الجمعة، 24 فبراير 2017 03:49 ص
خالد صلاح

إحالة "بديع" وعدد من قيادات الإخوان للجنايات فى قضية "فض رابعة".. النيابة العامة: ارتكبوا جرائم تدبير تجمهر مسلح.. عرضوا سلامة المجتمع للخطر وأرهبوا الشعب.. وتؤكد: احتجزوا مواطنين داخل خيام الاعتصام

الثلاثاء، 11 أغسطس 2015 12:13 م
إحالة "بديع" وعدد من قيادات الإخوان للجنايات فى قضية "فض رابعة".. النيابة العامة: ارتكبوا جرائم تدبير تجمهر مسلح.. عرضوا سلامة المجتمع للخطر وأرهبوا الشعب.. وتؤكد: احتجزوا مواطنين داخل خيام الاعتصام محمد بديع

كتب محمود نصر

قررت النيابة العامة إحالة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، وبعض من قياداتها وأعضائها المتهمين فى قضية الاعتصام المسلح بميدان رابعة العدوية، بالقاهرة إلى محكمة الجنايات لضلوعهم فى ارتكاب جرائم تدبير تجمهر مسلح، والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم: "قطع الطريق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم والشروع فيه، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل، واحتلال وتخريب المبانى والأملاك العامة والخاصة والكابلات الكهربائية بالقوة تنفيذًا لأغراضهم الإرهابية بهدف الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتكدير السكينة العامة، ومقاومة السلطات العامة، وإرهاب جموع الشعب المصرى، وحيازة وإحراز المفرقعات والأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء خلال الفترة من 21 يونيو إلى 14 أغسطس 2013".

وكشفت التحقيقات من خلال شهادات العديد من قاطنى محيط التجمهر المسلح ومسئولى أجهزة الدولة وقوات الشرطة، أن المتهمين من جماعة الإخوان الإرهابية نظموا ذلك الاعتصام المسلح وسيروا منه مسيرات مسلحة لأماكن عدة هاجمت المواطنين الآمنين فى أحداث مروعة، وقطعوا الطرق ووضعوا المتاريس وفتشوا سكان العقارات الكائنة بمحيط تجمهرهم، وقبضوا على المواطنين واحتجزوهم داخل خيام وغرف أعدوها وعذبوهم بدنيًا، حازوا وأحرزوا أسلحة نارية وذخائر استخدموها فى مقاومة قوات الشرطة القائمة على فض تجمهرهم.



موضوعات متعلقة..



إحالة "بديع" وعدد من قيادات الإخوان للمحاكمة الجنائية بـ"أحداث فض رابعة"



لا تفوتك
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة