الخميس، 25 مايو 2017 06:26 م
خالد صلاح

وما زالت الاستفزازات الأوروبية متواصلة.. صحيفة بريطانية تلوح بجاهزية جنود البحرية الملكية لاختراق السيادة المصرية بحجة إجلاء رعاياها.. وتؤكد: حاملة طائرات وسفن حربية مستعدة للتدخل متى تطلب الأمر ذلك

الإثنين، 19 أغسطس 2013 11:03 ص
وما زالت الاستفزازات الأوروبية متواصلة.. صحيفة بريطانية تلوح بجاهزية جنود البحرية الملكية لاختراق السيادة المصرية بحجة إجلاء رعاياها.. وتؤكد: حاملة طائرات وسفن حربية مستعدة للتدخل متى تطلب الأمر ذلك صورة ارشيفية

كتبت ريم عبد الحميد

فى إطار الاستفزازات المتواصلة من جانب دول الاتحاد الأوروبى ضد ثورة 30 يونيو وإرادة ملايين المصريين، وفى إطار مسلسل التهديدات المتوالية والتلويح تارة بقطع المعونات والمساعدات، وتارة أخرى، بمراجعة اتفاقيات أسلحة الجيش، ذكرت صحيفة "اكسبرس" البريطانية أن قوات البحرية الملكية الخاصة بالمملكة المتحدة على استعداد لإجلاء السائحين البريطانيين من مصر، فى الوقت الذى تشهد فيه البلاد أزمة.

وأوضحت الصحيفة، أنه مع وجود ما يقرب من 40 ألف بريطانى يقضون إجازاتهم فى منتجعات البحر الأحمر، فإن حاملة الطائرة "ألستريوس" وقافلة من السفن الحربية أصبحت فى حالة تأهب قصوى لإجلائهم، ومعهم آخرون، من حاملى الجنسية البريطانية لو زادت وتيرة العنف فى مصر.

وأشارت الصحيفة إلى أن حاملة الطائرات "ألستريوس" والسفية الهجومية "بال وارك" وأسطول من الفرقاطات وسفن الدعم متجهة نحو جبل طارق من أجل سلسلة من المناورات، والتى من المقرر أن تنقلهم أيضاً إلى البحر الأحمر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع المستوى بالبحرية البريطانية قوله، إن فريق التخطيط سينظر فى كل الخيارات، ويتأكد من أنهم مستعدون لإجلاء البريطانيين، لو وصل الأمر إلى ذلك، أو فى سيناريو أسوأ يتطلب التدخل لإنقاذ مواطنين بريطانيين يتم احتجازهم كرهائن.

وأضاف المصدر، الذى لم تكشف الصحيفة عن هويته قائلاً، لدينا ضابط اتصال سيعرف أين يمكننا أن نحلق، والذى يمكن أن ينسق معنا، بشأن الأماكن التى يعيش فيها غالبية حاملى جوازات السفر البريطانية، ولديه على الأقل عشرة من المحليين الذين يمكن أن نطلب مساعدتهم.

وتابع المصدر قائلا، إنه إلى جانب السائحين، هناك الرعايا البريطانيين فى القاهرة ومناطق أخرى، وأصبح الأمر الآن بمثابة لعبة الانتظار، والأمر يتعلق برمته بعملية صنع القرار السياسى بناءً على المعلومات الاستخباراتية التى يجمعها جهاز المخابرات البريطانى GCHQ، مشدداً على أن دورهم يتحدد فى الاستعداد.

وتقول "اكسبرس"، إن الحكومة البريطانية تواجه ضغوطاً متزايدة لتحذير السائحين البريطانيين بالابتعاد عن مصر، وسط مخاوف من أن يصبحوا أهدافا للعنف.

كانت الخارجية البريطانية قد أوصت مواطنيها بعدم السفر إلى سيناء والقاهرة والإسكندرية، لكنها قدمت ضوء أخضرا على منتجعات البحر الأحمر مثل شرم الشيخ والغردقة.



التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

خليهم يجوا هنا ويقربوا من سواحلنا حتى ، والشعب لوحده سيسحقهم بقدرة الله ,,,,,,

عدد الردود 0

بواسطة:

Egyptians

Come and we Nshakqkm scum of the world,,, the Masry Shzmkm people by order of God and his

عدد الردود 0

بواسطة:

نهى

الله اكبر

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد احمد

المصدر الذى لم تكشف الصحيفة عن اسمه

عدد الردود 0

بواسطة:

لاشين

الله قادر عليهم

عدد الردود 0

بواسطة:

الدكتور

اطن فية قوانين دولية و اختراقها يعتبر ........................................

و اللة الموفق

عدد الردود 0

بواسطة:

على

المصرين لايهددون يا حثاله المستعمرين القدامه

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى سامح

اهلا بالمعارك

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

يا اهلا بالمعارك - يا بخت مين يشارك

هما فاكرينا فوكلاند

عدد الردود 0

بواسطة:

ماجد ابراهيم

مناجاة إلى وزارة الخارجية المصرية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة