خالد صلاح

طلاب جامعة أمريكية يشيدون منزل صديق للبيئة يعمل بالطاقة الشمسية

الأربعاء، 11 أكتوبر 2017 11:37 ص
طلاب جامعة أمريكية يشيدون منزل صديق للبيئة يعمل بالطاقة الشمسية منزل أمريكى


وكالات الأنباء

نجحت مجموعة من طلاب جامعة "يو سى ديفز" الأمريكية فى تشييد منزل صديق للبيئة مختلف عن باقى المنازل، لاسيما أنه يتحكم باستهلاك الطاقة المولدة من الطاقة الشمسية هذا غير توفير 50% من المياه، حسبما ذكرت شبكة العربية. 

هذا المنزل لا يحصل على الطاقة الكهربائية من الشبكة الوطنية، بل يغطى احتياجاته من توليد الطاقة الشمسية، وفى الوقت ذاته يجبر مالكه أو سكانه على تبنى الحلول المستدامة فى الاستهلاك، وفقاً لما ورد فى صحيفة "البيان".

المنزل مثير للإعجاب فهو يعمل بالطاقة الشمسية وتم بناؤه من الأخشاب المغطاة وتحديدا من الأشجار الميتة التى خلفتها حرائق الغابات فى كاليفورنيا. وهذا النوع من الأخشاب يكون جافا وهو مناسب أكثر من غيره فى المنازل صديقة البيئة.

يحمل المنزل اسم H2Ouse "بيتنا" ومصمم ومشيد بطريقة توفر 50% استهلاكاً أقل من مياه الشرب وهو مزود بشاشات مراقبة لكميات الاستهلاك فى وقت الاستخدام. أما نمط التصميم فيتبع الأسلوب المعروف للمنازل فى ولاية كاليفورنيا بتصميم ريفى بسيط وعصري.

ومن أجل عزل المنزل بكفاءة وعناية كافية، اختار الطلبة استخدام نظام جدار خارجى مبنى من خشب الخيزران بسمك 12 بوصة مع خزانات معزولة لضمان خفض البصمة الكربونية فى المنزل.

فى داخل المنزل الإضاءة فى النهار مصدرها الشمس بفضل الأبواب الزجاجية الكبيرة التى تغلف سطح المنزل أما بالنسبة للمفروشات الداخلية، فهناك الكثير من المواد متعددة الوظائف التى تم تصنيعها يدوياً من قبل الطلاب أنفسهم، بما فى ذلك صناديق الخشب التى تستخدم لغرضى التخزين ولأسرة النوم.





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة