خالد صلاح

نجاحات المرأة المصرية فى الموسم الثالث من "ست بـ 100 راجل" عبر قناة "الحرة"

الخميس، 12 أكتوبر 2017 08:39 م
نجاحات المرأة المصرية فى الموسم الثالث من "ست بـ 100 راجل" عبر قناة "الحرة" برنامج لقاء


كتب خالد إبراهيم

تطلق قناة "الحرة" مساء يوم السبت 14 أكتوبر، في العاشرة بتوقيت القاهرة، الموسم الثالث من برنامج "ست بـ 100 راجل"، وهو برنامج يندرج في اطار تلفزيون الواقع حيث يصور يوميات أربع سيدات مصريات عملن في مهن استثنائية وحققن إنجازات في مجالات مختلفة، سواء في المجال العلمي أو الاقتصادي أو الرياضي.

البرنامج الذي أنتجته قناة "الحرة" يطرح نماذج وتجارب حية على لسان هؤلاء السيدات، ليظهرن بنبرة حقيقية مدى التفوق الذي تحقق بقدرتهن على العمل والاجتهاد من أجل النجاح والتميز وتحقيق الذات، كما يصور البرنامج لقطات من الحياة اليومية لكل من هؤلاء الرائدات للتعرف على أعمالهن وأبرز التحديات التي واجهتهن وعلاقاتهن بأسرهن وبزملائهن.

ألبرتو فرنانديز، رئيس شبكة "الشرق الأوسط للإرسال" MBN التي تضم قناة "الحرة" وراديو "سوا" قال: "إن انتاج الموسم الثالث من "ست بـ 100 راجل" يأتي في إطار اهتمام قناة "الحرة" بقضايا المرأة العربية وإنجازاتها في شتى المجالات، كما يجسد حرص القناة على تقديم أفضل البرامج التي تضفي المتعة والمعرفة للمشاهد العربي."

لمحة عن المشاركات: سو ألين، فتاة خاضت مجال المحاماة واستطاعت أن تصل فيه إلى الصفوف الأولى بما شكلّها كحالة نادرة لما تصنعه السيدات في هذا المجال. أطلقت سو ألين حملة "ليها حق" لمساعدة الفتيات على تحقيق الحلم الذي يلوح في أفق بعضهن، حيث تقدم الدعم المادي لغير القادرات منهن كما تقدم لهن خلال فترة الدراسة التدريبات اللازمة لتأهيلهن لسوق العمل وتوفير فرص عمل لهن في مكاتب المحاماة المختلفة في مصر.

 لقاء، فتاة صعيدية من إسنا بالأقصر تحدت عادات وتقاليد الصعيد وغيرت المفاهيم فأصبحت أول فتاة تعمل ميكانيكي سيارات لإثبات ذاتها من ناحية، ومن ناحية أخرى لإثبات قدرة بنات جيلها على العمل والمشاركة في بناء المستقبل.

سهام، لاعبة التايكوندو التي مثلت مصر في عدد من المحافل الدولية في رياضة تجذب غالبية من الرجال خصوصا في العالم العربي. ظهر حبها للتايكوندو في عمر مبكر بمدينة الإسكندرية، وأحرزت أكثر من 50 ميدالية دولية متنوعة ما بين ذهب وفضة وبرونز.

ريم، أول فتاة تفتتح عربة كبدة في الشارع. تخرجت فى كلية الآداب قسم اللغة الفرنسية وامتهنت العديد من المهن، ولكنها لم تشعر بالارتياح، لأنها تفضل أن تكون مديرة لنفسها، فقامت بعد ذلك ببدء مشروع خاص بها وهو "عربة الكبدة".

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة