خالد صلاح

الصحف الإسرائيلية: التنسيق الأمنى بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل فى تحسن ملحوظ.. رئيس الموساد الجديد: التهديد الإيرانى التحدى الأساسى لنا.. الشرطة الإسرائيلية تزعم هروب منفذ عملية تل أبيب للضفة

الخميس، 07 يناير 2016 02:18 م
الصحف الإسرائيلية: التنسيق الأمنى بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل فى تحسن ملحوظ.. رئيس الموساد الجديد: التهديد الإيرانى التحدى الأساسى لنا.. الشرطة الإسرائيلية تزعم هروب منفذ عملية تل أبيب للضفة يوسى كوهين رئيس الموساد الإسرائيلى


كتب محمود محيى - هاشم الفخرانى


الشاباك والشرطة الإسرائيلية تزعم هروب منفذ عملية تل أبيب للضفة



برر كل من جهاز "الشاباك" والشرطة الإسرائيلية، الفشل الذريع فى القبض على "نشأت ملحم" منفذ عملية تل أبيب التى تمت يوم الجمعة الماضى باعتقادهم أنه تمكن من الهرب إلى الأراضى الفلسطينية بالضفة الغربية، حيث أوضحت الصحف العبرية، أن الشرطة والشاباك ركزا عمليات البحث عن ملحم، أمس، فى منطقة الخط الفاصل والمثلث.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن مصادر فى الشرطة الإسرائيلية رجحت أن يكون "ملحم" قد قام بتعطيل كاميرات المراقبة فى سيارة الأجرة التى استقلها قبل تنفيذ العملية، مشيرة إلى أن قائد السيارة "أمين شعبان" من مدينة اللد، تم قتله أيضًا، وأنه تبين من التحقيق أن الكاميرات لم تعمل ولم توثق الجريمة.

ويسود الاشتباه بأن ملحم التقى بشعبان أثناء هربه من مكان تنفيذ العملية، وقام بقتله بعد حدوث مواجهة بينهما، ومن ثم قاد سيارة شعبان باتجاه مفترق "جليلوت"، وحسب تقدير الشرطة فقد رغب بمواصلة الهرب إلى الشمال لكنه أخطأ فى الطريق فعاد إلى تل أبيب، حيث ترك السيارة فى شارع نمير وواصل الهرب سيرًا على الأقدام.


رئيس الموساد الجديد: التهديد الإيرانى التحدى الأساسى لإسرائيل



اليوم السابع -1 -2016


فى أول تصريحات له عقب توليه مهام منصبه، قال رئيس جهاز الموساد الجديد يوسى كوهين إن التحدى الأساسى هو التهديد الإيرانى رغم الاتفاق النووى، موضحًا أن بسبب هذا الاتفاق ازداد تهديد طهران لأمن إسرائيل .

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، عن "كوهين" قوله خلال حفل تنصيبه رئيسًا للجهاز أن إيران لازالت تعلن نيتها تدمير إسرائيل، فى المقابل لدى الجهاز قوة كبيرة فى التصدى لهذه التهديدات العلنية.

وأكد يوسى كوهين أن إسرائيل تعيش وسط حالة من الضوضاء فى منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات الماضية، موضحًا أن أكبر التحديات التى تواجه الجهاز هو التطرف .

وأوضح رئيس الموساد أن تعاظم قوة المنظمات الإرهابية المتطرفة تلزم الموساد بإحباط مخططات هذه المنظمات والمساهمة فى حفظ الأمن القومى لإسرائيل.


هاآرتس تكشف: التنسيق الأمنى بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل فى تحسن ملحوظ



اليوم السابع -1 -2016


كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لاحظت مؤخرًا حدوث تغيير ملموس فى تعامل السلطة الفلسطينية مع موجة عمليات الطعن الحالية، وأن التنسيق الأمنى بين الجانبين فى تحسن ملحوظ.

وأوضحت الصحيفة العبرية أنه بالرغم من أن العمليات تتواصل منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وارتفاع عمليات إطلاق النار فى الضفة الغربية، إلا أن الأمن الإسرائيلى يقدر بأن الرئيس الفلسطينى محمود عباس يتعامل بشكل آخر مع العنف.

وقال عاموس هارئيل المحلل الإسرائيلى الذى أعد تقرير الصحيفة العبرية، إن هذه الملاحظات تم عرضها مؤخرًا أمام القيادة السياسية، مشيرًا إلى أن السلطة الفلسطينية اهتمت بتقليص التحريض على الإرهاب فى وسائل الإعلام الرسمية إلى حد كبير، وتقوم بنشر قواتها فى نقاط الاحتكاك فى الضفة من أجل منع المواجهات بين الشباب وقوات الجيش، بل قامت أجهزتها الأمنية بتجديد عمليات الاعتقال بين نشطاء الذراع العسكرى لحماس فى الضفة .

وأضاف عاموس هارئيل أنه على خلفية هذه التغييرات، يبلور الجهاز الأمنى الآن، مقترحات تتعلق بملاحظات تجاه السلطة، سيتم عرضها على القيادة السياسية، على أمل أن تساهم هذه الملاحظات بتقليص العنف.

وقال "هارئيل" إنه قد لوحظت بداية التغيير فى تعامل السلطة مع هذه المسألة قبل أكثر من شهر، فى بداية شهر ديسمبر الماضى، مضيفا أنه بجانب انخفاض قوة التحريض فى وسائل الاعلام الرسمية، تقلص الانشغال بالتوتر فى الحرم القدسى والذى تقلص كما يبدو، أيضا، بفعل قرار إسرائيل منع دخول السياسيين الإسرائيليين إلى الحرم.


موضوعات متعلقة



الصحافة الإسبانية: مصر تشدد الأمن على الكنائس فى احتفال الأقباط بعيد الميلاد.. صحيفة تشيد بحضور السيسى الاحتفالات وتؤكد: خطوة جيدة لمنع أى محاولة لزعزعة الاستقرار من قبل الإخوان

الصحف الأمريكية: زيارة السيسى للكاتدرائية هذا العام تحظى بتقدير مضاعف.. إعدام "النمر" حظى بشعبية كبيرة فى السعودية.. وأوباما ركز على الاتفاق النووى مع إيران على حساب تهديد كوريا الشمالية



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة