خالد صلاح

نهى فرح تكتب: حياتنا ماتش كورة

الخميس، 12 أكتوبر 2017 08:00 ص
نهى فرح تكتب: حياتنا ماتش كورة مباراة منتخب مصر الاخيرة


ماتش التأهل لنهايات كأس العالم كان حياة لناس كتير الفرحة اللى اترسمت على وش الناس والتهليل والتكبير بعد اول جون، والإحساس بأنها هانت وبينا وبين الفرحة الكبيرة دقايق معدودة، والترقب والحذر باقى الوقت والخوف من الهزيمة أو التعادل، والإحساس بأن دا ممكن يحصل ومايحصلش تأهل لكأس العالم، كان إحساس مرعب ممزوج بفرحة مش مكتملة، بالرغم من أن للوقت الحاضر انت حاصل على هدف بس الخوف والرعب من المستقبل بيلغى أى إحساس بالفرحة .

ولما فعلا دا حصل فى آخر وقت فى الماتش، وحصل التعادل وأصاب الجميع حالة من الإحباط وأن خلاص دى النهاية، كان الوحيد اللى مصدق نفسه هو محمد صلاح لأنه ساب نفسه للواقع بجد، ولما جه فيه الجون وقع على الأرض ودبدب برجله بس ما طولش فى وقعته ولا استسلم بالعكس خرج كل طاقته السلبية فى أقل من لحظات وقام وقف بكل ما فيه من قوة بالرغم من الجو العام اللى سيطر على المربع الأخضر وخارج المربع كمان وحالة الإحباط اللى سيطرت على الكل .

قام بعزم ما فيه وبكل ما فيه من قوة بيطلب من الناس التشجيع ومن ربنا العون ثقته فى ربنا وفى نفسه وفى جمهوره كانت هى طاقة النور اللى فتحت من أرض الملعب للسما السبعة شعاع امل كان استجابة ربنا ليه سريعة وحصل فعلا فى اخر لحظة بضربه جزاء .

كانت هى الفيصل فى الماتش كله، هى اللى كانت سبب أن الشاب اللى فقد رجله نسى عجزه وجرى على العصايا يرقص ويتشقلب بكل قوة وفرحة .

لحظات الانتصار شىء عظيم بتتقاس ( بالوقت لحظة و تتقاس بالفرحة عُمر).

مافيش فينا حد ما بيحصلش فى حياته موقف او حاجة من الممكن انها توقعه على الارض وتطيح بيه وبكل احلامه وتخليه ينسى حتى الإنجازات العظيمة اللى حققها فى حياته قبل كدا .

مافيش فينا حد لما بيقع بيستسلم كلنا بنقوم وبنكمل، بس المهم الطريقة والروح اللى هنكمل بيها وطريقة وقفتنا على الأرض هل بنقف محنين الرأس ومقوسين الرِجل ولا صالبين العود و رافعين الرأس .

هل هنكمل بإحباط واحساس بالهزيمة وان الحياة انتهت ولا بنكمل بصوت بيصرخ جوانا أن مش دى النهاية، وان احنا نستحق الفرصة الاعظم، وان لسه باقى وقت للنصر، مهما كان الوقت قصير بس الفرحة اللى هتكمل بالنصر هتبقى أطول وأعظم ،وهتخلينا فخورين بنفسنا طول الوقت فبنبذل اقصى مجهودنا وعارفين أن ربنا هيكون لينا العون وهيدبر امورنا بقد ثقتنا فيه .

الثقة فى ربنا شئ مهم جدا واللى بيجى وراها ثقتك انت بنفسك وفى قدراتك، الإمتحان لو مش صعب مش هتفرح بالنجاح .





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

حازم توفيق

حازم توفيق

لماذا لا يهتم لبمصريين بالتعليم الجيد واتقان العمل مثلما كانوا واصبحوا يهتموا باللعب والفن والموضة فقط ونسي ان العمل عبادة وان الدنيا اختبار لة 1% من الشباب يحافظ على صلاتة "لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الأخر" صدق الله العظيم يوجد كثيرون في غفلة عن طاعة اوامر الله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة