خالد صلاح

انطلاق مؤتمر "الملهمون العرب - نحو غٍد أفضل" للخريجين العرب بـ"هارفارد"

الإثنين، 13 نوفمبر 2017 03:16 م
انطلاق مؤتمر "الملهمون العرب - نحو غٍد أفضل" للخريجين العرب بـ"هارفارد" مؤتمر جامعة هارفارد


كتبت ـ إيمان حنا

انطلقت أمس بالولايات المتحدة فاعليات الدورة الحادية عشرة للمؤتمر السنوى للخريجين العرب من جامعة هارفارد بمدينة بوسطن الأمريكية.

مايكل مورجان
مايكل مورجان

 

ومن جانبه، قال الدكتور هشام حموده رئيس جمعية الخريجين العرب فى جامعه هارفاد، فى تصريحات خاصة لبرنامج النبض الأمريكى الذى يقدمه الدكتور مايكل مورجان على شاشة القاهرة والناس، يسعى القائمون على هذا المؤتمر إلى تجاوز انقسامات الحالية فى المنطقة.

 

يهدف التجمع إلى توفير منتدى التقاء العرب الملهمون من رجال أعمال، وسياسيين، ومدنيين، ورواد فكر. عرض المواهب وابتكارات العربية فضلا عن بث الأمل والعزم والصمود. كما قال ان جهود المؤتمر تصب  فى تصور مسار مستقبلى مزدهر للمنطقة .

 

كما قالت نيفان عامر أحد الخريجين والقائمين على المؤتمر أنه قد شارك فى المؤتمر أكثر من 1200 شخص من الشباب العرب كما يعد هذا المؤتمر هو أكبر تجمع للفاعليات العربية في الجامعة من حيث عدد الجلسات التى فاقت العشرون جلسهة وعدد المشاركين من أبناء الجاليات العربية وأخيرا عدد المتحدثين .

 

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

 

وأشاد الإعلامى دكتور مايكل مورجان بأهمية المؤتمر وتنسيق الجلسات على مدار أربعة ايام كما أشاد بالمتحدثين فى المؤتمر وعلى رأسهم رجل الأعمال الأردنى فادى غندور والذى اتسم بالذكاء الشديد والبساطة فى الحديث عن فرص استثمار الشباب فى منطقة الشرق الأوسط.

 

وأيضاً من أبرز الحاضرين كانت الدكتورة رانيا المشاط مساعدة كبير اقتصادى صندوق النقد الدولى "IMF" التى شاركت فى ندوتين عّن مستقبل الاستثمار فى المنطقهً العربية ومنطقه الشرق الأوسط، وقد أعربت المشاط أيضا عن سعادتها للمشاركة أيضا فى فاعليات منتدى الشباب الأخير فى مدينة شرم الشيخ .

 

ومن جانبه، أكد مورجان أن المرأة المصرية اثبتت كفاءتها فى المجالس الدولية والعالمية وأن المرأة المصرية قادرة على تمثيل مصر فى المحافل الدولية بشكل مشرف وقوى.

 

د. مورجان وغحدى الخريجات
د. مورجان وإحدى الخريجات

يذكر أنه يشارك فى المؤتمر أكثر من خمسين متحدث فى أكثر من عشرين حلقة نقاش تناولت مواضيع مختلفة بدءا من النشاطات الاجتماعية والإنسانية، مروراً بنشاط العرب الأمريكيين فى المجال السياسى، ونواحى شتى كأحدث ابتكارات فى مجالى الرعاية الصحية والتعليم، والصحة النفسية، وإنتهاء بمجال الطاقة، والتغيرات المناخية، نساء عربيات ملهمات ومجالات الفن، كما وتتطرق حلقات النقاش للحديث عن مستقبل تونس، سوريا، وغزة





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة