الثلاثاء، 27 يونيو 2017 03:58 ص
خالد صلاح

الصحف البريطانية: جورج بوش الأب يصف رامسفيلد بالمتغطرس.. شركة بريطانية: إلغاء رحلات إعادة السائحين بعد تدخل السلطات المصرية.. مصر حصن للاستقرار برغم كل مشاكلها

الجمعة، 06 نوفمبر 2015 02:35 م
الصحف البريطانية: جورج بوش الأب يصف رامسفيلد بالمتغطرس.. شركة بريطانية: إلغاء رحلات إعادة السائحين بعد تدخل السلطات المصرية.. مصر حصن للاستقرار برغم كل مشاكلها سائحين بمطار شرم الشيخ

إعداد: ريم عبد الحميد


الجارديان:شركة بريطانية: إلغاء رحلات إعادة السائحين بعد تدخل السلطات المصرية



اليوم السابع -11 -2015

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن شركة "إيزى جيت" التى كان من المقرر أن تعيد السائحين البريطانيين إلى بلادهم من شرم الشيخ قد ألغت رحلاتها بعد تدخل من السلطات المصرية، وفقا لبيان منشور على الموقع الإلكترونى لشركة الخطوط الجوية.

وذكر البيان أن الموقف فى شرم الشيخ قد تغير، وأن ما تسميه "خطط الإنقاذ" التى تم وضعها أمس الخميس، قد تم وقفها من قبل السلطات المصرية.

وتابع البيان "تجرى مناقشات الآن على أعلى مستوى سياسى لحل الموقف، ونأسف جدا ونفهم أن هذا محبط للغاية لكم، للأسف، لكن الموقف خارج سيطرتنا".

وكان السفير البريطانى بالقاهرة جون كاسن قد أعلن "استئناف الرحلات الجوية العائدة من شرم الشيخ إلى المملكة المتحدة اعتبارا من اليوم الجمعة". وقال كاسن، فى تغريدة باللغة العربية على حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" اليوم الجمعة، إن الحكومة البريطانية اتفقت مع مصر على حزمة جديدة من الإجراءات الأمنية بمطار شرم الشيخ، وبات باستطاعة الطائرات الآن نقل المسافرين إلى بريطانيا".


فاينانشيال تايمز:السائحون البريطانيون يشعرون بارتياح بالبقاء فى شرم الشيخ



اليوم السابع -11 -2015

قالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية عن كثير من السائحين البريطانيين الموجودين فى شرم الشيخ، حوالى 20 ألفا، يشعرون بالارتياح لكونهم عالقين فى المنتجع المصرى. ومن هؤلاء ستيف جريشام، الطبيب البالغ من العمر 29 عاما، الذى قال: "قد نكون فى مأزق إلا أننا سعداء بالجلوس تحت أشعة الشمس بجوار حمام السباحة".
وأضاف قائلا: لا أحد يشعر بالذعر هنا، نشعر بإحباط قليل لغياب المعلومات من الشركات".

تليجراف:جورج بوش الأب يصف رامسفيلد بالمتغطرس وزوجة تشينى بـ "ذات المؤخرة الحديدية"



اليوم السابع -11 -2015

شن الرئيس الأمريكى الأسبق جورج بوش الأب هجومًا على كل من ديك تشينى ودونالد رامسفيلد، أهم عضوين بفريق إدارة نجله جورج دبليو بوش، واتهمها بأنهما المسئولان عن أخطائه فى الشرق الأوسط.

وفى مذكراته التى تنشر هذا الأسبوع بعنوان "القدر والقوة: الأوديسة الأمريكية جورج هربرت ووكر بوش"، انتقد بوش الأب ديك تشينى الذى شغل منصب نائب الرئيس، ودونال رامسفيلبد فى إدارة جورج بوش الابن، وقال عن الأول إنه "ذو مؤخرة حديدية"، بينما وصف الثانى بأنه شخص متغطرس.

ورأى بوش أن تشينى، الذى شغل منصب وزير الدفاع خلال إدارته، تغير عندما صار نائبا للرئيس خلال حكم ابنه، قائلا إن تشينى أصبح "متشدداً جدا" بعد الهجمات الإرهابية فى 11 سبتمبر. أرجع بوش هذا التغير أيضا لزوجة تشينى، لين تشينى، المؤرخة المحافظة، إذ قال: "استنتجت أن لين تشينى كانت هى صانعة القرار السياسى وكانت ذات مؤخرة حديدية وقاسية كالمسامير وقيادية."

وفى الوقت نفسه، قال بوش إن رامسفيلد "خدم الرئيس بشكل سيئ" و"كان شخصا متغطرسا". وأضاف: "لم يعجبنى ما فعله، وأعتقد أنه ألحق ضررًا بالرئيس.. إذ كان هناك قلة تواضع وعدم وجود رؤية وجهة نظر الآخر."

ويأتى الكتاب فى وقت خاص فى السياسة الأمريكية، إذ يركز الشعب الأمريكى اهتمامه مرة أخرى على مرشحين رئاسيين من عائلتى بوش وكلينتون، كما حدث فى عام 1992.

ووصف بوش بيل كلينتون بأنه "لا يُطاق"، وأن تهربه من التحدث عن تجنبه الخدمة فى الجيش كان غير محتمل. وقال: "تعبت من كذبه وتملصه من التحدث عن خدمة الجيش وعدم اعترافه بالحقيقة.. وأظل مقتنعا بأنه سؤال مهم جدا.. لا يعتقد الجيل الجديد أن الأمر بهذه الدرجة من السوء، ولكننى أعتقد أن عدم الرغبة بالمشاركة فى الخدمة العسكرية عندما يكون بلدك فى حالة حرب أمر سيئ للغاية".

بى بى سى: مصر حصن للاستقرار برغم كل مشاكلها



اليوم السابع -11 -2015

قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى" إن العلاقات الجيدة مع مصر حيوية وهامة لبريطانيا. وأضافت فى تقرير كتبه المحرر الدبلوماسى جواناثان ماركوس تزامنا مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للمملكة المتحدة، إن تلك الزيارة تمثل دفئًا كبيرًا فى العلاقات بين البلدين.

وأكدت "بى بى سى" أن أهمية مصر لا ترتبط فقط بالتاريخ، حيث كانت مستعمرة من قبل بريطانيا، ولكن أهميتها تتعلق أى بالمصالح الاقتصادية وبالدور السياسى والاستراتيجى للقاهرة فى العالم العربى، وفى الوقت الذى تواجه فيه المنطقة فوضى، فإن مصر، بكل ما لديها من مشكلات تبدو حصنا للاستقرار.

وقالت بى بى سى إن مصر هى اللاعب الأكبر والأكثر أهمية فى التحول السياسى المعروف باسم الربيع العربى، وأشارت إلى أن الهدف من زيارة السيسى تهدئة التوتر فى العلاقات بين مصر والدول الغربية عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسى. وكانت العلاقات قد شهدت تحسنًا لبضعة أشهر، حيث تظل بريطانيا هى أكبر مستثمر أجنبى فى مصر، وقام وزير الخارجية البريطانى فيليب هاموند وفدا بريطانيا فى المؤتمر الاقتصادى الذى عقد فى شرم الشيخ فى مارس الماضى.

وأوضحت "بى بى سى" أن المصالح الاستراتيجية المشتركة هتى التى عززت استئناف العلاقات الوثيقة بين القاهرة ولندن، وتعتبر مصر ضحية للإرهاب لكنها حصن إقليمى رئيسى فى المعركة ضد داعش. والتوتر الحالى بشأن الرحلات الجوية البريطانية من مطار شرم الشيخ عقب حادث الطائرة سيعزز مكانة مصر فى التحالف الأكبر ضد الإرهاب.


موضوعات متعلقة..


صحافة القاهرة: الجالية المصرية تهزم الإخوان ببريطانيا.. للمرة الثامنة.. تشكيل لجنة لاسترداد الأموال بالخارج.. مصادر حكومية: نحتاج 400 مليار لمواجهة السيول.. "حماية المستهلك" يحيل وكيل سيارات للنيابة


التوك شو: "العموم البريطانى": شرم الشيخ آمنة وندعو رعايانا لزيارتها.. محمود سعد: سائقون اشتكوا لى من أمناء الشرطة قلت لهم لو صورت معاكم هتتنفخوا.. بدران: شرف لأى مصرى أن يكون بجوار الرئيس على المحروسة


الصحف الأمريكية: تشديد إجراءات الأمن فى مطار شرم الشيخ.. التحقيق مع إكسون موبيل لكذبها بشأن تأثير التغير المناخى.. كثير من السوريين السنَّة لا يزالون يدعمون الأسد





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة