشراء الأراضى، كما طالب المطورون بطرح الحكومة مجتمعات سكنية متكاملة خارج القاهرة خاصة بالصعيد، وربط تلك المجتمعات بطرق جديدة ومحطات قطارات.
 
 
وأكد المطورون، نجاح وزارة الإسكان فى طرح آليات متعددة لطرح الأراضى، مشيدين بتجربة الوزارة فى الشراكة مع القطاع الخاص، غير أنهم طالبوا بإعادة آلية تقييم سعر الأراضى المطروحة، كما طالبوا بتعديل نسبة البناء لتسجيل الأراضى كأحد المحفزات لتصدير العقارات.
 
فيما كشف خالد عباس مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، عن طرح الوزارة أراضى للمطورين العقاريين بمدينة المنصورة الجديدة والعلمين الجديدة خلال الربع الأول من عام 2018، وذلك بعد الانتهاء من توصيل المرافق والبنية التحتية الأساسية للمدينتين، مشيرا إلى أن هيئة المجتمعات العمرانية تعد أكبر مطور عقارى فى العالم، حيث تعمل حاليا على تطوير 300 ألف فدان.
 
جاء ذلك خلال جلسة بعنوان "القطاع العقارى..تحديات المشروعات الكبرى وتراجع القوى الشرائية"، باليوم الثانى لمؤتمر الرؤساء التنفيذيين الرابع 2017، اليوم الاثنين، وشارك بالجلسة، أحمد شلبى العضو المنتدب لشركة تطوير مصر، هشام شكرى رئيس مجموعة رؤية، مها عبد الرازق مساعد العضو المنتدب لشركة الأولى للتطوير العقارى، نهاد عادل رئيس شركة تسويق عقارى، أمجد حسنين الرئيس التنفيذى لشركة كابيتال جروب.
 
وقال خالد عباس، إن الدولة تستهدف تنمية الساحل الشمالى لتحويله إلى مدينة تعمل طوال العام، وليست مدينة ساحلية تعمل لعدة أشهر، ولذا فإن تنمية مدينة العلمين الجديدة، والتى يوازى ساحلها ساحل مدينة الإسكندرية، راع إنشاء جامعات هناك وبالفعل تم توقيع بروتوكولين لإنشاء جامعتين، كما أن هناك خطط أيضا لإنشاء مجتمعات جديدة بالصعيد، وجار العمل على إنشاء وحدات سكنية فى أسيوط الجديدة، وطرح أراضى للمطورين.
 
ومن جانبه طالب هشام شكرى رئيس مجموعة رؤية العقارية، بإنشاء مدينة متكاملة بنفس نموذج العاصمة الإدارية الجديدة، حتى ولو على مساحة أقل بالصعيد، وذلك لجذب فرص استثمارية للصعيد، مضيفا أن المشروعات المطروحة حاليا بالصعيد تعد امتداد للمدن القائمة، كما طالب بإعلان هيئة المجتمعات العمرانية خطة طرح الأراضى خلال السنوات المقبلة، لمساندة المطورين على وضع رؤية استراتيجية لشراء الأراضى.
 
واتفق معه أحمد شلبى العضو المنتدب لشركة تطوير مصر، على ضرورة الإعلان عن استراتيجة الحكومة لطرح الأراضى، كما طالب بربط التجمعات الجديدة بشبكة الطرق الجديدة، ووسائل النقل مثل القطارات والمترو.
 
فيما طرح نهاد عادل رئيس إحدى شركات التسويق العقارى، ضرورة التسويق الجيد للمشروعات العقارية الكبرى مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والذى تصل مساحتها 5 مرات مساحة باريس، مع طمأنة المواطنين بوجود مشروعات جار تنفيذها بالعاصمة للرد على شائعات صعوبة تنمية المشروع، وأن المشروع هو امتداد للقاهرة الجديدة ونفى ما يردده البعض بأنها تقع فى صحراء بعيدة.
 

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة