خالد صلاح

همجية إسرائيل تصل لقتل وزير هيئة مقاومة الجدار العازل.. مصادر لـ"اليوم السابع": المستوطنون قتلوا "أبو عين" بمساعدة جنود الاحتلال..والسلطة الفلسطينية تعلن الحداد 3 أيام وإيقاف التنسيق الأمنى مع تل أبيب

الأربعاء، 10 ديسمبر 2014 02:34 م
همجية إسرائيل تصل لقتل وزير هيئة مقاومة الجدار العازل.. مصادر لـ"اليوم السابع": المستوطنون قتلوا "أبو عين" بمساعدة جنود الاحتلال..والسلطة الفلسطينية تعلن الحداد 3 أيام وإيقاف التنسيق الأمنى مع تل أبيب وزير هيئة مقاومة الجدار زياد أبو عين


كتب محمود محيى

وصلت همجية دولة الاحتلال الإسرائيلى لأبعد حد، حيث قتل جنودها الوزير الفلسطينى زياد أبو عين، المسئول عن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وعضو المجلس الثورى لحركة "فتح"، حيث لقى أنفاسه الأخيرة متأثراً بجراحه التى أصيب بها، إثر اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلى عليه خلال مسيرة فى بلدة ترمسعيا شمال رام الله.

وقالت مصادر فلسطينية من رام الله لـ"اليوم السابع"، إن استشهاد الوزير زياد أبو عين جاء بعد الاعتداء عليه من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال بعد ضربه بمؤخرة البنادق على صدره بقوة خلال مسيرة نظمها عدد من الفلسطينيين ضد الجدار العازل.

وعلى الفور أعلنت السلطة الفلسطينية الحداد العام 3 أيام عقب استشهاد زياد أبو عين، وطالب الرئيس الفلسطينى بمحاكمة الاحتلال على جريمة قتل أبو عين، واصفا عملية القتل بالبربرية.

وقال مدير مكتب قناة "الميادين" الفلسطينية، إن الشارع الفلسطينى غاضب، وأن السلطة الفلسطينية أكدت أنه ستتحرك على المسار الدبلوماسى فى هذا الشأن.

وكان قد كتب أبو عين على صفحته بموقع التواصل الاجتماع فيس بوك مساء أمس: "يا كل من يعشق الأرض غداً صباح الأربعاء بمشاركة الأخ أبو جهاد العالول وهيئة المقاومة واللجان الشعبية وأهالى القرى ودعم الزراعة والإغاثة والتنظيم، وبحضور مؤسسات دولية، وفى اليوم العالمى لحقوق الإنسان سيكون اليوم الوطنى لسواعد الأرض الساعة العاشرة صباحاً أمام بلدية ترمسعيا معاً لفلسطين حرة".

وفى المقابل زعمت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن "أبو عين" توفى إثر نوبة قلبية، مشيرة إلى أن السلطة الفلسطينية قررت وقف كل أشكال التنسيق الأمنى مع إسرائيل فى أعقاب الحادث.

وعقب مسئول عسكرى إسرائيلى على الحادث قائلا: "حسب المعلومات المتوفرة لدينا فإنه توفى إثر نوبة قلبية"، مضيفا، أن المعلومات الأولية بحوزة الجيش الإسرائيلى تشير إلى أنه لم تكن هناك اشتباكات بين المسئول الفلسطينى وجنود الجيش، مشددا على أن الجيش الإسرائيلى سيجرى تحقيقا فى ملابسات الحادث، على حد زعمه.

فيما كشف قدورة فارس رئيس نادى الأسير الفلسطينى لموقع "دنيا الوطن" الفلسطينى، أن الوزير كان فى فعالية ببلدة ترمسعيا شمال رام الله، لزراعة أشجار الزيتون، حيث أطلقت عليه قوات الجيش الإسرائيلى قنابل الغاز المسيلة للدموع، وتم ضربه أسفل البطن، وبأعقاب البنادق بشكل وحشى.

	جنود الاحتلال يعتدون على الوزير الفلسطينى حتى عقب مقتله

جنود الاحتلال يعتدون على الوزير الفلسطينى حتى عقب مقتله

	وزير هيئة مقاومة الجدار زياد أبو عين

وزير هيئة مقاومة الجدار زياد أبو عين

أبو عين عقب استشهاده

أبو عين عقب استشهاده


موضوعات متعلقة


محمود عباس يصف قتل أبو عين "بالعمل البربرى" ويعلن الحداد 3 أيام



التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

malk

نحن

ندين الحادث الللا ادمى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة