خالد صلاح

بالصور.. 10 معلومات عن الهنود الحمر أغربها أصلهم الكورى

الجمعة، 13 أكتوبر 2017 09:00 ص
بالصور.. 10 معلومات عن الهنود الحمر أغربها أصلهم الكورى الهنود الحمر


كتب أحمد إبراهيم الشريف

يظل شعب الهنود الحمر، فى التاريخ، من أكثر شعوب العالم، التى تعرضت للظلم، وما فعله بها المستعمر الأوروبى عبر التاريخ لا يغفره أحد.
11
 
بعدما خرج كريستوفر كولومبوس من إسبانيا مبحرا بحثا عن الهند وصل فى سنة 1492 إلى جزر البهاما فى منطقة الكاريبى القريبة من أمريكا، وساد وقتها اعتقاد بوصول الرحلة إلى الهند.
 
أُطلق مسمى الهنود على الهنود الحُمر نظراً لما ظنه كريستوفر كولومبوس بأنه قد حطت قدماه على أرض جزر الهند الشرقيّة بالتزامن مع اكتشافه للعالم القديم، أما مسمى الهنود الحمر فقد أطلق على تلك الفئة للتمييز بينهم وبين الهنود الآسيويين.
22
 
 كان عددهم فى فترة وصول كريستوفر كولومبس يتراوح ما بين الأربعين إلى تسعين مليون شخص، أطلقت عليهم أسماء عدة منها الأمم الأولى، الأمريكان القدماء، الأمريكان الأصليون، الهنود الأمريكان.
 
النظرية الأكثر شيوعا هى أن الهنود الحمر أتوا من شرق آسيا "من المناطق التى تضم الآن دولا من مثل الصين وكوريا الشمالية والجنوبية، عبر مضيق بيرينج الذى كان جسرا بريا خلال العصر الجليدى حين انخفض مستوى البحر، وتشير أدلة أنثروبولوجية وجينية وأثرية إلى أنهم هاجروا قبل عشرات آلاف السنين ، ثم هاجر هؤلاء عبر آلاف السنين جنوبا عبر كندا وانتشروا فى أنحاء أميركا الشمالية والوسطى والجنوبية.
33
 
هناك أدلة أثرية تشير إلى أنهم كانوا يرافقون هجرة الحيوانات الكبيرة التى كانوا يصطادونها مثل حيوان الماموث الذى يشبه الفيل والذى انقرض قبل نحو 11 ألف عاما.
 
 أما فيما يخص الديانة عندهم، فقد انتشرت الديانة المسيحية والديانة الوثنية لديهم، يعملون فى المهن المختلفة، وغالبا ما تكون: الزراعة والصيد وصيد الأسماك والحصاد، كانوا يستخدمون النحاس ويعتمدون عليه بشكل أساسى فى صنع الآلات الخاصة بهم.
 نقل إليهم الاستعمار الأوروبى الأمراض التى أثرت عليهم وأدت إلى نقصان عددهم، من أبرزها: الكوليرا، التيفوئيد، الحصبة، المالاريا، والطاعون.
55
 
الهنود الحمر حاليا يشكلون نسبة 1.5 % من سكان الولايات المتحدة الأمريكية،  مقسمون إلى قبائل يتراوح عددها بحدود 565 قبيلة.




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة