خالد صلاح

مجلس الوزراء ينفى تخفيض حصص المخابز من الدقيق المدعم

الخميس، 12 أكتوبر 2017 02:59 م
مجلس الوزراء ينفى تخفيض حصص المخابز من الدقيق المدعم مركز معلومات مجلس الوزراء


كتبت هند مختار

أعلن مركز معلومات مجلس الوزراء أنه فى ضوء ما تردد من أنباء عن تخفيض وزارة التموين حصص المخابز من الدقيق المدعم، تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى نفت تلك الأنباء جملة وتفصيلاً، مؤكدة أن منظومة الخبز تسير وفق دورة الإنتاج، ويتم تسليم القمح والدقيق للمطاحن والمخابز بانتظام ‏ويحصل كل شريك فى المنظومة على حصص القمح والدقيق دون تغيير، ويتم تسجيل إنتاج الخبز ‏على النظام بشكل يومى، مشددة على أن رغيف الخبز المدعم خط أحمر لا يمكن ‏المساس به ‏وسعره محددة بــ 5 قروش.‏

وأضافت الوزارة، أن أرصدة القمح كافية لإنتاج الخبز حتى أول مارس من العام المقبل، مؤكدة أن الهيئة العامة للسلع تتعاقد على شراء الأقماح من الخارج من خلال مناقصات ‏دولية لتعزيز الأرصدة بشكل مستمر.

وأوضحت الوزارة، أنها تتابع بشكل منتظم دورة إنتاج الخبز، ويتم إصدار تعليمات وتوجيهات لجميع ‏مديرى المديريات على ‏مستوى الجمهورية للرقابة المستمرة على جميع المخابز والتأكد من ‏وصول كميات ‏الدقيق المدعم والمقررة دون تغيير.





التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

امال الطوابير زادت ليه....وخاصه امام المخابز ..من الساعه ٦ صباحا

😠😠..اللهم انا نسالك ..الا نفجا بقرارا من قرارات يوم الخميس...التى تهديها هذه الحكومه..للشعب

عدد الردود 0

بواسطة:

على

ارجو من اليوم السابع توصيل صوتنا للمسؤولين وشكرا لكم

مؤسسة العيش فى منطقة الشرابية بالقاهرة واحدة اسمها هويدا تعمل بها تسرق عيش المواطنين اّخر ايام من الشهر تقول مفيش وصل الورق خلص وتسحب العيش ليعطوه لاصحاب المطاعم اين الرقابة والرقم الخاص بشكوى العيش مشغول على طول

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

عاوزين. تفسير لما يحدث

نحن اهالي مدينة بدر بمديرية التحرير بحيرة. من شهر ونحن لا نجد رغيف خبز بعد الساعه السابعه صباحا وجميع المخابز يردون بعبارة واحده الدقيق خلص هل الحصة قلت فعلا. ولا هو تلاعب من المخابز هل كل المخابز تتلاعب وفي هذه الحاله اين الرقابه يا حكومة نرجو الرد علينا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة