خالد صلاح

الخارجية السودانية: المتهم بالتحرش الجنسى بأمريكية موظف وليس دبلوماسى

الأربعاء، 11 يناير 2017 04:47 م
الخارجية السودانية: المتهم بالتحرش الجنسى بأمريكية موظف وليس دبلوماسى وزير الخارجية السودانى البروفيسير إبراهيم الغندور


كتبت آمال رسلان

أوضحت وزارة الخارجية السودانية، أن المواطن السودانى الذى أوقفته الشرطة الأمريكية أمس الثلاثاء بتهمة التحرش بامرأة، موظفاً ضمن الطاقم المساعد بالبعثة السودانية فى نيويورك وليس دبلوماسياً.

وقالت الشرطة الأميركية إنه تم توقيف دبلوماسى سودانى بتهمة الاحتكاك جنسيا بامرأة فى مترو الأنفاق ولكن هذه الاتهامات أُسقطت وأُفرج عنه بسبب حصانته الدبلوماسية.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية السودانية السفير قريب الله الخضر بأن المتهم يعمل موظفاً ضمن الطاقم المساعد بالبعثة وليس دبلوماسيا، مشيرا إلى أن الموظف أفاد بأنه فوجئ بالشكوى المقدمة ضده وليس له أى معرفة بالشاكية.

وأكد المسئول أن الوزارة أجرت "على الفور" اتصالات مع البعثة لاستقصاء الحقائق حول الاتهام والتى بدورها باشرت العديد من الاتصالات، وبناءاً على ما توفر تبين من تحريات البعثة الدائمة أنه لم يثبت تقديم أى بلاغ جنائى ضد المتهم".

وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن بعثة السودان أجرت اتصالات مع السلطات المختصة عبر البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة والتى أفادت بدورها أنه لم يتوفر لديها أى معلومات بشأن الواقعة المزعومة وما زال التواصل مستمرا بين البعثتين.

وكانت الشرطة الأميركية اقتادت الموظف السودانى إلى مركز للشرطة حيث وجهت له تُهم الاعتداء الجنسى واللمس القسري وتم الإفراج عنه، ويفرض مبدأ الحصانة الدبلوماسية بشكل عام قيودا على المحاكمات الجنائية والدعاوى القضائية المدنية ضد السفراء وموظفيهم كما يتم استخدام هذا المبدأ لاسقاط اتهامات تتراوح بين التعدى على العاملين فى المنازل ومخالفات توقف السيارات.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة