خالد صلاح

القوى العاملة: صرف مستحقات متأخرة لمصريين عاملين بإحدى الشركات السعودية

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017 06:00 ص
القوى العاملة: صرف مستحقات متأخرة لمصريين عاملين بإحدى الشركات السعودية محمد سعفان وزير القوى العاملة


كتب محمود راغب

أعلنت وزارة القوى العاملة أن مجموعة شركات بن لادن، بالمملكة العربية السعودية، ستبدأ اليوم الأربعاء، فى صرف الرواتب المتأخرة إلى نهاية شهر سبتمبر 2017 للعمالة المصرية والجنسيات الأخرى، فضلا عن صرف مخالصات نهاية الخدمة لجميع العاملين المنتهية خدماتهم.
 
وقال وزير القوى العاملة محمد سعفان: إنه تلقى تقريرا مهما عبر مكتب التمثيل العمالى، التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة، بالمملكة العربية السعودية يؤكد ذلك، مشيرا إلى أن المستشار العمالى بجدة، عثمان رمضان، عقد اجتماعا مؤخرا مع بعض المسئولين عن الموارد البشرية والمالية بمجموعة بن لادن، بمبنى الإدارة بجدة، لصرف تلك المستحقات للعمالة المصرية.
 
وأكد المسئولون بالمجموعة أنه تم إصدار تعميم إدارى يفيد باستئناف العمل فى مشاريع توسعة المسجد الحرام بمكة المكرمة، وبناء على ذلك تقوم الإدارة العامة لقطاع الحرمين الشريفين حاليا باتخاذ الإجراءات الكفيلة لانسيابية الأعمال فى هذه المشاريع بما فى ذلك الترتيب لصرف الرواتب المتأخرة، ومخالصات نهاية الخدمة لجميع العاملين المنتهية خدماتهم، حتى يتم العمل فى مشروع الحرمين الانسيابية وعلى الوجه الأكمل.
 
وكان وزير القوى العاملة، محمد سعفان، قد أصدر توجيهات للمستشار العمالى التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بجدة بمتابعة المستحقات المالية للعاملين المصريين بمجموعة بن لادن أولا بأول فى إطار الحفاظ على حقوقهم وحمايتها. 
 
 




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو عثمان عبد الرازق العزب

لم استلم مستحقاتى من بن لادن

استقلت من الشركة فى أول مارس وانتقلت على شركة آخرة وإلى الآن لم استلم الرواتب المتأخرة ولا مكافأة نهاية الخدمة وحتى زملائه فى مشروع المستشفى الملك فيصل فى جدة لم يستلموا رواتب منذ شهور عديدة حتى وصل عدد الشهور المتأخرة 14شهر المشروع الوحيد الذى (سوف) يستلم الرواتب المتأخرة هو مشروع المطاف مع العلم الذين سوف يستلمون رواتبهم رواتبهم أقل من 2500 ريال

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة