خالد صلاح

بعد تصريحها "اللى يشرب من النيل يصاب بالبلهارسيا".. مثقفون يردون على شيرين عبد الوهاب: كلامك خارج الغناء يفتقد اللباقة.. سعيد الكفراوى: تصرف منحط ويليق بالملاهى الليلية.. وفريدة النقاش تصفها بـ"الشعنونة"

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 05:00 م
بعد تصريحها "اللى يشرب من النيل يصاب بالبلهارسيا".. مثقفون يردون على شيرين عبد الوهاب: كلامك خارج الغناء يفتقد اللباقة.. سعيد الكفراوى: تصرف منحط ويليق بالملاهى الليلية.. وفريدة النقاش تصفها بـ"الشعنونة" شيرين عبد الوهاب وسعيد الكفراوي وفريدة النقاش


كتب أحمد منصور

بعد وقف المطربة شيرين عبد الوهاب عن الغناء فى مصر وإحالتها للتحقيق على خلفية إساءتها لمصر خلال حفلها الأخير بلبنان، علق بعض المثقفين على الواقعة، معربين عن غضبهم تجاه ما فعلته شيرين بعدما صرحت  بأن من  يتناول مياه نهر النيل يصاب بـ"البلهارسيا"، ووصفوها بـ"الشعنونة".

وعلق القاص سعيد الكفراوى، على الواقعة، قائلاً: إن مثل هؤلاء عندما تصيبهم الشهرة يزدادون انحطاطًا، وذلك لاستمتاعهم بحياة لا قيمة لها، يملؤهم الإحساس بأنهم قادرون على تجاوز حدودهم، مضيفًا أن ما جرى من هذه المطربة يليق بالملاهى الليلية التى بدأت منها.

وأوضح سعيد الكفراوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الفنان المحترم يمثل قيمة محترمة، ويأخذ فى الاعتبار أن الوطن فوق الاعتبارات، لافتا إلى أن مصر أخذ عنها الجميع كل مظاهر التمدن، ولا يصح إطلاقًا أن يسيء لها خارج حدودها أحد أبنائها وإحدى بناتها، إذا كانوا بالفعل أبناؤها وبناتها.

وأضاف الدكتور حسين حمودة، أستاذ الأدب العربى بجامعة القاهرة: "أتصور أن المطربة شيرين تقترب من عالمها الداخلى عندما تغنى فقط، وغناؤها بالخارج يكون أحيانًا بعيدًا عن اللباقة والفطنة، ولعل الكثيرون لاحظوا هذا المعنى فى المسابقة الغنائية التى كانت عضوة فى لجنة تحكيمها.

وتابع حسين حمودة أن تجربة المطربة شيرين والمسافة الملحوظة بين غنائها وحديثها خارج الغناء، ما يستدعى التفكير فى قضية قديمة أثيرت كثيرًا حول المسافة الممكنة بين المقاصد الواعية والمقاصد غير الواعية للمبدع، بمعنى أن هناك بعض المبدعين والمبدعات يقتربون من عالمهم الحقيقى فى إبداعهم، وربما يعبرون عنه خارج الإبداع.

 

ووصفت الكاتبة فريدة النقاش، الفنانة شيرين عبد الوهاب، بأنها "شعنونة"، موضحة أن تصرف المطربة شيرين عبد الوهاب سلوك غير متحضر وغير مسئول، ولا يصح أن يخرج من فنانة لها رصيد كبير من الجمهور، فهناك الكثير يحبونها ويستمعون لغنائها، وكان عليها أن تراجع ألفاظها مع الناس.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد ابوطالب

مين شيرين دى ؟

بدون تعليق !

عدد الردود 0

بواسطة:

أدهم

بصراحة الكل مترصد لها

مش عارف ليه كل الناس مترصدين للفنانة شيرين ؟ ، نعم أخطأت فى المرات السابقة لكن هذه المرة اراها هزار مقبول ، كلنا نعلق على اى جريمة اخلاقية تنشر بقفشة " شعب متدين بطبعه" ، يبقى بنهين شعبنا ؟ ، بل ان حسنى مبارك نفسه عندما هنأه احد الصحفيين بقوله " مبروك طابا ياريس " رد عليه ضاحكا " طاب مساؤك " ، فهل كان بستهزىء بانتصارنا الديبلوماسي فى استرداد أرضنا ؟ ، ياريت نهدا شوية

عدد الردود 0

بواسطة:

مستر على الفنان

الرد

طبعا الفنانة شرين لديها الحق طالما ان الماء رفعت اسعاره الحكومة واستغلوا الماء فى سبيل المكاسب المادية ولا يستطيع احد من المستغلين عند رحيله من الحياة ان يأخذ معه جرعة الماء فلماذا الاطماع الدنياوية وخاصة على الناس الفقراء ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

الحاج/ونس

البلهارسيا واقع نعيشة..

زمان كنا نسمع عن جهود جبارة لمواجهة البلهارسيا ,الأن لانعرف ماذا يتم بالضب فى هذة المشكلة الخطيرة.....

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة