خالد صلاح

مصطفى حجازى يجتمع بممثلين لـ"القوى الوطنية" لبحث إنشاء مفوضية مستقلة للشباب فى ديوان الرئاسة.. عبدالغفار شكر يشارك.. والإعلامى يوسف الحسينى والفنان خالد النبوى أبرز الحضور

الأربعاء، 05 فبراير 2014 04:05 م
مصطفى حجازى يجتمع بممثلين لـ"القوى الوطنية" لبحث إنشاء مفوضية مستقلة للشباب فى ديوان الرئاسة.. عبدالغفار شكر يشارك.. والإعلامى يوسف الحسينى والفنان خالد النبوى أبرز الحضور مصطفى حجازى مستشار رئيس الجمهورية


كتبت نور ذو الفقار
إضافة تعليق

عقد بعد ظهر اليوم الأربعاء بمقر رئاسة الجمهورية، اجتماع للخبراء الممثلين لقطاعات القوى الوطنية المختلفة من المعنيين بفكرة إنشاء مفوضية للشباب، لمناقشة بنود مشروع قانون المفوضية الوطنية المستقلة للشباب، بغرض الوصول به إلى الشكل النهائى، تمهيدا لطرحه فى ورشة حوار موسعة مع القوى الشبابية بمختلف فئاتها وتوجهاتها.

وصرح الدكتور مصطفى حجازى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الاستراتيجية بأنه وفاء باستحقاق خارطة المستقبل وتلبية للمطالب الشبابية، فإن مؤسسة الرئاسة ترعى إنشاء مفوضية الشباب، فى إطار جهود مؤسسة الرئاسة لدعم ورعاية الأطر الوطنية المؤسسية الهادفة إلى التمثيل العادل للشباب المصرى بمختلف فئاته بغرض تأهيله وتمكينه.

وفى سياق سلسلة الاجتماعات التى عقدتها مؤسسة الرئاسة اعتبارا من شهر سبتمبر 2013 بغرض مناقشة فكرة إنشاء "مفوضية وطنية مستقلة للشباب"، وفى ضوء دراسة المقترحات المقدمة من الخبراء بشأن قانونها المنظم، أوضح الدكتور مصطفى حجازى أن المفوضية تمثل الكيان الوطنى الضامن لصدق التعبير عن الشباب المصرى بكل تنوعه ولاستقلالية العمل الشبابى، بكل أشكاله السياسية والاقتصادية والاجتماعية، الذى يرمى إلى إتاحة الفرص المتكافئة لتأهيل الشباب من خلال فعالياتهم المختلفة، وذلك بغية تفعيل دورهم وتعزيز مشاركتهم فى عملية صنع القرار بكل مؤسسات الدولة الخاصة والعامة.

وأكد حجازى أن رعاية مؤسسة الرئاسة للمفوضية الوطنية المستقلة للشباب تأتى وفاءً بأحد استحقاقات خارطة المستقبل، والرامى إلى تحقيق شراكة الشباب المصرى على اتساع تعريفه فى صنع قرار المستقبل حال تأهيله، واستجابة لرغبة القوى والتيارات الشبابية المختلفة فى إيجاد كيان اعتبارى مستقل جامع للشباب على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم كما تبلور بوضوح خلال اجتماعات الحوار المجتمعى التى عقدها رئيس الجمهورية مع الشباب على مدار الشهرين الماضيين.

ضم اجتماع اليوم كلا من د.مصطفى حجازى (مستشار الرئيس للشئون الاستراتيجية)، وعبد الغفار شكر، ود. عمرو الشوبكى، والمهندس خالد عبدالعزيز (وزير الدولة للشباب)، ود. مسعد عويس، ود. هويدا عدلى، ود.ياسر عبدالعزيز، والفنان خالد النبوى، وعماد سيد أحمد، وأحمد بان، وأحمد عيد، والشيخ أسامة الأزهرى، والشيخ عمرو الوردانى، والإعلامى يوسف الحسينى، فضلا عن كل من الدكتور عبد الجليل مصطفى، والمستشار محمد عبد السلام (مستشار شيخ الأزهر).
إضافة تعليق



التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

مها

فشلة فى كل الاستحقاقات الانتخابية

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

كنت اتمنى

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الوهاب البرلسى بالنقض

الشعب قرفان من كلمة مطالب الثورة و شباب الثورة و أهداف الثورة و مرشح الثورة ......

عدد الردود 0

بواسطة:

دكتور حسن حجاج

خدنا أيه من وراء المشى وراء الشباب غير الخيبة و الفوضى و الخراب لمصر

عدد الردود 0

بواسطة:

الأستاذ أحمد بالتعليم العالى

يا دكتور كفانا سزاجة سياسية و روح قابل الأطباء و المهندسن و العمال أفضل !

عدد الردود 0

بواسطة:

سيساوى حتى النخاع

عيزين شعل بجد

عدد الردود 0

بواسطة:

رجاء التوضيح

ما معنى المفوضيه للشباب بمعنى انها تخدم مرحله عمريه معينه فقط ؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة