خالد صلاح

محمد سمير

هل نعى حقا دور الإعلام؟!

الإثنين، 23 أكتوبر 2017 10:00 م



فى جميع دول العالم المتقدم لا يسمح لك بممارسة أى مهنة، بما فيها مهن العمالة الفنية، إلا بعد أن تتحقق فيك الشروط والضوابط والمعاييرالشخصية والتأهيلية والتدريبية التى وضعتها الدولة، أما فى مصرنا المحروسة، فيمكنك أن تمارس أى مهنة دون أى ضوابط أو شروط طالما أنت رغبت فى ذلك، والممارسات الإعلامية الصارخة التى تتسم بعدم الوعى واللامهنية والتى نراها كل يوم على الشاشات ونقرأها من خلال الصحف ونستمع إليها عبر الأثير خير دليل على ذلك، وعلى الرغم من الجهد الذى تبذله الهيئات الوطنية للإعلام والصحافة لضبط منظومة العمل الإعلامى فى مصر فإنه للأسف لايزال جهدا منقوصا، حيث مازال هناك الكثير من الشوائب التى تشوه أداء العمل الإعلامى، وتجعل المواطن يتساءل يوميا فى حيرة عما إذا كنا نعى حقا الدور الحقيقى للإعلام.
 
إن جموع المواطنين فى مصر غير راضية عن الممارسات الإعلامية الحالية ولا أرى خروجا من هذا النفق المظلم إلا بالاستعانة بالكفاءات الحقيقية شديدة الاحتراف والمهنية للقيام بعملية إصلاح وتطوير منظومة الإعلام.. رحم الله مهندس الإعلام المصرى الراحل العظيم محمد عبدالقادر حاتم الذى نفتقده هو وكتيبة عمله الفذة فى هذه الأيام، صدقونى والله.. الأموال والأهواء والمحسوبية والمجاملات لن تصنع أبدا إعلاما حقيقيا قادرا على أداء دوره التوعوى والتثقيفى والأخلاقى، بل تصنع ما نراه الآن.




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

أعلام الدجل والشعوذة ...

أعلام الفهلوه والخيبه والنفاق والتخلف ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة