ننشر أسماء المكرمين فى "عيد الأسرة".. تكريم أمهات شهداء الطائرة العسكرية.. وأمهات "الحسينى أبوضيف وماجد بولس ومينا دانيال".. وأم للصحفيين وأم للشرطة.. والكاتب الصحفى خالد صلاح من الشخصيات العامة

الأربعاء، 12 فبراير 2014 - 12:37 م

الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى

كتب مدحت وهبة

ينفرد "اليوم السابع " بنشر أسماء الأمهات المثاليات التى تم اختيارهن من جانب لجنة وزارة التضامن الاجتماعى برئاسة الدكتور ياسر الرفاعى، مساعد الوزير لشئون المديريات، لتكريمهن فى عيد الأسرة المصرية، والإعلان عنها فى مؤتمر صحفى أول الشهر القادم، بعدها سيقام حفل يوم 20 من شهر مارس المقبل بالمسرح الكبير بدار الأوبرا لتكريم الأمهات المثاليات على مستوى الجمهورية والأسماء التى تم اختيارها من الشخصيات العامة، وأمهات الشهداء، ومن المقرر أن يقام الحفل تحت رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء.

فيما تضمنت الأسماء التى تم اختيارها لتكريمها خلال عيد الأسرة "الأم المثالية"، أمهات شهداء الطائرة العسكرية التى سقطت خلال تنفيذ عمليات المداهمة للأوكار والبؤر الإرهابية بشمال سيناء، وهن أمهات كل من المقدم طيار أحمد نبيل عمارة، والرائد أحمد محمد عبده، والنقيب طيار أحمد السيد أبوالعطا، والملازم أول جوى إبراهيم محمد صلاح الدين فرج، والمساعد أول أسامة أبوالفتوح عبد الرازق، حيث قام الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى بإرسال خطاب إلى وزارة الدفاع يفيد بأن الوزارة تريد تكريم أمهات شهداء الطائرة العسكرية نظرا لأنهم ضحوا بأرواحهم لحماية الوطن من الإرهاب.

كما سيتم تكريم والدة علاء عبد الهادى طالب كلية طب عين شمس، وكذلك تكريم والده الصحفى الحسينى أبوضيف شهيد الاتحادية، وتكريم والدة رامى الشرقاوى شهيد أحداث مجلس الوزراء، وكذلك تكريم أخت مينا دانيال شهيد أحداث ماسبيرو، وتكريم والدة النقيب ماجد بولس الملقب بأسد التحرير، حيث قام بغلق مدخل ميدان التحرير من ناحية شارع طلعت حرب بدبابته وجنوده خلال موقعة الجمل، لصد هجوم البلطجية على الثوار قبل تنحى مبارك، فيما سيتم تكريم الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس تحرير "اليوم السابع"، وأحمد السيد النجار ضمن الشخصيات العامة، وكذلك تكريم الزميل مدحت وهبة الصحفى بـــــ"اليوم السابع" بسبب تغطيته ملف التضامن الاجتماعى، وكشفه العديد من المخالفات داخل قطاعات الوزارة خلال الفترات الماضية أبرزها إشهار جمعية الإخوان فى مدة لم تتجاوز 24 ساعة خلال عهد النظام السابق والكشف عن وجود العديد من المستشارين تم تعيينهم بالمجاملات وبرواتب تصل إلى 20 ألف جنيه شهريا.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أصدر فيه الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن قرار رقم 41 لسنة 2014 بشأن تشكيل لجنه للإعلان عن المسابقة لاختيار النماذج المتميزة للأسرة المصرية وأفرادها الأصليين والاعتباريين لتكريمهم فى الاحتفال بعيد الأسرة "الأم المثالية"، على أن يتم فحص الحالات برئاسة الدكتور ياسر الرفاعى، والدكتورة راندا رزق، أستاذ بجامعة القاهرة، والمتحدث الرسمى باسم اللجنة لاختيار المكرمين على مستوى الجمهورية، والأمهات المثاليات، حيث سيتم تلقى الطلبات بمديريات التضامن الاجتماعى فى مختلف المحافظات وسيتم تكريم عدد 27 أم، و5 آباء، وأم واحدة مثالية للشرطة، وأخرى للقوات المسلحة، وثلاث أمهات اعتبارية، وثلاثة آباء اعتباريين، وعدد ثلاث أسر بديلة تولت رعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية مع أبنائها الطبيعيين مع تكريم الابنة أوالابن البار لترسيخ الأخلاق الحسنة، وإظهار أهمية الترابط الأسرى وبر الوالدين.

كما سيتم تكريم الأم المثالية للصحفيين، ويتم ترشيحها عن طريق نقابة الصحفيين، وأخرى للإعلاميين يتم ترشيحها عن طريق وزارة الإعلام، وثلاث أمهات من أمهات شهداء العمليات الحربية من المدنيين، وكذلك أم مثالية حصل أحد أبنائها من ذوى الاحتياجات الخاصة على بطولة دولية فى أحد المجالات الرياضية أو العلمية أو الثقافية أو الفنية وغيرها، ويتم ترشيحها من المجلس القومى لرعاية ذوى الاحتياجات الخاصة.

وقال الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى، إن الشروط والمعايير المرجحة التى تم وضعها والمعلن عنها بمديريات التضامن الاجتماعى تؤكد معيار العطاء وإعلاء القيم الإنسانية وترسيخ معنى الأسرة وقدرتها على الحفاظ على تماسكها، كذلك إعلاء قيمة الأسرة البديلة وتفعيل دورها، وبالنسبة للأب والأم ألا يقل السن عن 45 سنة للأم و50 سنة للأب، وألا تقل مدة الزواج عن 20 سنة والإلمام بالقراءة والكتابة، ويفضل ألا يزيد عدد الأبناء عن ثلاثة، وتستثنى المحافظات الحدودية، وألا يوجد بين الأبناء أمى ويستثنى الابن المعاق ذهنيا غير قابل للتعليم، وبالنسبة للأب ألا يكون فى عصمته أكثر من زوجة، ومن المعايير المرجحة القدرة على إيجاد مصادر متنوعة لزيادة دخل الأسرة وتشجيع البناء على العمل الخاص أو إدارة وتنفيذ المشروعات الصغيرة والمشاركة الاجتماعية التطوعية، ويفضل الأعلى درجة فى السلم التعليمى، ودمج أحد الأبناء فى المجتمع إذا كان من ذوى الاحتياجات الخاصة.

وبالنسبة للأسرة البديلة، ألا تقل فترة رعاية الابن البديل داخل الأسرة عن 10 سنوات، والمساواة بين الأبناء الطبيعيين للأسرة والابن البديل فى التعليم والصحة والمعاملة، وبالنسبة للأم الاعتبارية والأب الاعتبارى، وهم من قاما بتربية أبناء ليسوا أبناءهم الطبيعيين زوجة الأب وزوج الأم والأخت الكبرى والأخ الاكبر والعمة والعم والخال والخالة والجد والجدة، وتنطبق على الأم والأب الاعتباريين نفس الشروط والمعايير المحددة لاختيار الأم والأب الطبيعيين، بالإضافة إلى المساواة بين الأبناء جميعا وحرصهم على وصول جميع الأبناء إلى مستويات علمية وأدبية متقدمة، ويمكن استثناء من شرط السن والزواج فى حالة الأخوة والأعمام والأخوال مع انطباق باقى الشروط، وألا تقل مدة القيام بأعباء تربية الأبناء عن عشر سنوات.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً