خالد صلاح

بعد إساءتها للنيل.. "شيرين والبلهارسيا" فى كاريكاتير ساخر لـ"اليوم السابع"

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017 03:29 م
بعد إساءتها للنيل.. "شيرين والبلهارسيا" فى كاريكاتير ساخر لـ"اليوم السابع" الكاريكاتير


سلط كاريكاتير "اليوم السابع"، الضوء على إساءة شيرين عبد الوهاب للنيل، بعدما ردت على إحدى المعجبات التى طالبتها بأغنية "ما شربتش من نيلها" فى أحد حفلاتها بلبنان، قائلةً: "هيجيلك بلهارسيا".

 

ورسمت ريشة فنان الكاريكاتير محمد عبد اللطيف، لوحة تعبيرية تلخص المشهد، وأظهرت الفنانة التى أعتادت على إثارة الجدل من فترة لأخرى، بجوارها شنطة يدها وهى تقول: "هيجيلك بلهارسيا.. بقول تسمعوا الأسكارس أحسن".

 

كاريكاتير
 

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

Bitta

مغنية غير مسئولة ومسيئة للشعب المصري

ارجوكم مؤسسات وجهات مسئولة ان تضع حدا لتلك السيدة مش كل صوت حلو ولا فستان جميل يطلع يمسك مكرفون ويتحدث...نعرف ان الفنانين المصريين يتمتعون بالباقة وحسن التصرف وعكس صورة جيدة لفنةنهم وبلادهم ...ماذا جرى لكم......عربية خليجية تعشق مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

ايهاب ابراهيم

زمن الانصاص

ومن الجهل مانجح

عدد الردود 0

بواسطة:

علي عامر

هههههههه

ههههههههه‍

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

شيرين بلهارسيا

كدة هي اللي جابتة لنفسها و بدلا من كتابة الكاريكاتير شيرين و البلهارسيا ..... اكتبوة شيرين بلهارسيا و يصبح لقبها الرسمي

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

قلة اصل

الله يرحم ياشرين...نصيحه اقفلي فمك لانه ديما بينزل قرف

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن عزت \احمد

الواطي واطي مهما علي

الواطي واطي مهما علي

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

لا تستحق لقب مصرية

لابد من وضع حد لهذه المطربة فمن أمن العقاب أساء الأدب ولابد من عقاب شيرين لأنها أساءت لمصر ورموز مصر وشعب مصر ولفناني مصر وحضارة مصر وتاريخها فلابد من إيقافها عن الغناء للأبد ولا يقتصر الأمر في كل مرة على الاعتذارات التي مللناها

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبد الرحمن

شرين بلهارسيا...هذا تكون تربية الحواري

الجماهير الوطنية المحبة لمصر هي المسئولة عن هذا ويجب علينا جميعاً كما رفعناها حتى أصبحت نجمة ،أن نرجعها أسفل سافلين في مكانها ومكانتها الحقيقية تحت التراب في أقذر حارة تربت فيها وعاشت طفولتها البائسة...تسقط شرين بلهارسيا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة