خالد صلاح

اتحاد مقاولى التشييد والبناء: مصر تواجه تحديات كثيرة ومواجهة الإرهاب تحتاج مبادرات

الأربعاء، 29 نوفمبر 2017 02:07 م
اتحاد مقاولى التشييد والبناء: مصر تواجه تحديات كثيرة ومواجهة الإرهاب تحتاج مبادرات المهندس حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى البناء والتشييد


كتب أحمد حسن
إضافة تعليق

قال المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى البناء والتشييد، إن الاتحاد حرص على دعوة رئيس، وأعضاء لجنة الإسكان بمجلس النواب، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ورؤساء شركات المقاولات، لاتخاذ ما يلزم من المبادرات والقرارات الشجاعة، واقتراح التشريعات المناسبة، التى تمكننا من مواجهة هذه التحديات الخطيرة، ولنقول للعالم من حولنا، إننا واثقون من قدرتنا على دحر الإرهاب الأسود، وتحقيق طموحاتنا، فى بناء المستقبل المشرق الذى نريده لبلدنا.

 وانطلاقا من ذلك كله، يعلن الاتحاد رئيسا وأعضاء مجلس إدارة، وعاملين، وباسم 40 ألف مقاول، عن عدة قرارات ومجموعة رسائل:

  أولا: وقوفنا بكل قوة مع قيادتنا السياسية ضد من يحاولون زعزعة استقرار هذا البلد، وتأكيد دعمنا الكامل لكل ما يتخذه من إجراءات حازمة لاجتثاث الإرهاب من جذوره، ومواجهة داعميه ومموليه، وإعادة الأمن والأمان فى ربوع الوطن.

  ثانيا: إذا كنا، فى ظل ظروف صعبة مر بها هذا القطاع، وتحديات خطيرة واجهها بلدنا الغالى، قد حرصنا كمؤسسة وطنية، على الالتزام بالوعى والمسئولية، والنهوض بواجباتنا، بجد وإخلاص وانتماء، وساهمنا وما زلنا من خلال أعضائنا المقاولين، فى تنفيذ المشروعات القومية الكبرى، بكل كفاءة واقتدار، فإننا نعلن اليوم اصطفافنا مع كل القوى الوطنية الشريفة فى الدفاع عن استقرار الوطن ومنجزاته، وتكثيف جهودنا أكثر مما قبل، لتنفيذ مسيرة التنمية والتحديث والتطوير، فى كل جوانبها السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية.

  ثالثا: إذ نسجل بكل الاعتزاز والتقدير، الدور المتميز الذى تقوم به قواتنا المسلحة فى سبيل صون أمن الوطن والمواطن، ونقدر التضحيات النبيلة لجنود وضباط الشرطة البواسل، فإننا نعلن دعمنا الكامل لكل أجهزتنا الأمنية وثقتنا الكبيرة، فى قدرتهم على حماية الوطن من كل يد عابثة ونفس حاقدة.

  رابعا، إن مقاولى مصر أبطال مسيرة البناء، الذين قهروا الظروف الاقتصادية الأخيرة الصعبة، وصنعوا حضورا لا يعرف اليأس، على طريق العمل والتنمية، يدركون تماما أن المعركة التى نخوضها اليوم مع الإرهاب، لا تدور رحاها فى ميادين القتال فقط، بل هى معركة أشمل نخوضها فى الميدان الاقتصادى والاجتماعى، لذا فاننى واثق كل الثقة انهم لن يحيدوا عن المبادئ والتقاليد التى أرساها روادنا الأوائل من البنائين العظام، وسيبادرون بتقديم كل المساندة الممكنة ماديا ومعنويا لأهالينا فى سيناء، وسيساهمون بعملهم وتفانيهم، وإمكانياتهم الفنية والبشرية، فى دعم جهود التنمية التى تجرى على أرضها الطاهرة.

  خامسا، الى أهالينا بسيناء الحبيبة، أرض الفيروز، نقول لهم: كنتم كما عهدناكم دائما مثالاً فريداً فى الأصالة، والانتماء الوطنى، وكنتم أكبر من الشعور بالحزن والفجيعة، وواجهتم الحدث الجلل، بمنتهى الوعى والصبر والتماسك، ونطمئنكم ان بلدكم يحتضن جميع أبنائه ولا ينساهم ابدا.

وإن أقل ما نقدمه إليكم، من هنا، هو الإعلان عن عزم الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء، تقديم كل المساهمات المادية والمعنوية اللازمة، وبذل كل الجهود الممكنة، كى تكون أرض الفيروز، موقعا ومركزا جاذبا للمشروعات الكبري.

  كما اعلن عن استعدادنا التام، لتقديم مبادرات تدريبية مجانية، لمن يرغب من أبناء الشهداء والمصابين، وذلك على حرف البناء والتشييد، بالتنسيق مع مراكز التدريب المهنية التابعة للدولة، مساهمة منا فى تعليمهم، وتأهيلهم، واتقانهم لمهن شريفة، ومطلوبة بشدة فى سوق العمل، يتكسبون منها، وتساعدهم على استكمال الحياة، وتوفر لهم سبل العيش المستقر.


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة