زيادة أسعار المواد الغذائية تسبب التوتر

الإثنين، 23 سبتمبر 2013 - 12:01 م

صورة أرشيفية

لندن (أ.ش.أ)

أفاد مسح أجرى حديثا فى بريطانيا بأن زيادة أسعار الغذاء تسبب التوتر لدى الكثيرين من الناس، بشأن كيفية تدبير أحوالهم للتغلب على تلك المشكلة.

وجاء فى المسح، الذى أجرته مجموعة حماية المستهلك “ويتش”، أن زيادة أسعار المواد الغذائية فى الأسواق كانت مصدرا للإصابة بالتوتر بين أربعة من كل عشرة مواطنين.

وقال 41% من بين 2028 مواطنا شاركوا فى المسح، إن ارتفاع الأسعار تسبب لهم التوتر، بينما قال 29% إنهم يكافحون للحصول على الطعام لأنفسهم وأسرهم.

وقال 78% من عينة الاستطلاع إنهم يشعرون بالقلق إزاء زيادة أسعار الغذاء.

وذكر مكتب الإحصاء الوطنى أن أسعار المواد الغذائية زادت بنسبة 6ر12% فوق معدل التضخم على مدى السنوات الست الماضية، فى الوقت الذى ثبتت فيه معدلات الدخول.

وقال ريتشارد لويد المدير التنفيذى لمجموعة "ويتش" المدافعة عن حقوق المستهلك فى بريطانيا، لشبكة /بى بى سى/ البريطانية أمس، إن الناس تتقبل زيادة تكاليف الغذاء، ولكن زيادة الأسعار بصورة "صاروخية" تسبب القلق والتوتر وتترك الناس حيارى فى كيفية التعامل مع زيادة الأسعار والتغلب على ذلك، مؤكدا أن ثبات الدخل يعنى أن الناس تجد صعوبة بالغة فى شراء ما يحتاجونه من غذاء.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً