الحركات المتمردة بالسودان تهاجم مجددًا عدة مناطق بشمال دارفور

الثلاثاء، 04 مارس 2014 - 10:36 م

صورة أرشيفية

الخرطوم (أ.ش.أ)

هاجمت مجموعات مسلحة تنتمى للحركات المتمردة "مجددًا" عددًا من القرى والمدن بولاية شمال دارفور، مساء اليوم الثلاثاء، فى موجة تصعيد جديدة لأعمال العنف التى تشهدها شمال دارفور منذ عدة أيام.

وأكد والى ولاية شمال دارفور عثمان كبر-فى تصريح لشبكة "الشروق" السودانية مساء اليوم- وقوع الهجوم من قبل المسلحين المتمردين، عند مشارف مدينة "الطويشة" -شرق الولاية- مشيرا إلى حدوث اشتباكات بين المهاجمين والقوات النظامية بالولاية التى تصدت لهم، وتقوم بمطاردتهم حتى الآن. وأضاف كبر أن الحركات المتمردة كانت قد هاجمت عددًا من القرى فى شرق الولاية، من بينها قرية (عيال أمين) و(شق الجاموس).

وفى الخرطوم، أصدرت روابط طلاب محليات "اللعيت جار النبى وطويشة وحسكنيتة" بالجامعات، بيانات بإدانة هجوم المتمردين على مناطقهم، واستهداف أرواح وممتلكات المواطنين الأبرياء، مما أدى إلى قتل وجرح وتشريد واعتقال العشرات منهم من مناطقهم.

كما دعت الروابط الطلابية، الجهات المعنية والقوات النظامية بحسم الانفلات الأمنى، وإعادة ممتلكات المواطنين، وإعادة الأمن والاستقرار فى هذه المناطق.

وانتقدت مسلك الحركات المتمردة فى دارفور، وقالت "إنها تتعامل بازدواجية فى المعايير، حيث إنها تتحدث عن معاناة المواطنين فى دارفور وتتحدث باسمهم، لكنها تمارس عليهم أسوأ أنواع العذاب النفسى والبدنى".

وأكدوا أن الهجوم أوقف الرحلات التجارية، وأدى إلى ارتفاع حاد فى السلع الاستهلاكية، مما يجعل موطنى المنطقة يدفعون الثمن وحدهم.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً