خالد صلاح

"طور شارعك" مبادرة بالجهود الذاتية أطلقها شباب شبرا الخيمة لتنظيف وتهيئة الشوارع الجانبية قبل دخول فصل الشتاء ..الاهالى : نواب البرلمان تهربوا من المشاركة وعمال الحى يهربون فور مغادرة رئيسة الحى للمكان

الخميس، 12 أكتوبر 2017 08:31 م
"طور شارعك" مبادرة بالجهود الذاتية أطلقها شباب شبرا الخيمة لتنظيف وتهيئة الشوارع الجانبية قبل دخول فصل الشتاء ..الاهالى : نواب البرلمان تهربوا من المشاركة وعمال الحى يهربون فور مغادرة رئيسة الحى للمكان محررة اليوم السابع مع صاحب فكرة المشروع


كتبت – منى ضياء

مبادرة شبابية جديدة أطلقها شباب شبرا الخيمة تحمل إسم "طور شارعك" لتنظيف وتهيئة شوارع المناطق العشوائية لإستقبال فصل الشتاء.. بعد أن واجه السكان وبخاصة السيدات خلال العام الماضى الكثير من المشاكل بسبب تجمع مياه الامطار وتحول الشوارع الى برك من الطين والمياه ورغم تحمس المواطنين وحى شبرا الخيمة لها الا أن شباب المبادرة يؤكدوا مواجهتهم العديد من العقبات والمشاكل.

مشهد السيدة التى كانت تحمل طفل وإنزلقت قدمها فى "بركة الطين" فوقعت هى وطفلها فى موقف مؤسف لم يغيب عن أعين شباب المنطقة ولهذا قرروا أن يطلقوا هذه المبادرة التى يقودها "إبراهيم" ومعه مجموعة من الشباب لتهيئة الشوارع الداخلية وتبليطها "بالانترلوك"

الدكتورة عزيزة السيد رئيس حى شبرا الخيمة تفاعلت مع المبادرة التى تعتمد فى تنفيذها على التبرعات وإلتقت بالشباب لمناقشة الفكرة ومشاركة الحى لهم فى عملية التنفيذ

الاهالى اكدوا لليوم السابع أن نواب البرلمان غض الطرف عما يحدث لم يشارك أحدهم بأى شكل من الاشكال وقام احد رجال أعمال بالمشاركة مالياً لشراء الخامات المطلوبة أحدهم تحمل تكلفة شارع طوله 225 متر بلغت تكلفته 150 الف جنية

 

 

ومع حماس الأهالى للتجربة ومساندة رئيسة الحى وتواجدها بينهم، إلا أنهم إشتكوا من رحيل العاملين بحى شرق عن موقع العمل فور مغادرة  رئيسة الحى للمكان ، مما يعطل العمل مما يدفع الاهالى الى إستئجار معدات تكلفهم أموال إضافية

وقال تميم صاحب الفكرة لـ "اليوم السابع": "رغم دعم رئيسة الحى للتجربة لكن تواجهنا مشاكل تتعلق بضعف البنية التحتية من مياه وكهرباء وصرف صحى والتى مضى عليها سنوات طويلة، ونتج عن ذلك كسر ماسورة مياه"، متابعا: "المشكلة الأكبر أن استجابة شركات الكهرباء والمياه والصرف لإصلاح الأعطال أثناء العمل بطيئة رغم تشكيل الحى للجنة تضم كافة الوزارات المعنية لهذا السبب".

 

وطالب تميم الشركات المعلنة وكبار رجال الأعمال بتبنى مثل هذه المبادرات، والتى تجعل الحياة أفضل وتحسن من سلوك الإنسان فى المناطق الفقيرة.

 

وأكد سمير غباشى أحد سكان الشارع بالمعاش، أنه عندما طرح الشباب هذه الفكرة تحمس لها الكثيرون، ولكن كان هناك معوقات فى جمع التبرعات نظراً لإعتقاد الأهالى أن الحى هو من سيقوم بالرصف، ولكن حقيقة الأمر أنه يتم بالجهود الذاتية، مؤكداً انه تم عرض الفكرة على نواب البرلمان بالدائرة ورحبوا بها لكنهم قالوا أنهم لن يساعدوا فى الأمور المالية. 

 

 

وقال عماد عبد العظيم أحد شباب الشارع، أن الحي وعد بالدهان وتركيب إنارة ثم تراجع مما دفع الأهالي للدهان بأنفسهم وعلى حسابهم، ومازلنا نحاول مع الحي والمحافظة لتزويد الشارع بالإنارة، لافتاً إلى أنه خرج  دخان من أحد الكبائن أثناء العمل ولَم يتحرك أحد من الحي أو شركة الكهرباء، وقام أحد الصحفيين من سكان الشارع وأحد المتحمسين للفكرة بالتواصل مباشرة مع وزير الكهرباء الذي ساعد بنفسه في إصلاح العطل وعودة التيار خلال ساعة من الاتصال بل وعاود الاتصال بنفسه للتأكد من سلامة الموقف وعودة التيار. 

 

الدكتورة عزيزة السيد رئيس الحى قالت لـ"اليوم السابع" أنها علمت بالفكرة من خلال صفحة الشباب على الفيس بوك، وتحمست لها كثيرا وتفاعلت معهم مؤكدة إستعداد الحى للمساعدة بالمعدات والآلات على أن يتحمل السكان تكلفة شراء الإنترلوك وتركيبه بالجهود الذاتية.

 

وأشارت لوجود إعتمادات بالخطة الاستثمارية للدولة بقيمة 13 مليون جنيه للحى خلال السنة المالية الحالية 2017/2018، ولكن الشباب لم ينتظر خطة الدولة وقرر البدء بنفسه لتحسين بيئتهم المعيشية، لافتة إلى عقد إجتماع بالحى مع رجال أعمال منطقة شبرا الخيمة لبحث تعميم التجربة بشوارع الحى من خلال التبرعات والجهود الذاتية

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة