خالد صلاح

قال: قطر تخوض الانتخابات بدفع الرشاوى..

جهاد الخازن: مرشحة مصر تخوض معركة اليونسكو بشرف.. والقطرى يشترى الأصوات

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 09:25 ص
جهاد الخازن: مرشحة مصر تخوض معركة اليونسكو بشرف.. والقطرى يشترى الأصوات الكاتب الصحفى جهاد الخازن


كتب - محمود العمرى

قال الكاتب الصحفى جهاد الخازن، إن مرشح قطر حمد الكوارى فى اليونسكو، ونظامه القطرى اعتمدوا على دفع الرشاوى وصرف أموال لأعضاء فى المعركة الانتخابية فى اليونسكو، من أجل التصويت لمرشحهم فى المعركة الانتخابية.

وأضاف الخازن فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" :" أن قطر من البداية وعدت جميع أعضاء اليونسكو بالأموال منذ بداية الانتخابات، وأنهم يحملوا أموال كثيرة ، ويسعون لشراء المنصب بالمال، وهو ما شهدناه خلال الجولات الماضية، ولكن دعونا ننتظر خلال الساعات القادمة لحسم المعركة ، وفى حالة إذا أصبح المرشح القطرى الأمين العام لليونسكو وفاز بها ، سيكون قد اشترى المنصب بالأموال، لا لأنه يستحقه".

وتابع:"المنافسة التى يخوضها الآخرين فى اليونسكو شريفة ونتمنى أن تحسمها السفيرة مشيرة خطاب، لأنها تستحق ذلك وهى تمثل العرب، فمصر لم تخض المعركة بالأموال أو تقدم رشاوى للمندوبين فى اليونسكو مثلما فعلت قطر".

وأوضح :" نتمنى أن يكون المنصب لمن يملك القدرة والإدارة وتتمثل ذلك فى السفيرة مشيرة خطاب، فلا يجوز ما تفعله قطر لشراء المناصب بالأموال، ودفع الرشاوى وإصرارها على العناد مع الدول العربية من أجل علاقاتها مع إيران"

كانت الجولة الرابعة قد انتهت بحصول مشيرة خطاب على 18 صوتا والمرشحة الفرنسية على 18 صوتا والمرشح القطرى حمد الكوارى على 22 صوتا، ليخوض الكوارى الجولة الختامية والنهائية فى السادسة والنصف من مساء الغد، مع الفائز من جولة الإعادة بين مصر وفرنسا.

 

 

 





التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

سعيد

قد يفوز الكوارى ولكن تسقط قطر فى اعين العالم

شراء كل شىء واى شىء ليس هو المعيار الامم لا تصنع بالمال ولكن بالرجال الذين تفتقر قطر منهم الكثير وخصوصا من تولوا الحكم بالمؤامرات والخيانة والخسة

عدد الردود 0

بواسطة:

أيمن

لن تفوز قطر

فلو كان مرشحها استطاع شراء ٢٢ صوت ، فلازال هناك ٣٦ موزعة بين مصر وفرنسا رفضوا بيع اصواتهم .. وازعم ان هؤلاء سيصوتون للمرشح الذى سيتبقى فى الجولة الأخيرة أمام المرشح القطرى.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة