خالد صلاح

تركيا: مصدومون من اتفاق أمريكا على انسحاب داعش من "الرقة" السورية

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 04:07 ص
تركيا: مصدومون من اتفاق أمريكا على انسحاب داعش من "الرقة" السورية أردوغان


(رويترز)

قالت تركيا، الثلاثاء، إنها مصدومة بسبب موقف وزارة الدفاع الأمريكية من اتفاق بين وحدات حماية الشعب السورية الكردية وتنظيم داعش على انسحاب متشددى التنظيم من مدينة الرقة.

كان متحدث باسم وحدات حماية الشعب قال الشهر الماضى، إن المقاتلين السوريين فى صفوف داعش سيخرجون من الرقة بموجب انسحاب جرى الاتفاق بشأنه مع فصائل سورية مدعومة من الولايات المتحدة.

وذكر تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) يوم الأحد أن نحو أربعة آلاف من متشددى التنظيم، بما فى ذلك مئات المقاتلين الأجانب جرى إجلاؤهم من الرقة فى إطار الاتفاق وانتشروا فى سوريا وصولا إلى تركيا.

وقالت وزارة الخارجية التركية فى بيان "إن رؤية البيانات الصادرة عن المتحدثين باسم التحالف الدولى ضد داعش وعدم نفى وزارة الدفاع الأمريكية لوجود الاتفاق المعنى بل على العكس قالوا إنهم ’يحترمونه’ أمر يبعث على الصدمة".

وثار غضب تركيا من واشنطن بسبب الدعم الأمريكى لوحدات حماية الشعب التى ترى فيها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستانى الذى يحارب الدولة التركية منذ عقود وتصفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى بأنه جماعة إرهابية.

وأشارت الوزارة التركية إلى أن انسحاب متشددى داعش من الرقة "مزعج بشدة" وتطور "تجدر ملاحظته".

وأضافت "صار الاتفاق المعنى مثالا على أنه إذا دارت المعركة مع تنظيم إرهابى فإن تلك التنظيمات الإرهابية ستتعاون مع بعضها البعض فى نهاية المطاف".

 

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

د. هاشم فلالى

الطريق الصحيح

العمل على التخلص من السلبيات، والاخذ بالايجابيات، والسير فى الطريق الصحيح نحو تحقيق المستويات الافضل والاحسن قدر الامكان، وان ندرك بانه لا يمكن بان يتحقق الانجازات الحضارية الحديثة بين يوم وليلة، وانه لابد من فترة زمنية فى خلالها يتم تحقيق ما تنشده الشعوب على مراحل، وتأخذ مسارها الطبيعى فى الوضع الصحيح نحو الارتقاء والانتقال إلى هذه المستويات المعيشية الافضل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة