خالد صلاح

من أرض المحروسة إلى سماء أفريقيا .. العاصمة الإدارية تدشن أكبر ناطحة سحاب بالقارة السمراء بارتفاع 345 مترا.. الشركة الصينية المنفذة: إنشاء مجمع تجارى بقيمة 3مليارات دولار يضم 12مركز تسوق و5مبانى سكنية وفندقية

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 10:54 ص
من أرض المحروسة إلى سماء أفريقيا .. العاصمة الإدارية تدشن أكبر ناطحة سحاب بالقارة السمراء بارتفاع 345 مترا.. الشركة الصينية المنفذة: إنشاء مجمع تجارى بقيمة 3مليارات دولار  يضم 12مركز تسوق و5مبانى سكنية وفندقية العاصمة الإدارية الجديدة


هانى محمد

"الحلم أصبح حقيقة"، نجحت الحكومة المصرية فى مدة زمنية قليلة فى تحقيق إنشاء عاصمة إدارية جديدة للقاهرة، وبدأت الشركات العالمية بالتعاقد مع الجانب المصرى للاستثمارات فى المدنية الجديدة، وكشف السفير الصين لدى القاهرة، سونج أى قوه، عن تفاصيل تعاون الصين ومصر، لإنشاء أطول مبنى فى قارة أفريقيا.

 

وقال السفير الصينى، إن المشروع يتكلف حوالى 3 مليار دولار أمريكى. حسب ما نشرت وكالة أنباء شينخوا الصينية، إن شركة البناء العملاقة فى الصين (CSCEC) أنهت الأربعاء الماضى تعاقدها مع الحكومة المصرية لبناء مركز تجارى ضخم فى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضافت الوكالة الصينية، أن المركز سيضم ناطحة سحاب (برج) يبلغ ارتفاعها 345 مترًا، وستكون الأطول فى قارة أفريقيا، وسيضم المركز المخطط إنشاؤه أيضًا، 12 مجمع تجارى و5 مبانى سكنية وفندقين. ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال 43 شهرًا.

 

وقال السفير الصينى، إن المشروع له ثلاثة عوامل مهمة. الأول هو إتمام الاتفاق وهو ما تم توقيعه بشكل مبدأى خلال لقاء الرئيس الصينى شى جين بينج، مع الرئيس عبد الفتاح السيسى فى زيارة الأول لمصر فى عام 2016، مما يؤكد على عمق العلاقات المصرية الصينية. أما الأمر الثانى، فهو جزء من التعاون المصرى الصينى فى إطار مشروع طريق الحرير الصيني.

وأكد السفير الصينى لدى القاهرة، أن الأمر الثالث هو أن للمشروع أهمية رمزية حيث سيبقى كعلامة للأجيال القادمة على صداقة مصر والصين.

كان الرئيس السيسى زار الصين فى سبتمبر الماضى، فيما أكد الرئيس الصينى فى وقت سابق على دعمه لاستقرار وتنمية مصر، متعهدًا ببدء شراكة استراتيجية كاملة مع القاهرة.

 

وقالت الوكالة الصينية فى تقريرها، إن مصر تعتبر مركزا هاما فى مشروع "طريق الحرير" الذى بدأ منذ 4 سنوات، والذى يسعى لإحياء طرق التجارة القديمة بين الصين وعدد من الدول فى آسيا وأفريقيا وأوروبا.

 

وكان الرئيس السيسى وضع قبل يومين حجر الأساس للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة التى تضم منشآت حكومية وتجارية وسكنية.

 

وتشمل هذه المرحلة مركزا إداريا يضم مبان جديدة لقصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحيا دبلوماسيا يحتضن 150 سفارة، ومطارا دوليا، وأكبر حديقة على مستوى أفريقيا.

 

وتشمل العاصمة الإدارية أيضا مناطق عمرانية على مساحة تقدر بنحو 460 كيلومتر تضم 25 حيا سكنيا فيها 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق.





التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

basem

برافوووو

عمااار يامصر

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن ليبى

الله أكبر ولله الحمد

هذا هو الكلام السمح

عدد الردود 0

بواسطة:

نادو

ماشاء الله...لاقوة الا بالله

اللهم بارك ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة