خالد صلاح

محمد صبرى درويش يكتب : الحرب الأمريكية الوهمية ضد داعش

الخميس، 12 أكتوبر 2017 06:00 م
محمد صبرى درويش يكتب : الحرب الأمريكية الوهمية ضد داعش داعش


أكثر من ثلاث سنوات مضتت منذ إعلان داعش قيام تنظيمهم فى التاسع والعشرين من يونيو عام 2014، والولايات المتحدة فى قتال دائم مع تنظيم داعش عبر التحالف الدولى الذى تم تشكيله من أجل هذا الهدف، وهذا الأمر يميل إلى الغَرابة كثيراً، فنحن نتحدث عن الولايات المتحدة القوة الأكبر فى هذا العالم، والجيش الأمريكى هو جيش يمتاز بالتفوق الواضح والظاهر أمام العالم أجمع.

الولايات المتحدة الأمريكية استطاعت غزو " العراق الدولة " بكل ما يحمله المصطلح من معان فى أقل من شهرين، فقد بدأت حربها ضد العراق من العشرين من مارس عام 2003 حتى الأول من مايو من نفس العام، وهل داعش هذا التنظيم الذى يعيش على التمويل مثل "العراق الدولة" التى كانت تمتلك اقتصاداً مُستقراً وجيشاً مُتزناً ربما لم يُعطى الفرصة للدفاع أرضه من هول ما يُعانيه العراق من مآسى الآن .

لقد كانت الولايات المتحدة سريعة كثيراً فى إسقاط "العراق الدولة" بينما التنظيم الذى يتطفل تمويلاً لا تزال الولايات المتحدة عاجزة حتى الآن على دحره، والبيانات الأمريكية بشأن ملاحقة تنظيم داعش تتلاشى شيئاً فشىء، هذا الأمر يقف بنا عند باحة الاندهاش .

الغريب أيضاً أن روسيا القوة الكبيرة هى الأخرى فى هذا العالم قامت هى الأخرى بمحاربة داعش فى سوريا من سبتمبر من عام 2015 وحتى الآن، بمعنى أن هناك قوتين كبيرتين هما الأقوى فى هذا العالم تُحاربان تنظيم داعش فى سوريا العراق ولا جدوى حتى الآن سوى بمنع التنظيم من الإنتشار أكثر بمعنى أن الجدوى الوحيدة الظاهرة هى تحجيم التنظيم .

العقل يقول أن هناك حرباً ظاهرية وهمية ضد التنظيم تستلزم تحويلها لحرب حقيقية لتخليص المنطقة من براثن هذا الإرهاب الغاشم .





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة