الأربعاء، 22 فبراير 2017 10:20 م
خالد صلاح

مفاجأة.. شاهد عيان ورد اسمه فى تقرير "هيومان رايتس ووتش" يكذب ما نقلته المنظمة الدولية على لسانه.. ويؤكد: المديرة السابقة لمكتب القاهرة أكدت لى أهمية الشهادة والتقرير حرفها واتهمها بعدم الدقة

الثلاثاء، 12 أغسطس 2014 04:49 م
مفاجأة.. شاهد عيان ورد اسمه فى تقرير "هيومان رايتس ووتش" يكذب ما نقلته المنظمة الدولية على لسانه.. ويؤكد: المديرة السابقة لمكتب القاهرة أكدت لى أهمية الشهادة والتقرير حرفها واتهمها بعدم الدقة الشرطة تفض اعتصام رابعة - أرشيفية

كتب عبد اللطيف صبح

فى مفاجأة مدوية من العيار الثقيل، كذّب ماجد عاطف، مراسل أجنبى بشبكة "نيوز ويك" الأمريكية، وأحد الشهود التى اعتمدت عليهم منظمة هيوامان رايتس ووتش فى تقريرها عن أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، ما ذكره التقرير الحقوقى الدولى عن لسانه.

وأكد عاطف فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أنه كان شاهدا على أول إطلاق للرصاص على ضابط الشرطة الذى كان يطلق التحذيرات والمطالبة بإخلاء ساحة الاعتصام، والذى استشهد فى الحال، لافتا إلى أن تلك الواقعة كانت مفتاح إطلاق الرصاص الحى بكثافة من الجانبين.

وأوضح الشاهد أن التقرير ذكر أن ممثلى المنظمة التقوا به مرتين، وهو كذب فج، حيث لم يلتق به ممثل المنظمة إلا مرة واحدة فقط.

وأكد عاطف أنه لم يلتق بممثلى منظمة هيومان رايتس ووتش سوى مرة واحدة، بمقر المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، مع مدير مكتب المنظمة بمصر والشرق الأوسط وقتها الناشطة الحقوقية هبة مورايف، قائلا "وأكدت لى هبة مورايف أن الشهادة كانت أقوى وأدق شهادة ويجب الاعتماد عليها بشكل رئيسى فى التقرير".

وأشار ماجد عاطف، إلى أنه لم يحدد توقيتا محددا للواقعة التى كان شاهد عيان عليها، نظرا لتتابع الأحداث بشكل سريع وحدتها، لافتا إلى أنه أدلى بنفس الشهادة فى تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان والتى اعتمد عليها التقرير بشكل رئيسى فى تحديد بداية الاشتباكات، مشددا على أنه سيتقدم بشكوى رسمية لمنظمة هيومان رايتس ووتش يطالبهم فيها باعتذار رسمى والتحقيق مع معدى التقرير.




موضوعات متعلقة..

الهيئة العامة للاستعلامات ترد على "هيومن رايتس وواتش": تقريركم مرفوض لعدم حياديته ويعكس عدم مهنية كوادر المنظمة.. التقرير يؤكد انفصال واضعيه تمامًا عن واقع المجتمع المصرى وتوجهاته الفكرية والسياسية

يوسف أيوب يكتب: أسئلة حائرة حول تقرير هيومان رايتس ووتش.. لماذا تجاهلت إرهاب الإخوان بعد فض اعتصاماتهم.. ولماذا لم تعلن مصادر تمويلها وأسباب صمتها عما يحدث من انتهاكات إسرائيلية فى غزة ؟



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة