خالد صلاح

عادل هيبة يكتب: النافذة الرمادية

الخميس، 08 سبتمبر 2016 09:00 م
عادل هيبة يكتب: النافذة الرمادية فتاة حزينة - أرشيفية


فى العالم البعيد

خلف النافذة الرمادية

التى تملؤها شذرات من مطر خفيف

امرأة تناديها روحك

تسافر إليها بالمساء

نافذة رمادية ترقبها النجوم

تحوم حولها الكواكب والسدوم

يرقبها البدر فينحنى إجلالا وتعظيم

إنها امرأة خلقت لتضيء

خلقت لتتلاشى كل النساء بعيد

 

خلف النافذة الرمادية

حلم يسكن

وطن لمن تاهت به الأوطان

وغلبه الحنين للزرع والماء

إنها امرأة

تعشقها روحك

يهفو إليها فؤادك

وتبقى النافذة الرمادية

مغلقة...

وصوت النداء يرده الصدى

فنادى من جديد !!

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة