خالد صلاح

"الدعارة المستوردة" تجتاح المجتمع المصرى.. أوكرانيا وروسيا والصين يتربعون على قائمة الدول الموردة.. ومواقع التواصل الاجتماعى أهم وسائل "التسويق".. ومباحث الآداب تنجح فى كشف 9 خلايا دولية خلال شهر

الإثنين، 08 سبتمبر 2014 01:48 ص
"الدعارة المستوردة" تجتاح المجتمع المصرى.. أوكرانيا وروسيا والصين يتربعون على قائمة الدول الموردة.. ومواقع التواصل الاجتماعى أهم وسائل "التسويق".. ومباحث الآداب تنجح فى كشف 9 خلايا دولية خلال شهر الأوكرانية المتهمة بممارسة الدعارة


كتب خالد النادى

مع انتشار شبكات الدعارة الأجنبية فى المجتمع المصرى، وسقوط عدة شبكات دعارة أجنبية على يد رجال مباحث الآداب خلال الفترة الراهنة يرصد "اليوم السابع" أهم شبكات الدعارة، وأكثر الجنسيات المشاركة فيها بمصر، التى كشفت عنها مباحث الآداب خلال الفترة الماضية.

وتتصدر السيدات الأوكرانيات قائمة أكثر السيدات مشاركة فى أعمال الدعارة فى مصر وقامت مباحث شرطة الآداب بإسقاط أكثر من شبكة تتزعمها سيدات أوكرانيات الجنسية وأخرى تتزعمها سيدات روسيات الجنسية وتأتى بعد ذلك مختلف الجنسيات الأجنبية مثل الصين وغيرها.

وتمكنت الإدارة العامة للآداب فى أول سبتمبر الجارى من القبض على فتاتين أوكرانيتين الجنسية أثناء ممارستهما الرذيلة متلبسين داخل إحدى الفنادق الشهيرة بالقاهرة وبعد تقنين الإجراءات والتحريات تبين أن المتهمتين تتخذان غرفتين بأحد فنادق القاهرة وكراً لممارسة نشاطهما، وقام ضباط الإدارة بمداهمة الغرفتين بالفندق أثناء ممارستهما الرذيلة وإلقاء القبض عليهما.

وبمواجهة المتهمتين اعترفتا بقيامهما بممارسة الدعارة عن طريق المواقع الإباحية عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ 2500 جنيه مصرى فى الساعة الواحدة لكل منهما.

وفى سياق متصل تمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب، من القبض على فتاة أوكرانية جديدة، من أعضاء "شبكة البغاء الدولية"، التى تمارس أنشطتها داخل مصر.

وتم إلقاء القبض على "الأوكرانية" متلبسة أثناء ممارستها الرذيلة مع راغبى "المتعة الحرام"، مقابل 3000 جنيه للساعة الواحدة، بفندق بمدينة نصر.

كما تمكن رجال مباحث الآداب أيضا يوم الثلاثاء 27 أغسطس من إلقاء القبض على فتاتين إحداهما أوكرانية وأخرى روسية، أثناء ممارستهما الدعارة داخل فندق شهير بالقرب من ميدان التحرير، وكشفت التحريات عن أن المتهمتين نشرتا صورهما على مواقع جنسية ووضعتا رقمى تليفون دولى، وأنهما تتخذان من غرفتين بفندق شهير بوسط القاهرة على نهر النيل وكرا لممارسة نشاطهما الآثم وبعد تقنين الإجراءات والتحريات، قام ضباط الإدارة بمداهمة الغرفتين بالفندق أثناء ممارستهما الرذيلة.

وتم ضبط كل من "الديتا كارخط" مواليد 1982 أوكرانية الجنسية، و"إليانو جيرو" مواليد 1977 روسية الجنسية أثناء ممارستهما الجنس وعثر بحوزتهما على 275 ألف روبل روسى و12 ألف جنيه مصرى، و13 ألف دولار أمريكى، و6000 ليرة لبنانية، و200 جنيه إسترلينى متحصلات ممارستهما للدعارة، وأيضا جهاز "آى باد" محمل عليه الصور الجنسية الموجودة على شبكة الإنترنت و3 هواتف محمولة و130 واقيا ذكريا. وبمواجهة المتهمتين اعترفتا بممارسة الدعارة عن طريق المواقع الإباحية عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ 2500 جنيه مصرى فى الساعة الواحدة لكل منهما.

وفى يوم الخميس 28 أغسطس ألقت مباحث الآداب القبض على سيفتلا باخامات الروسية الجنسية متلبسة أثناء ممارستها الرذيلة مع أحد الرجال بمقابل مادى ضخم جدا يبلغ 26 ألف جنيه، وبمواجهتها اعترفت المتهمة، باعتيادها ممارسة الدعارة من خلال شبكة دعارة روسية دولية، تعلن عنها بصور عارية على موقع بشبكة الإنترنت، وتتلقى طلبات راغبى المتعة الحرام عبر البريد الإلكترونى ورقم الهاتف المحمول الموجود على الموقع.

وضبط بحوزة المتهمة، مبلغ 69 ألف جنيه مصرى، و250 دولارًا، وأحراز متعلقة بالقضية، تم تحرير المحضر اللازم، وعرضت المتهمة على النيابة.

وفى سياق متصل تم يوم الاثنين 1/9 إلقاء القبض على شبكة دعارة مكونة من 3 فتيات صينيات وبصحبتهم شاب صينى أيضا أثناء ممارستهم الرذيلة فى إحدى النوادى الصحية الصينية بالمعادى بعد أن وردت معلومات لإدارة مباحث الآداب تفيد بقيام المتهمين بممارسة الرذيلة مع شباب بمختلف الجنسيات بمقابل مادى وقد اتخد المتهمين من ناديهم الصحى ساترا للأعمال المنافية للآداب.

وفى يوم الأربعاء 11 يونيو ألقى رجال مباحث الآداب بالقاهرة القبض على سيدة غينية الجنسية تدير شقة دعارة فى القاهرة الجديدة لممارسة الدعارة مقابل 200 دولار للساعة الواحدة تفيد تفاصيل الواقعة بقيام سيدة تدعى "جينا.أ.م" البالغة من العمر 35 عاما من جمهورية غينيا الاستوائية بممارسة أعمال الدعارة داخل شقة بالقاهرة الجديدة وقد وردت هذه المعلومات للعميد زكى زمزم مدير الإدارة العامة لمباحث الآداب بالقاهرة.

وكشفت التحقيقات عن أن المتهمة كانت تدير موقعا جنسيا على شبكة الإنترنت تنشر من خلاله صورا جنسية بجانب رقم هاتفها للتواصل مبينة استعدادها لممارسة الجنس مقابل المال وقامت قوة من الإدارة بمداهمة شقتها والقبض عليها وبعد مواجهتها من قبل النيابة بالأدلة اعترفت أنها تدير هذه الأعمال المنافية للآداب مقابل 250 دولارا للساعة الواحدة.

وأيضا فى يوم الأحد 18 مايو تم إلقاء القبض على سيدة فلسطينية تقود شبكة دعارة فى مدينة نصر بعد أن تمكنت الإدارة العامة لمباحث مكافحة الأداب بالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة من ضبط شبكة الدعارة التى تقودها السيدة الفلسطينية بمنطقة عباس العقاد بمدينة نصر بعد أن وردت معلومات للواء محمد ذكاء الدين مدير النشاط الداخلى بمباحث مكافحة الآداب مفادها وجود شقة للدعارة بعباس العقاد بمدينة نصر تستقطب راغبى المتعة الحرام عن طريق الإنترنت.

توجهت قوة أمنية مكبرة إلى مكان الواقعة وألقت القبض على صاحبة الشقة وتبين أنها تحمل الجنسية الفلسطينية وبرفقتها مجموعة من السيدات والزبائن أثناء ممارسة الرذيلة.

وبعد ذلك بأيام، يوم الأربعاء 14 مايو تمكن ضباط مباحث الآداب بالقاهرة من القبض على سيدتين بينهما سيدة سودانية الجنسية تقودان شبكة دعارة بالحى العاشر بمدينة نصر وبعد أن تم استصدار إذن من النيابة تمت مداهمة الشقة والقبض عليهما وأفادت التحريات بأن السيدتين كانا يقومان بإدارة الشقة لاستقطاب الراغبين فى ممارسة الدعارة مقابل المال.







التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

علي

الدعاره

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس/ مجدي المصري - القاهرة ...

وهل سقط سهواً على مباحث الأداب راقصات الأفراح العراة ؟؟؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة