خالد صلاح

عزمى مجاهد: "الإخوان هما اللى دخلوا الترامادول مصر"

الإثنين، 27 يوليه 2015 10:23 م
عزمى مجاهد: "الإخوان هما اللى دخلوا الترامادول مصر" عزمى مجاهد مدير ادارة الاعلام بالجبلاية


كتب إبراهيم حسان

قال عزمى مجاهد مدير إدارة الإعلام باتحاد الكرة المصرى، إن المنظومة الرياضية فى مصر تحتاج إلى إصلاح كبير خاصة وأنها جزء من الدولة وأصبحت أمنا قوميا، بينما أشاد بعمل المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة قائلاً "كان الله فى عونه".

وأضاف "مجاهد" خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج "آخر النهار" المذاع على فضائية "النهار"، أن وزير الشباب الأسبق أسامة ياسين كان إرهابيا وحول مراكز الشباب آنذاك إلى أوكار لتخريج الإرهابيين، مؤكدا أن جماعة الإخوان فى الفترة السابقة عملت على خفض سعر "الترامادول" داخل الدولة حتى تنتقم من الشباب، قائلاً "الإخوان هما اللى دخلوا الترامادول فى الدولة لأنهم تجار مخدرات".

وأوضح عزمى مجاهد، أن الله ألهم الشعب المصرى بالرئيس عبد الفتاح السيسى للتخلص من جماعة الإخوان الإرهابية فى الفترة السابقة لأنه أخذ قرارا بتحرير الدولة، فيما انتقد ما يفعله الناشط السياسى حازم عبد العظيم من مهاجمته للرئيس السيسى حاليا، قائلاً "حازم عبد العظيم يذكرنى بشخصية عبده مشتاق، وأنا شايف إنه بيخش يشكك فى حاجات عيب انه يشكك فيها رغم إنه كان فى حملة الرئيس وفى خندق واحد معاه".





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل محمد

الاخوان خونة

الاخوان خونة الشعب والوطن عملاء ضد البلد

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ثابت

شماعة الاخوان

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ثابت

شماعة الاخوان

عدد الردود 0

بواسطة:

شنودة

ليل و قضبان

الذى اخترع الترامادول هم الاخوان

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد كمال

فعلا

عدد الردود 0

بواسطة:

الزغبي

عزمي ينطبق عليه القول ... عدو عاقل خير من صديق جاهل

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله يوسف

هيه كليه الشرطه من كليات القمه وتقبل من كام

عدد الردود 0

بواسطة:

ابوعبدالله

ولسة موجود

كلامك يدل ان الترمادول لسة مالي البلد

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

مسكو ا الهبله طبله

عدد الردود 0

بواسطة:

kazemtop222

الي المصريين الوطنيين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة