خالد صلاح

الحزن يسيطر على الجالية السورية بمصر عقب خسارة فرصة التأهل للمونديال

الثلاثاء، 10 أكتوبر 2017 05:14 م
الحزن يسيطر على الجالية السورية بمصر عقب خسارة فرصة التأهل للمونديال كتب حازم سعد حسب الله - تصوير عمرو مصطفى


كتب حازم سعد حسب الله - تصوير عمرو مصطفى

سيطرت حالة من الحزن على أفراد الجالية السورية بمصر، عقب خسارة منتخب بلادهم أمام أستراليا بهدفين مقابل هدف، فى مواجهة الحسم بإياب الملحق الآسيوى المؤهل لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

 
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (1)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (2)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (3)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (4)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (5)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (6)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (7)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (8)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (9)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (10)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (11)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (12)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (13)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (14)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (15)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (16)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (17)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (18)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (19)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (20)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (21)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (22)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (23)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (24)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (25)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (26)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (27)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (28)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (29)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (30)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (31)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (32)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (33)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (34)
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (35)
 
 
حزن ودموع السوريين  مونديال 2018 (36)
 
 

 





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

أشرف محمد سيد

مونديال 2022

على قد فرحى وسرورى لصعود بلدنا الحبيبة مصر للمونديال 2022 على قد ماحزنت لخروج سوريا من المونديال ففعلا اكتسبوا احترام العالم لانهم خرجوا من التصفيات بعظيم الشرف والرجولة ولولا العارضة التى منعت دخول هدف التعادل لكان هناك كلام اخر لكن فريق سوريا الحبيبة لايفرق عن اى منتخب فى العالم والشيئ الوحيد الذى يصبرنا على الخروج هو ان المنتخب لعب وقدم كل ماعنده ولم يقصر ابدا فى اداءه الرجولى واخيرا الكرة هناك الغالب وهناك المغلوب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة