خالد صلاح

سهيلة فوزى

عزيزى الرجل المصرى خليك فى حالك

الخميس، 14 يناير 2016 11:00 م





إضافة تعليق

عزيزتى الأنثى تعلمين بالطبع أنك فى مجتمع ذكورى من الدرجة الأولى وأنه أيضا مجتمع متدين بطبعه أو هكذا يعيش الوهم، وأن هناك دوما رجلا يقبع فى زواية ما من حياتك مراقبا لما تفعلين، وما تقولين، وما تفكرين به حتى قبل أن تنطق شفتاكى به، ليقيم أخلاق حضرتك، ويقرر أن يمنحك صك الفضيلة أو يصمك بالفجور .

فى الحقيقة هو لا يربطه بك شىء سوى الحظ العاثر، الذى جعلك زميلة له فى العمل أو ربما فى الدراسة أو جعلك تسيرين على الرصيف المجاور له فى إحدى شوارع المحروسة العامرة.

رجل على استعداد أن يقيم محاكمة أخلاقية لفتاة -لا صلة له بها- قررت خلع الحجاب ثائرا معترضا مدافعا عن الدين فى حين أنه لا يصلى مثلا ، وكأن أحدا لم يخبره أن الصلاة عماد الدين ، وأهم كثيرا له أن يصلى من تلاوة خطبه الرنانة عن الحجاب.

ورجل آخر يبرر حوادث التحرش لأن ملابس الفتيات مثيرة، وإذا واجهته لماذا إذا التحرش بمنتقبات تجده يعلق مبررا "دى حالات فردية ونادرة وبعدين لما هى منتقبة بتحط كحل وماسكرا فى عينيها ليه وتثير الشباب ،هى كده اللى عايزة الناس تتعاكس".

شاهدت صورة على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" لفتاتين يرتديان الحجاب يشربان شيشة على أحد المقاهى، ولفت انتباهى جملة كتبها من التقط الصورة يُفهم منها أنه التقط الصورة للفتيات دون علمهن، ويصفهن قائلا : "أمهات المستقبل المنيل"، كان من الممكن لشرطى الفضيلة والأخلاق الذى قرر أن يُشهر بفتاتين دون وجه حق ألا يراهما هكذا إذا قررتا عدم التدخين علنا ، واكتفيتا بسيجارة عابرة فى دورة مياه . ولا عجب أن تجد التعليقات تصب الغضب على استهتار الفتيات لأنهن يدخن الشيشة ، ولا يوجه اللوم والنقد لشخص تعدى على أبسط قواعد الحرية الشخصية للغير .

فالبعض يرى أن تدخين البنت دليل على انحرافها وبرهان دامغ على سوء تربيتها أو على أقل تقدير جرأتها وتتعلق حدود تلك الجرأة بحدود خيال الرجل فهو من قرر من البداية أنها منحلة، وله مطلق الحرية أن يقر حدود هذا الانحلال من وحى خياله بل وأن يتعامل معها بناء على تقديراته.

قد تختلف أسباب اللجوء للتدخين بين الرجل والمرأة ، فالرجل يدخن شابا ليشعر أنه أصبح رجلا ،والمرأة تدخن لتوهم نفسها أنها أصبحت حرة، ولكن الحرية والنضج أكبر كثيرا من دخان حرائق السجائر أو أحجار الشيشة كما أن التدخين ليس معيارا لتقييم الأخلاق.

وبعيدا عن آراء الرجل حول المرأة المدخنة فالحقائق العلمية تؤكد أن تأثير التدخين على المرأة أكبر من تأثيره على الرجل خاصة أمراض القلب، ويزيد من فرص الاصابة بسرطان الرئة.

والأهم عزيزتى أن الرجل لا يهمه كثيرا إذا بدا أكبر سناً، أما أنتِ فبعد الثلاثين تتمنين لو أن عجلة الزمن تدور للخلف، وهذا لن يحدث بالتأكيد مع التدخين لأن التدخين يقلل نسبة الأكسجين وتدفق الدم المطلوبان لجعل البشرة تبدو أكثر نضارة فتظهر تجاعيد على الوجه والرقبة أسرع من معدلاتها الطبيعية، لذلك فى رأيى أن تدخين المرأة مش قلة أدب منها لا سمح الله لكن فى الحقيقة دى قلة عقل لأنها بالتدخين تقتل جمالها وحيويتها.
إضافة تعليق



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Just Male

عزيزتى المراه لا تعبثين بفكر الرجل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة