خالد صلاح

رغم إدانة ما يحدث من نظام بشار..

الخارجية: مصر لن تشارك فى توجيه أى ضربة عسكرية لسوريا وتعارضها

الخميس، 29 أغسطس 2013 10:55 ص
الخارجية: مصر لن تشارك فى توجيه أى  ضربة عسكرية لسوريا وتعارضها  وزير الخارجية نبيل فهمى

كتبت أميرة عبد السلام

تعليقاً على ما تردد عن توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا نتيجة اتهامها باستخدام الأسلحة الكيميائية، صرح وزير الخارجية نبيل فهمى بأنه فى الوقت الذى ترفض مصر فيه وتدين استخدام الأسلحة الكيميائية من أى طرف، وتطالب المجتمع الدولى بمحاسبة المسئول عن ذلك، بعد تقديم فريق المفتشين التابعين للأمم المتحدة لتقريره، تؤكد مصر بوضوح أنها لن تشارك فى توجيه أية ضربة عسكرية، وتعارضُها بقوة اتساقاً مع مواقفها الثابتة من معارضة التدخل العسكرى الأجنبى فى سوريا، وتمسكها بأن استخدام القوة فى العلاقات الدولية مرفوض إلا فى حالة الدفاع عن النفس أو تحت الفصل السابع من الميثاق.

وطالب "فهمى"، مجلس الأمن الدولى، ببذل كل جهوده للتحقيق فى الأحداث، واتخاذ الإجراءات اللازمة إزاء هذه الجريمة البشعة.

وأدان الوزير ممارسات النظام السورى ضد شعبه، وذكر أن مصر تناشد كافة الأطراف السورية والمجتمع الدولى سرعة تفعيل مؤتمر جنيف2 لإيجاد حل سياسى للوضع فى سوريا برمته، يحفظ لسوريا وحدة أراضيها وتنوعَها، ويُحقق المطالب والتطلعات المشروعة لمختلف مواطنيها وأطيافها المتعددة.



التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

د محمد ابو السعود

اخيرا خرجنا من تحت عباءة امريكا

الان اقدر ان اقول ان الثورة نجحت
مبروووووك

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد غنيم

قرار صائب جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

مش مهم

شيئ يضحك

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد كريم

هل امريكا فى انتظار راى مصر ؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر المصري

مصر السيسي

زي مصر السادات تحية للقادة

عدد الردود 0

بواسطة:

ساره حسن

السعوديه

عدد الردود 0

بواسطة:

امال فهمى

على الناصية

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدي فايد

ألف مبروك لمصر - أخيراً لدينا وزير خارجية محترم وقوي - كنا مفتقدينك

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

العراق 2003

عدد الردود 0

بواسطة:

MAGDY .N.M

اشعر بالفخر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة