خالد صلاح

فى الجولة الرابعة لانتخابات اليونسكو.. مشيرة خطاب تشعل المنافسة وتتساوى مع فرنسا بـ 18 صوتا.. الأعلى للثقافة: منافسة مشرفة لمصر.. سكينة فؤاد: القيمة تهزم الفساد.. وحملة المرشحة المصرية: "إنجاز"

الخميس، 12 أكتوبر 2017 09:04 م
فى الجولة الرابعة لانتخابات اليونسكو.. مشيرة خطاب تشعل المنافسة وتتساوى مع فرنسا بـ 18 صوتا.. الأعلى للثقافة: منافسة مشرفة لمصر.. سكينة فؤاد: القيمة تهزم الفساد.. وحملة المرشحة المصرية: "إنجاز" مشيرة خطاب


كتب أحمد منصور – محمد عبد الرحمن

انتهت اليوم الجولة الرابعة للمعركة الشرسة الدائرة فى اليونسكو حول منصب مدير عام المؤسسة، واستطاعت المرشحة المصرية مشيرة خطاب مواصلة التحدى وفرض نفسها على المنافسة، وحققت فى جولة اليوم الخميس تقدما مهما.
 
وأسفرت عملية فرز الأصوات، عن حصول السفيرة مشيرة خطاب على 18 صوتا، ومرشحة فرنسا على 18 صوتا أيضا، بينما حصل مرشح قطر على 22 صوتا.
 
وهذه الأرقام فى مجملها نتيجتها إعادة الانتخاب غدا بين بين مصر وفرنسا لاختيار المرشح الثانى، وتكشف أن المرشحة المصرية تقاوم حتى اليوم الأخير وتقود منافسة فى أشرس انتخابات للمنظمة العالمية.
 
وقال الدكتور حاتم ربيع، أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، إن وصول مصر فى انتخابات اليونسكو، لمرحلة الإعادة بعد حصولها على 18 صوتًا، مقابل 18 لفرنسا و22 صوتًا لقطر، أمر إيجابى لمصر، فمصر بلد الحضارات، وإذا تحدثنا على الثقافة والتاريخ، فستكون فى الصدارة.
 
وأوضح أمين عام المجلس الأعلى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن معركة مصر فى اليونسكو مشرفة، وتعبر عن وضع مصر فى العالم، وأنها قادرة على تخطى جميع الصعاب، فمصر بلد التاريخ والتراث، وقد أثبتنا جدارتنا فى سباق اليونسكو، لافتا إلى أن السفيرة مشيرة خطاب، تستحق بكل جدارة أن تتولى منصب مدير عام اليونسكو، ونؤكد على دعمنا للمرشحة المصرية فى المرحلة المقبلة، ونتمنى فوز مرشحتنا غدًا خلال جولة الإعادة.
 
عقبت الكاتبة الكبير سكينة فؤاد، المستشارة السابقة للرئيس السابق عدلى منصور، على وصول مصر لمرحلة الإعادة فى انتخابات اليونسكو بعد حصولها على 18 صوتًا، قائلة: رغم ما ارتكب من مؤامرات وفساد مالى وتدابير غير مشرفة وشراء الأصوات حول مصر، ولكن مصر انتصرت فى المعركة.
 
وأوضحت سكينة فؤاد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المعركة كانت بين القيم والثقافة والحضارة والمال الفاسد، ووصول مصر إلى مرحلة الإعادة أمر طبيعى لما لها من تاريخ قديم، وكان طبيعيًا أن تفوز مصر من البداية ولكن المحاولات المشبوهة من قطر أصحاب الدمار فى العالم، الذين يريدون إدارة منظومة مثل اليونسكو، حالت دون ذلك.
 
وأضافت سكينة فؤاد، أن أصحاب الأفكار العدائية والذين هم بلا تاريخ لا يريدون قلب الوطن العربى النابض من التمكين فى اليونسكو، لأنهم يعرفون أن مصر قادرة على الحفاظ على تاريخ الحضارات، وهو ما لا يريده أصحاب الدمار، فمصر رغم ذلك كله انتصرت، قائلة : واعتبر وصول مصر لهذه المرحلة انتصار حقيقى يليق ببلد التاريخ والحضارة.
 
قال نور محمد، مسئول التخطيط بحملة السفيرة مشيرة خطاب، ما تحقق اليوم إنجاز كبير من الدبلوماسية المصرية، كدليل على الدور الكبير الذى تقوم به وزارة الخارجية لدعم السفيرة مشيرة خطاب.
 
وأضاف "نور" فى تصريحات خاصة لـ اليوم السابع، أن الخارجية المصرية استطاعت فى وقت قصير كسب مؤيدين جدد، موضحا أن الجهود مستمرة حتى اللحظات الأخيرة لترجيح كفة المرشحة المصريين على منصب مدير عام اليونسكو.
 
وأكد نور محمد أن كل الدلائل تؤكد أن مؤيدى المرشحة اللبنانية اتجهوا إلى المرشح القطرى الدكتور حمد الكوارى، مشيرا إلى أن كل الدول الأفريقية تساند مرشحة مصر عدا الدول الناطقة بالفرنسية والتى تؤيد مرشحة فرنسا.
 
وكانت الجولة الرابعة فى الانتخابات انتهت بتعادل مصر وفرنسا بـ 18 صوتا لكل منهما، بينما تقدم مرشح قطر بـ 22 صوتا.
 
 




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

Brahim

الى اي درجة أفسدت قطر العالم بأموالها القذرة!!

باي حق وعن اي تاريخ وتقافة تستحق قطر القزمة الفاسدة والداعمة للارهاب والرحعية التي دمرت اتار حظارت في سوريا والعراق وافغانستان بتمويل مالي وعيكي ودعم إعلامي من قطر القزمة المنحطة لطالبان والدواعش تم يصوتون عليها لتصبح رئيسة اليونسكو ،اي عبث هذا وانحطاط!!! لاحظوا طعم لبنان الخمينية لقطر اسقط قناع مؤامرتهم ومخططاتهم الخبيتة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة