قيادى عمالى بغزل المحلة: عودة العمل بمصانع الشركة بعد توقف 12 يوماً

السبت، 22 فبراير 2014 - 07:03 ص

جانب من اضراب عمال غزل المحلة - صورة أرشيفية

الغربية - عادل ضرة ومصطفى عادل

قال كمال الفيومى، القيادى العمالى بشركة غزل المحلة، إن العاملين بمصانع الشركة وقطاعات الغزل والنسيج والصوف والتحضيرات والملابس والمصبغة عادوا إلى العمل اليوم بعد توقف 12 يوماً بسبب إضرابهم الذى أدى إلى تكبد الشركة أكثر من 90 مليون جنيه خسائر.

وأضاف الفيومى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أنه تم تشغيل الماكينات وذلك بعد أن تعثرت المفاوضات أكثر من مرة بين العمال ووزير القوى العاملة ووزير الاستثمار، إلى جانب فشل الاجتماع الذى عقد بالأمس مع محافظ الغربية، لافتا إلى أن العمال عادوا إلى العمل بعد شعورهم بضائقة مالية شديدة أدت إلى اتفاقهم للعودة.
وأوضح القيادى العمالى بالشركة أن ذلك جاء مع الالتزام بتحقيق مطالبهم التى تم الاتفاق عليها والتى تتمثل فى تشكيل مجلس إدارة لشركة غزل المحلة وفقا للقانون، على أن يقوم وزير الاستثمار بمخاطبة وزير القوى العاملة لإجراء الانتخاب خلال المدة القانونية، مع باختيار لجنة لإدارة الشركة مكونة من الرئيس وعدد 4 ممثلين.

تعليقات (8)

1

اقتراح مهم جدا

بواسطة: محمد

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 07:38 ص

اقترح عليكم تسميتة (بالرئيس الخائن ) وليس المعزول وليصبح ذلك هو لقبة الجديد من هذا اليوم ليكون عبرة لكل من تسول لة نفسة بخيانة مصر

2

الإعدام لمرسي العميل الخائن المتخابر الإرهابي فهو وحده سيظل على مدار التاريخ الرئيس الخائن

بواسطة: dr.khalid

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 08:10 ص

الإعدام لمرسي العميل الخائن المتخابر الجاسوس الديكتاتور الفاشي الفاشل لما فعله بمصر وشعبها فهو وحده سيظل على مدار التاريخ الرئيس الخائن المتآمر على بلده
فهو لم يكن ديكتاتورياً فحسب ولكنه كان ومازال وسيظل عميلاً وجاسوسأً ومتآمراً وإمعة وتابعاً لجماعة إرهابية
وتنظيمها الدولي المجرم الإرهابي مبعوثاً من الصهاينة والأمريكان لهدم وتقسيم مصر خادماً لدي قطر ليبيع لها مصر
فهذا الرجل لم يكن ديكتاتورياً فرعوناً إلهاً فحسب ولكنه كان ومازال وسيظل خائناً لشعب إئتمنه على حياته ومقدراته وعلى وطنه وعلى تاريخه وحاضره ومستقبله
وهو لم يصون الأمانة ولم يفي بوعوده الكاذبة
ولم يفعل شيئاً سوى أنه هدم وقسم مصر وشعبها
للأسف مرسي لم يكن إلا تابعاً لتنظيم دولي إرهابي يأخذ أوامره منه ومن جماعاتهم الإرهابية المجرمة المتآمرة
ففي عهده التعيس باتت بلاد الأمن والأمان موطناً للمجرمين والإرهابيين والتكفريين من غزة وحماس والقاعدة وكل مكان
مصر فُتحت على مصراعيها بأوامر من مرسي الخائن ومن جماعته الإرهابية المجرمة لأعتى المجرمين والإرهابيين والتكفريين لتعيث فى أرض الكنانة فساداً وقتلاً وغدراً
هذا الرجل لا يستحق الشفقة ولا الرحمة فجرائمه هو وجماعته الإرهابية لا تُعد ولا تُحصى
وكل منها قمة الخيانة العُظمى لوطن لا يستحق منه هو وجماعته ذلك

فإن وجدتم رجلاً يستموت على السلطة فلا تولوه
وهم يفجرون ويغتالون خسة ويقتلون كل المصريين من أجل سلطانهم الزائل ومخططهم التعيس الحقير
يفخخون سياراتهم لحصد أرواح الأبرياء ولقتل جنودنا من الجيش والشرطة
يفجرون حافلات السائحين المؤتمنين فى بلاد كان عنونها الأمن والأمان

فلابد من محاكمة مرسي بتهمة الخيانة العُظمى فوحده كان وسيظل على مر التاريخ كله
الرئيس الخائن الرئيس الجاسوس الرئيس المتآمر الجاسوس
فمرسي هو الوحيد بالتاريخ الذي كان وسيظل عميلاً خائناً متآمراً يبيع مصر ويقتل شعبها

هنالك الرئيس الفاسد والدكتاتوري والفاشي والظالم والمجرم والمستبد
أما رئيس خائن وعميل وجاسوس فعلى مر التاريخ كله
لم يكن هنالك رئيساً خائناً ولا عميلاً ولا جاسوساً سوى مرسي وحده
فتغلب مرسي وحده على كل الرؤساء بالعالم الدكتاتوريين والفاشيين والمجرمين والفاسدين
بالرئيس الخائن الجاسوس المتآمر
بالإضافة لكل ما سبق فهو كان دكتاتوري فاشي مجرم إرهابي عميل قاتل تابع إمعة فاسد قاتل
مرسي كان وسيظل وحده الرئيس الخائن لوطنه
الرئيس الوحيد الذي باع و تنازل عن أجزاء من وطنه
فمرسي الوحيد الذي تنازل طواعية عن حلايب وشلاتين وسينا ومحور قناة السويس من أجل تثبيت ركائز حكمه الفاشي اللعين

الرئيس الوحيد الذي جلب الإرهابيين والتكفريين ليقتلوا المصريين
الرئيس الوحيد الذي قسم شعبه لفصائل متناحرة
الرئيس الوحيد الذي قتل المتظاهريين والأبرياء على أبواب قصر الإتحادية
الرئيس الوحيد الذي هرب من أبواب الخدم الخلفية لقصر الإتحاديه كونه قاتلاً مجرماً
الرئيس الوحيد الذي هرب ماكينة الرقم القومي لعشيرته الإرهابية بغزة وحماس ليشقوا بها تزويراً هوية الشعب المصري
الرئيس الوحيد الذي قتل جنودنا بالتآمر مع إرهابيي حماس برمضان
الرئيس الوحيد الذي طالب بالمحافظة على سلامة خاطفي جنودنا وكذلك المخطوفين
الرئيس الوحيد الذي هرب كل خيرات ومقدرات الوطن لغزة وحماس ( كالبنزين والسولار والكهرباء والغاز وكل المواد التموينية) ليحرم أبناء الشعب المصري من قوت يومهم
الرئيس الوحيد الذي أفرج عن التكفريين والإرهابيين والقتلة والمجرمين من السجون ليقتلوا المصريين
الرئيس الوحيد الذي زرع على الحدود مع إسرائيل المجسات الإلكترونية الأمريكية والتي ظلت أمريكا وإسرائيل على مدار تاريخها مع مصر تحاول ولكنها فشلت فى زرعها ... ولكن مرسي الخائن زرعها خسة وغدراً وعاراً
الرئيس الوحيد الذي كان أضحوكة فى كل المحافل الدولية حتى بمن يستقوي بهم كان لهم إضحوكة وأراجوز فما فعله بألمانيا ومع رئيسة الأرجنتين كان كافياً لأن يهين منصب رئيس جمهورية مصر العربية
الرئيس الوحيد والذي ظل يتكلم عن القرد والقرداتي والواد عاشور بتاع الشرقية كونه سفيه تدنى بلغة حواره ليعصف بمقام من كان مفترضاً أن يكون رئيساً
الرئيس الوحيد الذي كذب وظل يكذب على شعبه طوال فترة حكمه التعيسة اللعينة
كل هذا بالإضافة إلى فشله التام والمطلق فى كل شيء
وتبعيته المُطلقة للتنظيم الدولي الإرهابي المجرم

فمرسي فشل فى كل شيء ماعدا شيء واحد نجح فيه وهو أنه إستطاع بخسته هو وجماعته الإرهابية من تقسيم الشعب المصري لفصائل متناحرة
فلابد من إعدام هذا الخائن لأن ما فعله بمصر لم يستطع أي من العالمين فعله على مدار التاريخ كله
فالشيء الوحيد الذي نجح فيه هو أنه دمر مصر وجعلها مرتعاً للإرهابيين والتكفريين والخوارج
وفرط فى كل شيء ليجعلها إخوانية

فمرسي لو قُدر له الإستمرار كان لن يبقي على حبة رمل واحدة إلا وسيبيعها أو يتنازل عنها أو يرهنها أو يفرط فيها لأنه ببساطة الإخوان تربوا على عدم الإعتراف بالوطن فلا وطن لديهم ولا دولة لهم
والمشتريين ما أكثرهم قطر والصهاينة والأمريكان وتركيا
إيران وعشيرته الإرهابية من غزة وحماس
وهاهي حلايب وشلاتين تنازل عنها مرسي عند زيارته للسودان

وحتى لا ننسى !!!!
للأسف هذا هو ما جنيناه من حكم مرسي الخائن الفاشي الديكتاتوري الفاشل الغاشم الإرهابي الفرعون الإله:
لم نجني سوى المرارة والحسرة
لم نجني سوى الخيبة والألم
لم نجني سوى التفرقة والتشتت والتحزب لمليون فصيل
لم نجني سوى القتل والسحل
لم نجني سوى إغتصاب النساء علناً جهاراً نهاراً
لم نجني سوى ثُلة من الأفاقين المنافقين شيوخ الضلالة شيوخ الظلام شيوخ التحريض والفتنة والتكفير والهمجية شيوخ معاقين ذهنياً مرضى نفسياً كونهم باعوا ضمائرهم ودينهم لنظام يتاجر بالدين
وقردهم ضاوي (القردضاوي) أكبر دليل علي ذلك
لم نجني سوى إغتصاب حرية الصحافة ووئد الإعلام وتكميم الأفواه
لم نجني سوى ميليشيات مجرمة من عشيرتكم أو من حماس ومن الحرس الثوري الإيراني لترهبوا بها شعب مصر
لم نجني سوى رؤية البلطجة والبلطجية فى كل مكان منذ تبوأتم الحكم
لم نجني سوى إنعدام الأمن والأمان والسلم والسلام فى بلاد كانت هى رمزاً لهم

لم نجني سوى حكومة قنديل الظلام الفاشلة فى كل المجالات
لم نجني سوى غلاء في الأسعار حتى أضحت جحيماً لا يطاق ولا قبل لشعب مصر بها
وهذا الغلاء أثقل كاهل كل المصريين
حتى بات الغني فى عهد مرسي فقيراً والفقير معدوماً والمعدوم ميتاً مع أنه من الأحياء

لم نجني سوى شح ونقص العيش
لم نجني سوى إنقطاع الكهرباء وإشتعال أسعار فواتيرها
لم نجني سوى ندرة المياه وعدم مرور يوم إلا وهي مقطوعة
لم نجني سوى حرمان المصريين من السولار والبنزين من أجل عشيرتكم المجرمة فى غزة وحماس
لم نجني سوى إنهيار الجنيه المصري بسبب فشلكم المتوالي حتى بات ورقاً لا قيمة له
لم نجني سوى حكم المقطم والذي أنت تابع له
لم نجني سوى إهانة منصب رئيس الجمهورية عندما قبلت أنت عدم مقابلة أمير قطر لك بالمطار كونه سيدك وأنت خادم لديه
وكذلك بوتين بروسيا وأثيوبيا وكل الدول التى ذهبت إليها لم يقابلك أي من رؤسائها
لم نجني سوى إهانة منصب رئيس الوزراء عندما لم يقابله مثيله بقطر
لم نجني سوى تطاول صحفي إمعة قطري على مصر وشعبها متهماً أياك أنت وشعبك بلاعقي أحذية أمريكا
ولا تجيدون سوى قرص الطعمية ومع ذلك إعتذر قنديل ظلامك لقطر وأميرها عن تطاوله علينا
لم نجني سوى أنه بسببك بتنا نتسول ونشحت ونرهن مصر
لم نجني سوى أخونة الدولة
لم نجني سوى إنهيار تام لدور العبادة عندما أتخذ أأمتها منابر المساجد دعاية لك ولحكمك البأس المظلم التعيس
لم نجني سوى إنهيار تام فى كل مقومات الدولة المصرية
لم نجني سوى إعلان دستوري ديكتاتوري غاشم نصبت به نفسك فرعوناً إلهاً
لم نجني سوى هدم القضاء وحرق المحاكم والإصرار على نائبك العام الملاكي إخوان
لم نجني سوى مجلس للخزي والعار مجلس للشر والدمار مجلس ترزية شطار يفصلون القوانين حسب مقاسك أنت والشاطر والمرشد وجماعتك المجرمة الإرهابية
لم نجني سوى قانون صكوك معيب مخزي فاجر كنتم ستبيعون وترهنون به أم الدنيا لمن يدفع
لم نجني سوى قتل جنودنا برمضان بأمر منك أنت والظواهري
لم نجني سوى أنفاق غزة والتي تهدد الأمن القومي المصري ليل نهار وأنت تصر على حمايتهم
لم نجني سوى توطينك لمليشيات حماس وبيع سينا لهم وجلب الإرهابيين والتكفريين لمصر
لم نجني سوى التنازل عن حلايب وشلاتين للسودان ومهديك عاكف أقر بذلك بالصوت والصورة
لم نجني سوى عبث عريانك وبلطجة بلتاجيك وجعجعة صفوت حجازيك يوميا بما يسيئ لمصر وشعبها
لم نجني سوى وزير عدل مكي كاذب فى واقعة مقتل وتعذيب الجندي وغيرها
لم نجني سوى وزير خارجية خيال للمآتة ولا حول ولا قوة له لأن حدادك كبله بالحديد وكممه حتى لا يتكلم
لم نجني سوى خيرت الشاطر المجرم والذي يحكم مصر ويشتري كل ما بها وأنت تتبعه
لم نجني سوى إقتحام مشيخة الأزهر ومحاولة الإطاحة بشيخها الفاضل بخسة ومؤامرة تسمم طلاب الأزهر لمرتين متتاليتين وجماعتك هم من قاموا بذلك
لم نجني سوى التعدي على الكنيسة والكتدرائية فى تعد سافر للمقدسات الدينية
لم نجني سوى محاصرة المحكمة الدستورية العليا وهدم دولة القانون
لم نجني سوى محاصرة مدين

3

كدا بعتوا مورسي بسهولة ياخرفان

بواسطة: mabdoo

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 08:38 ص

انتم على اتم الاستعداد للتعاون مع الشيطان للوصول الى السلطة لكن قد يكون فى بلد اخر وليس مصر
ايها الخرفان المعاتيه المجانين المنافقين الكذابين المتاجرين بالدين
لعنة الله عليكم وعلى امثالكم
خرفان حقيقي

4

تكملة:الإعدام لمرسي العميل الخائن المتخابر الإرهابي فهو وحده سيظل على مدار التاريخ الرئيس

بواسطة: dr.khalid

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 08:47 ص

تكملة

لم نجني سوى إقتحام مشيخة الأزهر ومحاولة الإطاحة بشيخها الفاضل بخسة ومؤامرة تسمم طلاب الأزهر لمرتين متتاليتين وجماعتك هم من قاموا بذلك
لم نجني سوى التعدي على الكنيسة والكتدرائية فى تعد سافر للمقدسات الدينية
لم نجني سوى محاصرة المحكمة الدستورية العليا وهدم دولة القانون
لم نجني سوى محاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي من قبل مليشياتك وبلطجة الإرهابي أبو إسماعيل
لم نجني سوى مصيبة جماعة الأمر بالمعروف وكيف تقتل المسالمين
لم نجني سوى موقعة قتل المتظاهرين على أبواب قصر الإتحادية

لم نجني منك سوى تقسيم الشعب المصري
هذا قليل من كثيييييييييييييييييييييييييييير جنيناه من أسوأ عصور الإستعمار المظلم التعيس اللعين الفاجر
هو إستعمار المتأسلمين إستعمار الإخوان الإرهابيين والذين أخذونا به لعصور الظلام
تعمدت سرد ذلك وهو أقل القليل من مساوئ ما جنيناه منك أيها الرئيس الخائن المجرم الجاسوس الإرهابي الفاشي الديكتاتور القاتل المتآمر التابع الإمعة الكاذب الفرعون الإله المتاجر بدين الله
حتى لا ينسى الناس ماذا فعلت بمصر وشعبها
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وداخليتها وكل مؤسساتها من شرور وخسة وحقارة مؤمراتكم

5

نعم اعدام للخائن

بواسطة: طلعت الاسكندرانى

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 08:55 ص

الى رقم 2 ..
ماشاء الله عليك ما تركت لنا كلمه واحده الا وقلتها
احييك واحى كلامك الصائب

6

مرتب شهر فبراير بعد يومين ؟؟ يبقى ليه الاضراب يطول ؟

بواسطة: علشانك يامصر

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 10:37 ص

فض الاعتصام لان المرتب بعد يومين و ارى ان تخرج الدوله من ادارة الصناعات التي يمكن للقطاع الخاص ادارتها افضل الف مرة و بدلا من تحقيق خسائر سنويه للشركه العريقه تدفع من اموال الضرائب .يمكن ان يكون الاجر العادل مقابل العمل الحقيقي .مثل شركات السجاد الموجوده بالعاشر كمثال للعالميه و الارباح و يديرها قطاع خاص .
اليس من الافضل بناء مدارس و مستشيفيات بدلا من الانفاق على الفاشلين في وقف الخسائر على الاقل .
الجراحه ثم الجراحه اخر و انجح الحلول لان شركه المحله العريقه ضمرت براعمها و جفت اوراق فروعها .

7

تحية لرقم 2 وعلى من كان يؤيد هؤلاء. الإرهابين والمعزول ان يرد على هذه الحقائق

بواسطة: Mohamed

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 10:53 ص

هذا هو ما فعلوه وعلى الإرهابيين الخونة وأعوانهم فى الداخل والخارج ان يردوا على كل هذه الحقائق المذكورة من الدكتور الفاضل رقم 2 وعلى من يعترض ان يرد وطبعا هى حقائق ملموسة للعيان ولكن هم دائماً ينكرون جرائمهم حتى يفلتوا من عقاب الدنيا ولكن عقاب الآخرة اشد وأقوى

8

الله ينور عليكم

بواسطة: عاطف مصر

بتاريخ: السبت، 22 فبراير 2014 11:01 ص

مبروك عليكم ومبروك علينا اللى البلد حتكسبة من وراءكم واول خبطة 90 مليون ، لسه بقى الأطباء والصيادلة وبتوع النقل العام والباعة المتجولين على الطريق ولسه بتوع الصرف الصحى والمياه والمترو ، كله بالدور ، شكرا

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع