خالد صلاح

الصحافة الإسرائيلية: وزراء بالحكومة الإسرائيلية يتهمون نتنياهو بتقسيم القدس.. كيرى يدعو لوقف التصعيد بالمناطق الفلسطينية.. ومنفذ عملية "بئر السبع" بدوى من منطقة "حورة" فى النقب

الإثنين، 19 أكتوبر 2015 12:32 م
الصحافة الإسرائيلية: وزراء بالحكومة الإسرائيلية يتهمون نتنياهو بتقسيم القدس.. كيرى يدعو لوقف التصعيد بالمناطق الفلسطينية.. ومنفذ عملية "بئر السبع" بدوى من منطقة "حورة" فى النقب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو


كتب محمود محيى


كيرى يدعو لوقف التصعيد بالمناطق الفلسطينية



دعا وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، اليوم الاثنين، إلى وقف دوامة العنف فى إسرائيل والمناطق الفلسطينية، مؤكدًا دعم بلاده لحق دولة الاحتلال فى الدفاع عن نفسها، على حد قوله.

ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية، عن كيرى قوله خلال مؤتمر صحفى بالعاصمة الإسبانية مدريد، إنه سيلتقى خلال الأيام القليلة المقبلة كلا من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، سعيًا لتهدئة الأوضاع.


يديعوت: منفذ عملية "بئر السبع" مواطن بدوى من منطقة "حورة" فى النقب



اليوم السابع -10 -2015


ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أن منفذ عملية "بئر السبع" مساء أمس، الأحد، الذى استشهد بنيران قوات الاحتلال عقب تنفيذه العملية التى راح فيها قتيل وعدد من المصابين، يدعى مهند العقبى، (21 عاما)، من منطقة "حورة" البدوية فى النقب. وتم اعتقال أحد أقربائه للاشتباه فيه بتقديم المساعدة له.

وقال قائد الشرطة الإسرائيلية، الجنرال يورام هاليفى، عقب تنفيذ العملية مع عدد من قادة قبائل البدو، إن عملًا مسلحًا يقوم به شخص بمفرده لا يعنى شيئًا بالنسبة للوسط البدوى بأسره، مشيدًا بعلاقات التعايش القائمة بين أبناء الوسطين اليهودى والبدوى فى جنوب إسرائيل، على حد زعمه.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أنه سيشيع عصر اليوم فى مقبرة مستوطنة "سديه حيمِد" فى منطقة هاشارون جثمان الجندى عومرى ليفى الذى قتل فى العملية الاستشهادية، مضيفة أنه قد قتل إسرائيلى من أصل إريترى يدعى ميلا أفتوم، إثر تعرضه لإطلاق النار من جانب الجيش الإسرائيلى ظنا منهم بأنه مرتكب العملية ثم تعرضه للفتك بأيدى مستوطنين غاضبين.


وزراء بالحكومة الإسرائيلية يتهمون نتنياهو بتقسيم القدس



اليوم السابع -10 -2015


ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، أن القرار الإسرائيلى بوضع جدار عازل، على طول جزء من حى "أرمون هنتسيف"، فى القدس والقريب من قرية "جبل الكبر"، أثار حالة غضب وضجة كبيرة داخل مجلس الوزراء الإسرائيلى.

وهاجم وزراء بالحكومة الإسرائيلية وجهات من اليمين واليسار الإسرائيلى، رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، لأنه أتاح ما يمكن اعتباره تقسيمًا للمدينة، وهذا على الرغم من تصريحاته الخاصة بـ"الحفاظ على القدس موحدة تحت السيادة الإسرائيلية".

وأشارت هاآرتس إلى أن نتنياهو، كان قد أكد قبل الانتخابات الإسرائيلية التى أُجريت فى شهر مارس من العام الجارى، أنه إن تم انتخاب خصمه يتسحاق هرتسوج لرئاسة الحكومة، فإن الإسرائيليين سيضطرون إلى "الوصول إلى حائط المبكى بسيارات مصفحة"، لأن هرتسوج ليس جديرًا كفاية بحماية أمن الإسرائيليين.

وقال رئيس كتلة "المعسكر الصهيونى" اليسارية المعارضة بالكنيست هرتسوج: "قام نتنياهو اليوم، رسميًا، بتقسيم القدس وأثبت أن الخطابات شىء والأفعال لديه شىء آخر. ما فعله نتنياهو فى فترة ولايته هو تقسيم القدس، يخاف اليهود من الوصول إلى حائط المبكى، وينتشر رجال شرطة وجنود لضمان الأمان فى الشوارع الرئيسية والمُجمعات التجارية".

وفى السياق نفسه، انتقد الوزير الإسرائيلى زئيف إلكين، العضو فى حكومة نتنياهو، هذه الخطوة، قائلا خلال مقابلة أجرته معه هذا الصباح إذاعة الجيش الجيش الإسرائيلى: "لا يُمكن الاختباء خلف الأسوار من أجل محاربة الفلسطينيين".



موضوعات متعلقة..




- الصحف الأمريكية: ضعف المشاركة الانتخابية فى مصر يعود لغياب توعية الناخب.. مصر تضطر لخفض سعر الجنيه لجذب رأس المال الأجنبى.. ونجاح اتفاق إيران النووى يعيد الاستقرار للشرق الأوسط



- صحافة القاهرة: يوم الاتهامات بـ«الرشاوى الانتخابية».. «عبوة ناسفة» و14 زجاجة «مولوتوف» تؤخر التصويت فى اللجان.. وإجراءات أمنية مشددة.. مولدات احتياطية لتأمين التيار الكهربائى باللجان



- التوك شو:"العليا للانتخابات": الإقبال متوسط ويصعب حصر الناخبين.. أمن الإسكندرية: ضبط مخالفين أمام لجان بعضهم ينتمى لحزب النور.. وزير التنمية المحلية: إقبال الناخبين على التصويت فى اليوم الأول ضعيف



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة