خالد صلاح

منظمة السياحة العالمية تختار هشام زعزوع كمستشار لها بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا..وزير السياحة السابق :بداية التعافى خلال 2018 والشتاء المقبل مبشر للسياحة..وتحسين الصورة الذهنية وإدارة الأزمات أهم الملفات

الخميس، 12 أكتوبر 2017 10:00 م
منظمة السياحة العالمية تختار هشام زعزوع كمستشار لها بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا..وزير السياحة السابق :بداية التعافى خلال 2018 والشتاء المقبل مبشر للسياحة..وتحسين الصورة الذهنية وإدارة الأزمات أهم الملفات هشام زعزوع وزير السياحة السابق ومنظمة السياحة العالمية


كتبت ميرفت رشاد
إضافة تعليق

أكد هشام زعزوع وزير السياحة السابق، ومستشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن هناك انتعاشة سياحية ستشهدها المنطقة بشكل عام والمقصد السياحى المصرى بشكل خاص خلال موسم الشتاء المقبل، مرجعاً ذلك التحسن لإستقرار الأوضاع السياسية والأمنية وتطبيق معايير الأمن والسلامة العالمية بالمطارات المصرية، مؤكداً أن عام 2018 سيكون بداية تعافى القطاع السياحى المصرى.

وقال " زعزوع" فى تصريحات خاصة لـ " اليوم السابع"، إنه سيعقد أولى لقاءاته مع الأمين العام للمنظمة السياحة الدكتور طالب الرفاعى، على هامش فعاليات المعرض السياحى WTM المقرر انعقاده فى العاصمة البريطانية لندن خلال الفترة من 6 إلى 8 نوفمبر المقبل، لعرض عدد من الملفات التى سيبدأ العمل عليها خلال الفترة المقبلة ومنها ملف " إدارة الأزمات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا " و"ملف العلاقات العامة و تحسين الصورة الذهنية "و" دور المنظمة فى مساعدة الدول فى خططها الترويجية".

وأضاف " وزير السياحة السابق" ، أن ملف تحسين الصورة الذهنية لمنطقة الشرق الأوسط وخاصة مصر سيكون شغله الشاغل الفترة المقبلة، لافتاً أن الإعلام الغربى ساهم فى تشويه المنطقة وجعلها من المناطق الخطرة والملتهبة، مما تسبب فى إثارة القلق والمخاوف وإحجام سائحى العالم من القدوم للمقاصد السياحية بالشرق الأوسط، وشدد أن المنظمة عليها دور لتحسين هذه الصورة الخاطئة والتركيز على الصور الإيجابية وإستقرار الأوضاع ببعض الدول مثل ليبيا والعراق وسوريا فى طريقها لذلك.

وكشف " هشام زعزوع" عن دور منظمة السياحة العالمية، فى تطوير مسارات سياحية جديدة مثل " مسار رحلة العائلة المقدسة" على ضوء تجربة المنظمة فى تطوير طريق الحرير والترويج له، موضحاً أن المنظمة فى اجتماعها التاسع والثلاثون الذى عقد بالقاهرة فى سبتمبر 2014 ، قرر تطوير 3 مسارات  كمشاريع نموذجية للبدء في تطويرها والترويج لها، وهم "مسار العائلة المقدسة -  طريق اللؤلؤ - الطرق الفينيقية" وتم تكليف الأمانة بإعداد الشروط المرجعية اللازمة لتحديد نطاق عمل هذه المشاريع ووضع خطط تنفيذها.

وأشار " زعزوع" إلى أن تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر كانت بدايته فى عهد الدكتور الراحل ممدوح البلتاجى وزير السياحة الأسبق، مشيراً إلى إحياء المسار ومباركة بابا الفاتيكان لها سيكون له مردود إيجابى لوضع مصر على خريطة السياحة الدينية خلال الفترة المقبلة . 

يذكر أن منظمة السياحة العالمية، قررت  إختيار هشام زعزوع وزير السياحة السابق مستشاراً للامين العام لمنظمة السياحة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وقد تلقى زعزوع خطاباً من الدكتور طالب الرفاعى الأمين العام، بهذا الاختيار تقديراً لخبرته الطويلة فى مجال السياحة.

 


إضافة تعليق



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة