خالد صلاح

السيسي يمنح قبلة الحياة للقضية الفلسطينية.. كيف نجح الرئيس فى توحيد صفوف فتح وحماس بالقاهرة؟.. دعوته لإنهاء الانقسام مقدمة لإحياء عملية السلام مع الجانب الإسرائيلى.. الفصائل: متفائلون ومرتاحون وننتظر التطبيق

الخميس، 12 أكتوبر 2017 03:29 م
السيسي يمنح قبلة الحياة للقضية الفلسطينية.. كيف نجح الرئيس فى توحيد صفوف فتح وحماس بالقاهرة؟.. دعوته لإنهاء الانقسام مقدمة لإحياء عملية السلام مع الجانب الإسرائيلى.. الفصائل: متفائلون ومرتاحون وننتظر التطبيق السيسي يمنح قبلة الحياة للقضية الفلسطينية.


تحليل يكتبه - أحمد جمعة - تصوير عصام الشامى

نجحت الجهود الكبيرة التى قادتها القيادة السياسية المصرية على مدار الأشهر الماضية فى إنهاء الإنقسام الفلسطينى وتحقيق المصالحة بين أبناء الوطن الواحد، والإعلان عن طى صفحة الانقسام الأسود بين فتح وحماس وتوحيد صفوفهم الداخلية برعاية مصرية.

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى

الدعوة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى من أسيوط كانت المحرك الرئيسى للمياه الراكدة، وأعطت قبلة الحياة للقضية الفلسطينية التى انصرفت الأنظار عنها خلال السنوات الأخيرة، بسبب الصراعات المسلحة التى ضربت دول المنطقة، ما أدى لتهميش القضية الفلسطينية على طاولة المجتمع الدولى.

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة يتوسط وفدا فتح وحماس
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة يتوسط وفدا فتح وحماس

ومع إصرار القيادة السياسية على إعادة الروح للقضية الفلسطينية وبث الأمل فى نفوس العرب وتوحيدهم حول القضية المركزية الأولى للعرب، توجهت أنظار دول العالم والإقليم لأرض الكنانة التى احتضنت فتح وحماس وتوصلت معهم لاتفاق برعاية وضمانة مصرية لإنهاء الانقسام والتوصل لآلية تنفيذ اتفاق القاهرة الموقع عام 2011.

وأعلن رئيس المكتب السياسى لحركة حماس إسماعيل هنية، أنه تم التوصل فجر اليوم الخميس إلى اتفاق بين حركتى فتح وحماس برعاية مصرية.

 

وكيل جهاز المخابرات العامة أحمد مظهر خلال المؤتمر الصحفى.
وكيل جهاز المخابرات العامة أحمد مظهر خلال المؤتمر الصحفى.

 

وقال عضو الدائرة الإعلامية فى حركة "حماس"، طاهر النونو: "نزف إلى شعبنا وأمتنا الخبر التالى: رئيس المكتب السياسى لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن الآن التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتى فتح وحماس برعاية مصرية كريمة".

وانتهت جولة المباحثات الثانية عند الساعة الثانية فجر اليوم الخميس برعاية مصرية.

ويعتبر نجاح المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام هى الخطوة الأولى فى طريق السلام الذى تسعى مصر لتحقيقه وترسيخه فى المنطقة عبر توحيد صفوف الفلسطينيين قبل المضى قدمًا فى إحياء عملية السلام مع الجانب الإسرائيلى للتوصل لحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية كى تنعم المنطقة بالأمن والأمان والاستقرار.

وبدوره، أكد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثى، أن ما جرى فى القاهرة من اتفاق بين حركتى حماس وفتح إيجابى، ويجب تطبيق ذلك على الأرض.

 

عزام الأحمد رئيس اللجنة المركزية لفتح وصالح العارورى نائب رئيس المكتب السياسى لحماس خلال توقيع اتفاق المصالحة.
عزام الأحمد رئيس اللجنة المركزية لفتح وصالح العارورى نائب رئيس المكتب السياسى لحماس خلال توقيع اتفاق المصالحة.

وقال البرغوثى فى حديث صحفى، "متفائلون ومرتاحون مما جرى فى القاهرة، ونريد أن نرى أكثر بالتطبيق على الأرض"، مشددًا على ضرورة الاستمرار فى هذا الجهد لكى لا يتم التراجع كما فى المرات السابقة.

 

وحول دور الفصائل الفلسطينية، أوضح بأن الفصائل ستلعب دور إيجابى فى تنفيذ هذا الاتفاق على الأرض.

ومن جهته، أكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسين منصور، أن الأيام المقبلة ستشهد تطورات إيجابية بعد التوافق على قضيتى الموظفين والمعابر، مطالبًا بحل القضايا الملحة الأخرى كالكهرباء والصحة.

وقال منصور: "ما تم الإعلان عنه يمثل خطوة متقدمة، لا سيما بعد التوافق على قضايا الموظفين ومعبر رفح، وهذا يمهد الطريق لاستكمال باقى الملفات بحضور كافة الفصائل".

ومن جانبه، أكد عضو المكتب السياسى للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، أن ما تم التوصل إليه بين حركتى فتح وحماس فى حوارات القاهرة خطوة ايجابية، مرحب بها، مضيفًا أنه يمكن البناء على ما تم فى القاهرة وتحصينه من خلال الكل الوطنى الفلسطينى بحوار شامل، لوضع آليات تنفيذية للتفاهمات لوضعها موضع تطبيق، بما يفتح الطريق لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وكانت المحادثات بين وفدى حركتى فتح وحماس، انتهت فجر الخميس فى القاهرة، وتناولت تنفيذ المصالحة الفلسطينية على الأرض وتمكين حكومة الوفاق من عملها بقطاع غزة، وحل قضايا المعابر والكهرباء والموظفين.

ومن ناحيته، أكد سفير دولة فلسطين لدى مصر، ومندوبها الدائم بالجامعة العربية جمال الشوبكى، أن الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن أصدر توجيهاته لوفد حركة فتح بعمل كل جهد ممكن من أجل تحقيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، بعيدا عن الانتقائية.

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة يتوسط عزام الاحمد وصالح العارورى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة يتوسط عزام الاحمد وصالح العارورى

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى قبل المؤتمر الصحفى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى قبل المؤتمر الصحفى

 

 الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة برفقة عزام الأحمد وصالح العارورى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة برفقة عزام الأحمد وصالح العارورى

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة مع عزام الأحمد وصالح العارورى قبل المؤتمر الصحفى.
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة مع عزام الأحمد وصالح العارورى قبل المؤتمر الصحفى.

 

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات مع وفد فتح وحماس فى صورة تذكارية
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات مع وفد فتح وحماس فى صورة تذكارية

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات يتوسط عزام الأحمد وصالح العارورى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات يتوسط عزام الأحمد وصالح العارورى

 

 

 وكيل جهاز المخابرات العامة أحمد مظهر خلال المؤتمر الصحفى.
وكيل جهاز المخابرات العامة أحمد مظهر خلال المؤتمر الصحفى.

 

 الوزير خالد فوزى وعزام الأحمد وصالح العارورى خلال توقيع اتفاق المصالحة.
الوزير خالد فوزى وعزام الأحمد وصالح العارورى خلال توقيع اتفاق المصالحة.

 

عزام الأحمد يصافح صالح العارورى عقب توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس
عزام الأحمد يصافح صالح العارورى عقب توقيع اتفاق المصالحة بين فتح وحماس

 

عزام الأحمد يصافح العارورى وسط ترحيب من وفدى فتح وحماس
عزام الأحمد يصافح العارورى وسط ترحيب من وفدى فتح وحماس

 

عزام الأحمد يصافح صالح العارورى عقب المؤتمر الصحفى.
عزام الأحمد يصافح صالح العارورى عقب المؤتمر الصحفى.

 

العارورى يصافح عزام الأحمد عقب انتهاء التوقيع بالقاهرة.
العارورى يصافح عزام الأحمد عقب انتهاء التوقيع بالقاهرة.

 

 عزام الأحمد يصافح العارورى والوزير خالد فوزى يرحب بالمصالحة
عزام الأحمد يصافح العارورى والوزير خالد فوزى يرحب بالمصالحة

 

الوزير خالد فوزى يتوسط وفدا فتح وحماس فى صورة تذكارية عقب المؤتمر الصحفى
الوزير خالد فوزى يتوسط وفدا فتح وحماس فى صورة تذكارية عقب المؤتمر الصحفى

 

 الوزير خالد فوزى يتوسط وفدا فتح وحماس فى صورة تذكارية عقب المؤتمر الصحفى
الوزير خالد فوزى يتوسط وفدا فتح وحماس فى صورة تذكارية عقب المؤتمر الصحفى

 

الوزير خالد فوزى يصافح عزام الأحمد وعزت الرشق عقب المؤتمر الصحفى
الوزير خالد فوزى يصافح عزام الأحمد وعزت الرشق عقب المؤتمر الصحفى

 

 

الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى
الوزير خالد فوزى رئيس المخابرات العامة وعزام الأحمد وصالح العارورى




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة