خالد صلاح

التضامن تحتفل بخلو المؤسسة العقابية من تعاطى المخدرات

الإثنين، 09 أكتوبر 2017 01:44 م
التضامن تحتفل بخلو المؤسسة العقابية من تعاطى المخدرات المؤسسه العقابية


تصوير حسين طلال

نظمت وزارة التضامن الاجتماعى اليوم الإثنين، حفلا فنيا ورياضيا لأبناء المؤسسة العقابية لرعاية الأحداث بالمرج بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى وتضمن الاحتفال عرضا رياضيا لأبناء المؤسسة قدموا خلاله المهارات الرياضية والبدنية فى الرياضات المختلفة رافعين الأعلام المصرية وفى تشكيلات رياضية متميزة وذلك بحضور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن -مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى نيابة عن غادة والى وزيرة التضامن ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى وجوليان جارسانى نائب مدير مكتب الأمم المتحدة الإقليمى المعنى بالمخدرات والجريمة واللواء هشام عباس، مساعد وزير الداخلية بقطاع الأمن الاجتماعى واللواء عبد الله خليفه مدير إدارة شرطة الأحداث.

وشارك أبناء المؤسسة فى مباراة الختام النهائى لدورى "أنت أقوى من المخدرات" احتفالا بخلو المؤسسة من الإدمان والتعاطى حيث جاءت نتائج تحاليل الأبناء البالغ عددهم 280 نزيل سلبية بنسبة 100%وهو ما يؤكد أن البرنامج حقق نجاحات عديدة مع الأبناء. حيث بدأ تنفيذ البرنامج بالمؤسسة بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى منذ نحو عامين، كما يقوم الصندوق بالتحاليل دوريا على الأبناء وأيضاً العاملين بالمؤسسة العقابية بالمرج وكذلك تنفيذ برنامج دعم نفسى للنزلاء المؤسسة للحماية من المخدرات وعقد 8 جلسات شهريا للنزلاء لتعديل السلوك حتى أصبحت المؤسسة خالية من تعاطى المخدرات.

فيما قام أبناء المؤسسة خلال الاحتفال بتقديم عروضا فنية ومسرحية لإعلاء القيم الايجابية التى تم ترسيخها داخلهم مثل قيم حب الوطن والحق والعدل والتفوق والطموح كما قدم الأبناء مسرحية "أحلامنا" والتى تؤكد أن إهمال الآباء للأبناء من الأسباب الرئيسية لانحراف الأبناء كذلك مسرحية "إن شاء الله" والتى تؤكد أن الإرادة والتمسك بالنجاح والتفوق يمكن أن يشكلا دافعا جيدا للتميز وبدء حياة مختلفة مهما كانت العوائق.

وسلم عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى نيابة عن غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق، الفريق الفائز فى الدورى الرياضى لكرة القدم للابناء المؤسسة العقابية كأس البطول خلال ختام الدورى الرياضى.

المؤسسة العقابية (1)
 
 
المؤسسة العقابية (2)
 
 
المؤسسة العقابية (3)
 
 
المؤسسة العقابية (4)
 
 
المؤسسة العقابية (5)
 
 
المؤسسة العقابية (6)
 
 
المؤسسة العقابية (7)
 
 
المؤسسة العقابية (8)
 
 
المؤسسة العقابية (9)
 
 
المؤسسة العقابية (10)
 
 
المؤسسة العقابية (11)
 
 
المؤسسة العقابية (12)
 
 
المؤسسة العقابية (13)
 
 
المؤسسة العقابية (14)
 
 
المؤسسة العقابية (15)
 
 
المؤسسة العقابية (16)
 
 
المؤسسة العقابية (17)
 
 
المؤسسة العقابية (18)
 
 
المؤسسة العقابية (19)
 
 
المؤسسة العقابية (20)
 
 
المؤسسة العقابية (21)
 
 
المؤسسة العقابية (22)
 
 
المؤسسة العقابية (23)
 
 
المؤسسة العقابية (24)
 
 
المؤسسة العقابية (25)
 
 
المؤسسة العقابية (26)
 
 
المؤسسة العقابية (27)
 
 
المؤسسة العقابية (28)
 
 
المؤسسة العقابية (29)
 
 
المؤسسة العقابية (30)
 
 
المؤسسة العقابية (31)
 
 
المؤسسة العقابية (32)
 
 
المؤسسة العقابية (33)
 
 
المؤسسة العقابية (34)
 
 
المؤسسة العقابية (35)
 
 
المؤسسة العقابية (36)
 
 
المؤسسة العقابية (37)
 
 
المؤسسة العقابية (38)
 
 
المؤسسة العقابية (39)
 
 
المؤسسة العقابية (40)
 
 
المؤسسة العقابية (41)
 
 
المؤسسة العقابية (42)
 
 
المؤسسة العقابية (43)
 
 
المؤسسة العقابية (44)
المؤسسة العقابية (44)

 

المؤسسة العقابية (45)
 
 
المؤسسة العقابية (46)
 
 
المؤسسة العقابية (47)
 
 
المؤسسة العقابية (48)
 
 
المؤسسة العقابية (49)
 
 
المؤسسة العقابية (50)
 
 
المؤسسة العقابية (51)
 
 
المؤسسة العقابية (52)
 
 
المؤسسة العقابية (53)
 
 
المؤسسة العقابية (54)
 
 
المؤسسة العقابية (55)
 
 
المؤسسة العقابية (56)
 
 
المؤسسة العقابية (57)
 
 
المؤسسة العقابية (58)
 
 
المؤسسة العقابية (59)
 
 
المؤسسة العقابية (60)
 
 
المؤسسة العقابية (61)
 
 
المؤسسة العقابية (62)
 
 
المؤسسة العقابية (63)
 
 
المؤسسة العقابية (64)
 
 
المؤسسة العقابية (65)
 
 
المؤسسة العقابية (66)
 
 
المؤسسة العقابية (67)
 
 
المؤسسة العقابية (68)
 
 
المؤسسة العقابية (69)
 
 




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة