خالد صلاح

"تصديرى الأثاث": زيادة طلبات السوق المحلى سبب تراجع الصادرات 10 %

الجمعة، 20 أكتوبر 2017 09:00 م
"تصديرى الأثاث": زيادة طلبات السوق المحلى سبب تراجع الصادرات 10 % أثاث أرشيفية


كتب إسلام سعيد

أرجع المجلس التصديرى للأثاث، تراجع صادرات القطاع خلال أول 9 أشهر من العام الجارى بنسبة 10 % مقارنة بنفس الفترة فى العام الماضى، إلى توجيه جزء كبير من الإنتاج لتغطية السوق المحلى مع تراجع واردات الأثاث.

وقال شريف عبد الهادى، نائب رئيس المجلس التصديرى للأثاث، إن واردات قطاع الأثاث تراجعت خلال الفترة من يناير إلى أغسطس 2017 بنسبة 27 %، وهو ما يتم تغطيته من الإنتاج المحلى، مشيرًا إلى أن توجيه الإنتاج للسوق المحلى سبب هذا التراجع فى صادرات القطاع.

وأظهر التقرير الشهرى للمجلس التصديرى للأثاث – حصل اليوم السابع على نسخة منه – ارتفاع الصادرات المصرية من الأثاث خلال شهر يناير 2017 لتسجل 34.5 مليون دولار مقارنة بـ 25.5 مليون دولار بزيادة 35 % عن نفس الفترة من العام الماضى، لكنها عاودت للتراجع فى أغلب الشهور الأولى من 2017 ليصل اجمالى التراجعات 10 % لتسجل  خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2017 حوالى 244.2 مليون دولار مقارنة بـ 271 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى.

وأضاف عبد الهادى لـ" اليوم السابع"، أن السوق المحلى دائما أقرب وأسهل بالنسبة للمصنع، لافتا إلى أن المصدرين أصبح عليهم طلب أكثر للسوق المحلى وكنا مجبرين لسد الفجوة المحلية دون الاعتماد على المنتجات المستوردة، وحرصنا على أن لا نترك منطقة خاوية فى السوق المصرى حتى لا تزداد حدة استيراد الأثاث ويؤثر على القطاع ككل، مشيرا إلى أن الاستثمارات فى قطاع الأثاث تنمو بشكل كبير وخلال الفترة 2018-2019 سنوفى كافة احتياجات السوق المحلى، حاليا هناك اتجاه كبير لدى مصنعى الأثاث لتكبير مصانعهم وزيادة الإنتاج مع تنامى الطلب المحلى

وحول استراتيجية قطاع الأثاث فى الفترة المقبلة، أوضح نائب رئيس المجلس التصديرى للأثاث، أن قطاع صادرات الأثاث دائما ما يستهدف 15 إلى 20 % زيادة سنوية للصادرات، لافتا إلى أن تراجع الصادرات للقطاع كان جزءا منه سقوط وتراجع منظومة المعارض الخارجية، وأصبح نواجهة بيروقراطية وأزمة كبيرة فى المشاركة بالمعارض الدولية حتى أن شكل المعارض التى نتواجد بها ليست كالسابق.

وقال عبد الهادى، إن المجلس ناقش مع شيرين الشوربجى رئيس هيئة تنمية الصادرات أزمة المعارض الخارجية، وأزمة دعم الصادرات فمنذ 3 سنوات نواجه مشكلة كبيرة فى التعامل مع صندوق دعم التصدير وبرنامج رد الأعباء التصديرية وهناك تعقيدات كبيرة جدا فى رد الأعباء.

وحول أول مركز لخدمات المصدرين فى السادس من أكتوبر، أكد وكيل المجلس، أن وجود مركز موحد لكل خدمات التصدير كنا بحاجة إليه، مضيفا :"نحن كمصدرين نحتاج جهة واحدة لتقديم مقترحات لزيادة صادرتنا وكذلك الشكاوى الخاصة بكل قطاع ونحن كقطاع أثاث لدينا فرصة كبيرة جدا بعد تراجع الاستيراد والأهم حاليًا أن الشركات تهتم بالجودة دون أن ترفع أسعارها".

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة