خالد صلاح

الجامعة اليابانية توقع اتفاقية مع حكومة دبى لتطوير اختراع تتبع الأماكن

الإثنين، 10 أغسطس 2015 12:26 م
الجامعة اليابانية توقع اتفاقية مع حكومة دبى لتطوير اختراع تتبع الأماكن الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة اليابانية

كتب ـ وائل ربيعى

وقعت الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا وشركة رايز للابتكارات بواحة السيليكون التابعة لحكومة دبى، اتفاقية لإنشاء شركة مشتركة لتطوير وتسويق اختراع الدكتور مصطفى يوسف مدير مركز الأبحاث اللاسلكية بالجامعة، الخاص بتحديد الأماكن داخل المبانى بدقة عالية، وبدون مسح مسبق للمكان.

وقالت الجامعة، حسب بيان إعلامى، إن هذا الاختراع يزيل عوائق انتشار نظم تحديد الأماكن داخل المبانى والذى تم تجربته وتطبيقه فى مبنى واحة دبى للسليكون التابع لحكومة دبى.

وقال الدكتور أحمد الجوهرى، رئيس الجامعة، إن إنشاء شركة منبثقة عن الجامعة تعد التجربة الأولى على مستوى الجامعات المصرية وتمثل تطبيقاً لرسالة الجامعة فى خدمة المجتمع ووضع مصر على طريق الأمم المنتجة للمعرفة.

وفاز فريق بحثى بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، بقيادة الدكتور مصطفى أمين يوسف الأستاذ بالجامعة، بجائزة أفضل بحث علمى فى المؤتمر الدولى الحادى والعشرين لنظم المعلومات الجغرافية التابع للجمعية الدولية للحاسبات (ACM SIGSPATIAL GIS) والمقام فى ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية والذى يعد هذا أكبر تجمع دولى وعالمى للعلماء والباحثين من مختلف أنحاء العالم لعرض أبحاثهم المتعلقة بنظريات وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية.

وابتكر الفريق البحثى تكنولوجيا بديلة لنظام تتبع الأماكن GPS بحيث تسمح التكنولوجيا الجديدة بتتبع الأماكن بدقة أكبر من أجهزة ال-GPSالتقليدية كما تعمل فى الحالات التى تفشل فيها أجهزة ال-GPS التقليدية (مثل حالات فقد الاتصال مع القمر الصناعى)، الأمر الذى يساعد على تحديد أماكن الأجهزة المحمولة والأشخاص فى جميع الأوقات والأماكن.

وتستهلك التكنولوجيا الجديدة كمية محدودة من الطاقة مما يؤدى لفترة أكبر من الاستخدام للأجهزة المحمولة ذات البطارية المحدودة بدون الحاجة لإعادة الشحن مما يفتح المجال للعديد من التطبيقات المدنية والعسكرية الجديدة مثل شبكات التواصل الاجتماعى المرتبطة بمكان وحالات إغاثة الطوارئ والتتبع لمدد طويلة بدون إعادة الشحن، حيث لا تعتمد التكنولوجيا الجديدة على GPS وتقدم دقة أعلى فإنه يمكن الاستغناء عن شريحة ال- GPS وبذلك تنخفض تكلفة إنتاج الأجهزة المحمولة المعتمدة على التكنولوجيا الجديدة.

من جانبه، قال الدكتور مصطفى يوسف رئيس الفريق البحثى، إن هذه هى المرة الأولى التى يفوز فيها بحث من جامعة عربية أو إسلامية بهذه الجائزة المميزة في واحد من أكبر المؤتمرات العالمية فى مجال نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقات الأجهزة المحمولة، وتم اختيار البحث للفوز بهذه الجائزة من ضمن 228 بحثًا قدمت للمؤتمر من كافة جامعات العالم ومراكز الأبحاث.

وحصل "يوسف" على جائزة الأبحاث من جوجل وجائزة أفضل اختراع من جامع ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية وجائزة أفضل بحث علمى فى المؤتمر الدولى لنظم المعلومات الجغرافية وجائزة الكوميسا للإبداع.







لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة