الأربعاء، 26 يوليه 2017 02:41 م
خالد صلاح

اليوم..جامعة النيل تستضيف مؤتمرا لمعالجة النصوص الذكية والحاسبات اللغوية

الثلاثاء، 14 أبريل 2015 05:04 ص
اليوم..جامعة النيل تستضيف مؤتمرا لمعالجة النصوص الذكية والحاسبات اللغوية جامعة النيل

كتب هانى محمد

تستضيف جامعة النيل الأهلية، فعاليات المؤتمر الدولى السادس عشر لمعالجة النصوص الذكية والحاسبات اللغوية، والذى يعد من أكبر المؤتمرات العالمية فى مجال معالجة النصوص اللغوية، خاصة فى مجال المعرفة والتشخيص والإعلام، اليوم ويستمر ليوم 20 أبريل الجارى.

وقالت الدكتورة سمحاء البلتاجى، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ورئيس المجموعة البحثية لمعالجة النصوص بجامعة النيل، حسب بيان إعلامى للجامعة اليوم، إن المؤتمر يقام كل عام فى دولة مختلفة، بشرط امتلاكها تراث حضارى وتاريخى غنى، وقد وقع الاختيار هذا العام على مصر لاستضافة المؤتمر وتحديدًا فى جامعة النيل.

وأشارت الدكتورة سمحاء البلتاجى، إلى أن المؤتمر يستقبل 120 مشاركًا من عدة دول، وترتيبها حسب المشاركين "الهند، الصين، كندا، إسبانيا، تونس، بريطانيا، أمريكا، البرازيل، شيكوسلوفاكيا، فنلندا، تركيا، المكسيك، روسيا، السعودية، فرنسا، هونج كونج، المجر، إيطاليا، البرتغال، الجزائر، بلجيكا، كولومبيا، المانيا، أيرلندا، الأردن، كاراخستان، المغرب، هولندا، نيجيريا، رومانيا، سنغافورة، السويد، سويسرا، تايوان، الأمارات، واليابان"، وتأتى مشاركة الهند بعدد 12 أستاذًا وباحثًا، والصين بعدد 7 وكل من كندا وأسبانيا وتونس وبريطانيا بعدد 5، وأمريكا بعدد 4، وباقى الدول المشاركة بأعداد تتراوح من 4 إلى 2 مشاركين.

وأكدت رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن الجلسة الافتتاحية سيقوم بإدراتها الدكتور طارق خليل رئيس جامعة النيل.

كما يشارك فى المؤتمر كمتحدثين رئيسين وفاعلين كل من "Lauri Karttunen - أستاذ استشارات فى اللغويات بجامعة ستانفورد وزميل ACL " وكذا "Joakim Nivre – أستاذ اللسانيات الحاسوبية بجامعة أوبسالا - قسم اللغويات وفقه اللغة و"د. منى دياب استاذ مشارك فى قسم علوم الحاسوب، جامعة جورج واشنطن" وايضاً "Erik Cambria - حاصل على درجة الدكتوراه فى علوم الحاسب الآلى والرياضيات من جامعة جنوة".





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة