خالد صلاح

ارتفاع عقود التمويل العقاري فى مصر بنسبة 77% فى النصف الأول للعام الجارى

الثلاثاء، 03 أكتوبر 2017 11:01 ص
ارتفاع عقود التمويل العقاري فى مصر بنسبة 77% فى النصف الأول للعام الجارى عقارات - صوره ارشيفيه


كتب أحمد حسن

أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، أن الوزارة تعمل على تعزيز بيئة الاستثمار والأعمال بهدف جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وزيادة الاستثمار الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، مما يؤدى إلى زيادة الأثر الإنمائي للاستثمار ويعزز النمو الشامل.

وأضافت في بيان لها أن قطاع الاستثمار العقاري في مصر من القطاعات التي لها أهمية كبرى ودور فعال في الاقتصاد المصري، ويستطيع القيام بدور قاطرة التنمية التي تدعم نمو العديد من الصناعات التي تمثل عصب السوق المصرى، كما يُعتبر من القطاعات الرائدة في دفع الاقتصاد القومي المصري، كونه من القطاعات الداعمة للعديد من الصناعات في مصر، بجانب قطاع المقاولات.

وأوضح أن القطاع العقارى يؤدى إلى توفير فرص عمل لعدد كبير من العمالة المصرية والتي تصل إلى أكثر من 8 ملايين عامل، كما يُعد التطوير العقاري من أهم محاور النشاط الاقتصادي في مصر ويمثل لدى الكثيرين وسيلة هامة للادخار ويعتبر مخزون للثروة، ويؤثر النشاط العقاري ويرتبط بالعديد من الخدمات والأدوات المالية مثل التمويل العقاري والتأجير التمويلي وقيد الشركات العقارية في البورصة إضافة إلى صناديق الاستثمار العقاري.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الوزارة هدفها ازالة اي عقبات تواجه المستثمرين فى القطاع العقارى، مؤكدة أن الوزارة تعمل على تحسين الاطار التشريعى لبيئة الاستثمار، وتعطى أولوية للقطاع العقارى نظرا لدوره فى تنمية باقى القطاعات وتوفير فرص عمل للشباب، موضحة أنه لأول مرة البطاقة الضريبية ستصدر من وزارة الاستثمار بالتعاون مع وزارة المالية، كما أن الخريطة الاستثمارية التى ستصدرها الوزارة بالتنسيق مع باقى الوزارات ومختلف الجهات، سيتاح فيها كافة الأراضى بما تتضمنه من كافة التفاصيل المتعلقة بكل ارض.

وذكرت الوزيرة، أن الفترة الماضية شهدت إطلاق صناديق الاستثمار العقاري، وهي متاحة للأفراد والمؤسسات، وعملت هيئة الرقابة المالية على تطوير ووضع التشريعات الخاصة بإصدار صناديق الاستثمار العقاري وتعديلاتها في مصر، وإصدار اللائحة التنفيذية، وذلك لإتاحة أدوات ممنهجة للاستثمار العقاري في مصر أسوة بالدول الأخرى سواء في الخليج أو أمريكا وأوروبا، وأيضاً أصبحت مصر تمتلك سوقاً أولياً قوياً للتمويل العقاري يمثل طاقة تمويلية كبيرة، بالإضافة إلى الكوادر البشرية القيادية المدربة القادرة على قيادة هذا القطاع، وهو ما يجعل التمويل العقاري في بؤرة اهتمام جانب كبير من المستثمرين، مشيرة إلى أن عقود التمويل العقاري ارتفعت بنسبة 77% خلال النصف الأول من عام 2017 بقيمة 956 مليون جنيه كتمويل ممنوح من الشركات مقارنة بنحو 540 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2016.

  كما بلغت عمليات إعادة التمويل العقاري من الشركة المصرية لإعادة التمويل العقاري ما قيمته 55 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2017.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة