خالد صلاح

أستاذ أطفال: يجب التخلص من تخويف الامهات من الرضاعة الصناعية

الخميس، 12 أكتوبر 2017 06:16 م
أستاذ أطفال: يجب التخلص من تخويف الامهات من الرضاعة الصناعية إيمان ناصف


كتبت أمل علام

أكد الدكتور أحمد البليدى أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، خلال إنعقاد المؤتمر السادس لقسم الأطفال بمستشفى مدينة نصر بالهيئة العامة للتأمين الصحى، اليوم الخميس، أن هناك بعض إضافات يتم وضعها على الألبان الصناعية لكى تكون مشابهة للبن الأم فى فوائده.

وقال إن هذه المواد تساعد فى النمو العقلى، وتزيد من مناعة الجسم، وتقلل من الحساسية، موضحاً أنه يجب التخلص من تخويف الأمهات من الرضاعة الصناعية، لأن هناك سيدات لديهن ظروف معينة تمنعهن من إرضاع أطفالهن، وأنه لابد من التفرقة بين توضيح فوائد اللبن الطبيعى، وأن نخوف الأم من الرضاعة الصناعية، وأن نفهمها أنها كارثة.

وأضاف "البليدى" أن هذا ما وضحه البروفوسير الألمانى من جامعة ميونيخ، بان مثل هذه الإضافات تساعد فى النمو العقلى وتزيد من مناعة الجسم وتقلل من الحساسية ،مؤكداً على ضرورة تعليم الطفل كيفية الإمساك بثدي أمه أثناء الرضاعة حتى لا يلحق الضرر بحلمة الثدي.

من جانبها قالت الدكتورة إيمان ناصف إستشاري الأطفال بالهيئة العامة للتامين الصحى ،رئيس المؤتمر  أن المؤتمر حضره البروفوسير كولتسكو أستاذ التغذية بجامعة ميونيخ بألمانيا ، ونخبة من أساتذة الأطفال من مختلف الهيئات والجامعات المصرية.

 

وأوضحت الدكتورة إيمان ناصف فى تصريح خاص ل" اليوم السابع "أن المؤتمر يعقد مرتين سنوياً بهدف التوعية بكل ما هو جديد في طب الأطفال والاستفادة من تبادل الخبرات مع جميع أساتذة طب الأطفال في مصر والخارج .

وأشارت أن المؤتمر يناقش الأسئلة الأكثر تداولاً في طب الأطفال ، منها ما هو جديد في حساسية الجهاز التنفسي ،وأمراض الكبد ،وأهمية الرضاعة الطبيعية، والتغذية السليمة للرضع والأطفال بهدف الوصول لأفضل صحة نفسية ،وجسمانية للطفل المصري.

جدير بالذكر أن المؤتمر عقد تحت رعاية الدكتور على حجازي رئيس الهيئة العامة للتامين الصحي،وبرئاسة كل من الدكتور أحمد البليدى أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، والدكتورة إيمان ناصف أستاذ طب الأطفال بمستشفى التامين الصحى.   

 

DSC_0194
 

 

DSC_0189
DSC_0209
 

 

DSC_0192
 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة