خالد صلاح

6 معلومات عن اتفاق مصر والسودان لتوريد 45 ألف طن لحوم طازجة بسعر مخفض

الأحد، 22 أكتوبر 2017 02:00 ص
6 معلومات عن اتفاق مصر والسودان لتوريد 45 ألف طن لحوم طازجة بسعر مخفض لحوم - صورة أرشيفية


كتب أحمد حربى

وقعت الشركة القابضة للصناعات الغذائية، عقد اتفاق مع شركة سودانية لتوريد رؤوس ماشية مذبوحة، لطرح كميات كبيرة من اللحوم الطازجة فى المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة.

 

 وتأتى هذا الخطوة ضمن خطة سد الفجوة فى احتياجات السوق المحلى من اللحوم، والتصدى للارتفاعات غير المبررة للأسعار.

 

ويقدم "اليوم السابع" أهم 6 معلومات عن الاتفاق المبرم مع الشركة السودانية:

 

1.   الاتفاق يتضمن توريد 300 ألف رأس ماشية مذبوحة من السودان إلى مصر.

2.   القيمة الإجمالية لعقد الاتفاق تبلغ 4 مليارات و840 مليون جنيه مصرى.

3.   العقد يتضمن 19 ألف طن خلال عام 2018، و26  ألف طن خلال عام 2019 .

4.   إجمالى الكميات التى ستورد تبلغ 45 ألف طن لحوم سودانية طازجة.

5.   بموجب عقد الاتفاق سيجرى توريد 9 آلاف طن خلال العام الجارى، وستكون متاحة للمستهلكين فى المجمعات الاستهلاكية لوزارة التموين.

6.  اللحوم ستطرح فى مجمعات المصرية والنيل والأهرام ودلتا ماركت والإسكندرية للمجمعات المنتشرة فروعها فى جميع محافظات الجمهورية.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس/ مجدي المصري _ القاهرة...

أحيوا مشروع البتلو المصري بدلاً من اللحوم الغير مرغوبة ...

للأسف مبلغ ال4,8 مليار جنية أليست كفيلة بإحياء مشروع البتلو المصري وتشغيل عمالة مصرية بدلاً من إستيراد لحوم لا تصلح للإستهلاك المصري خاصة وإنها ماشية أوغندية يتم جلبها مشياً لمسافات طويلة تصل لألاف الكيلومترات عن طريق الوسيط السوداني وبالتالي فقدت الماشية كل المواصفات المطلوبة من مذاق ونضج ؟؟ الم يُفكر المسئولين بإحياء مشروع البتلو المصري بإنشاء مزارع في الصحراء وزراعة نباتات العلف لها وبالتالي سيتم سد الفجوة في الإستيراد وإستغلال قش الأرز وغيره من بقايا المزروعات التي يتم حرقها للتخلص منها ..أو بدلاً من المستثمرين الخليجيين الذين أخذوا الأرض بتراب الفلوس ويزرعون البرسيم الحجازي ويستنزفون المياة الجوفية وللأسف يقومون بتصدير هذا البرسيم لمواشيهم في مزارعهم بالخليج ..ولما لا وكل شيئ مُتاح لهم ببلاش أرض ومياة وعمالة رخيصة ..فلو منعنا تصدير شحنات البرسيم الحجازي لأجبرنا هؤلاء المستثمرين على إنشاء مزارع للماشية بمصر وعلفها بما يتم زراعتة من البرسيم ..وكذلك دخول الحكومة ممثلة في وزارة الداخلية والجيش بإنشاء مزارع ضخمة بالصحراء يقوم على الإشراف عليها المجندين من الجيش والسجناء بالشرطة وبالتالي نستفيد من طاقات الشباب لإنتاج لحوم مصرية على أرض مصر وسد الفجوة في الإستيراد كما تفعل الحكومة في سد فجوة إستيراد القمح بإستصلاح ملايين الأفدنة فلماذا لا نفعلها مع اللحوم الحمراء بإنشاء مزارع للماشية وبالتالي يتم القضاء على فوض ومافيا إستيراد اللحوم الفاسدة في مصر والكل يعلم بوجود مافيا لإستيراد اللحوم ممثلة في مجموعة فلسطينية متواجدة في مواني البحر الأحمر يحتكرون إستيراد اللحوم الفاسدة من الهند وأستراليا والضحية هم الشعب ..أحيوا مشروع البتلو بهذا المبلغ الضخم بدلاً من المصالح الشخصية ..وكما يقول المثل لا تعطني سمكة بل أعطني سنارة للأصطاد بها السمكة ..أنشر لو سمحت ..

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مشعل

أرقام هائلة ... ده معناه إن سعر الكيلو 107 جنية وده رقم عالي جداً

أضم صوتي للمهندس المصري

عدد الردود 0

بواسطة:

منى احمد

اللحوم السودانية

برافو ياباشمهندس على الافكار الجميلة بلدنا فيها خير ونفسنا نعتمد على نفسنا وهنكون احسن البلاد ان شاء الله

عدد الردود 0

بواسطة:

Ahmed

اضحكتني يامهندس

تقول جاية من اوغندا حاجة تضحك السودان اكبر دولة في إفريقيا يملك ماشية ومصر من سنين طويلة تاكل لحوم السودان وهي اجود لحوم في مصر والدليل سعرة العالي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة