خالد صلاح

لأول مرة..

تراجع تصنيف مصر للمركز الأخير عالمياً فى مستوى المعيشة

السبت، 31 أغسطس 2013 03:18 ص
تراجع تصنيف مصر للمركز الأخير عالمياً فى مستوى المعيشة صورة أرشيفية

رسالة هولندا – جمال جرجس المزاحم

للمرة الأولى كشفت وحدة الأبحاث التابعة لصحيفة "الإيكونوميست" البريطانية عن أحدث ترتيب لجودة العيش، والذى كشف عن تراجع مصر للمستوى للأخير.

وقال التقرير الجديد، إن الثورة والحركات الاحتجاجية التى مرت فى مصر خلال السنوات الخمس الماضية، أدت إلى تراجع مستوى جودة العيش العالمية.

وتابع التقرير المنشور، أن هذا التصنيف قام بتقييم العوامل التى تؤثر على نمط عيش 140 مدينة عالمية، والتى قامت بتقييم مستوى الرفاهية فى مختلف المدن العالمية.

وأكد التقرير أن التقييم شمل 5 عناصر كبرى، وأكثر من 30 عاملاً نوعياً، منها الأمن، الصحة والنظافة، الثقافة والبيئة، التعليم، والبنية التحتية.



تعليقات (7)
1

تحيا مصر

بواسطة: محمد على السيد

بتاريخ:

تحيا مصر 3 مرات فبل الفطار وتحيا مصر بعد الفطار 3 مرات صباح الفل ..عللى خدوا البلد معاهم فوق تحيا مصر

2

كذب فى كذب

بواسطة: د محمد

بتاريخ:

اعتقد هذا جزء من خطة لتشويه صورة مصر لان هناك عشرات من الدول تعانى اكثر من مصر و مستوى المعيشة متدنى للغاية مثل الصومال و السودان و اليمن و ليبيا و سوريا و تشاد و بنجلاديش و كثير من دول امريكا الجنوبية و افريقيا و لكن مصر مازالت الامور مقبولة و صالحة للمعيشة بدليل و جود اللاجئين السوريين فيها و تمتعهم بمستوى معيشة افضل من بلدهم

3

كدابين وتحيا مصر

بواسطة: Gorge wasf

بتاريخ:

لما احنا اقل مستوي معيسه تبقي الدول الافريقيه ايه ولا افغنستان فيها ناص مش لاقيه تاكل ولا اليمن ولا اقول ايه ولا ايه حتي بريطانيا الاخوان سيطروا عليها ربناموجود

4

دائما وراء كل خبر بريطانيا

بواسطة: ابراهيم

بتاريخ:

دائما بريطانيا وراء كل خبر او تصريح يضر بمصر فانا اعتقد ان العدو الاول للشعب المصري هي بريطانيا

5

مطلوب الدولة تكون مدنية

بواسطة: خالد امام

بتاريخ:

لن تحيا الدول عيشة كريمة الا تحت الحكم المدني.....رجاء مراجعة ماكتب في هذا الاطار في مكتبة العلوم السياسية بكلية الاقتصاد

6

bla bla

بواسطة: bla bla

بتاريخ:

الناس الي بتقول فيه دول اسوا مننا انتو بتتكلمو علي دول خرجت بره التصنيف اصلا

7

إلى شعب السيسي المختار

بواسطة: عبدالله قنديل

بتاريخ:

اطلعوا برة الكومباوندات وشوفوا الناس عايشة ازاي .. بصوا عالمدارس الابتدائي اللي بقى التلاميذ فيها عشان يكملوا لازم يدفعوا المصاريف المتأخرة عليهم من أول ما دخلوا مدرسة وإلا العيال تتشرد .. شوفوا اللي عايشين على الأرصفة لأنهم ملهمش بيوت يعيشوا فيها ومش قد إنهم يأجروا شقة أوضة وصالة ولا حتى أوضة فقط .. دوروا عالناس اللي كانت في يوم من الأيام من الطبقة المتوسطة وحاليا أصبحوا تحت خط الفقر عشان فاتورة الكهربا اللي أصبحت أغلى من إيجار الشقة .. ده غير المية والغاز لو الشقة في مكان متوصله مية وغاز وكهربا .. الدنيا مش جوة الكومباوند فقط.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة